التخطي إلى المحتوى
اليوم..انطلاق أولى رحلات مصر للطيران إلى موسكو

استأنفت روسيا رحلات الطيران المباشرة مع مصر، وهي الأولى من نوعها منذ ما يقرب عامين ونصف العام، حيث وصلت أول رحلة لشركة “إيروفلوت” قادمة من مطار شيريميتيفو في موسكو إلى القاهرة.

وانطلقت رحلة “أس يو 400” من موسكو في الساعة 21:05 بتوقيت موسكو. وصرح المكتب الصحفي للخطوط الجوية الروسية، لوكالة “سبوتنيك”، أن أول رحلة إلى العاصمة المصرية، على متنها حوالي 120 راكبا.

وستقوم شركة “مصر للطيران”، برحلتها الأولى إلى موسكو، اليوم الخميس الموافق 12 نيسان/أبريل.

وكانت رحلات الطيران قد توقفت بين البلدين بقرار روسي في خريف 2015، عقب سقوط طائرة ركاب روسية في صحراء سيناء، ومصرع ركابها وطاقمها وعددهم 224 شخصا.

طالبت روسيا بتشديد شروط وإجراءات الأمن في المطارات المصرية قبل استئناف الرحلات بين البلدين، مشترطة تطبيق معايير أمان محددة لاستئناف الرحلات.

ويأتي استئناف رحلات الطيران بين البلدين قبل افتتاح مونديال 2018 في روسيا، والذي يشارك فيه منتخب مصر لكرة القدم، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1990، حيث يسعى العديد من المشجعين المصريين للسفر لروسيا خلال المونديال لتشجيع المنتخب المصري.

وتم التوقيع مؤخرا على اتفاق تعاون في مجال الأمن الجوي بين موسكو والقاهرة، يقضي باستئناف الرحلات بين البلدين، على أن تقتصر الرحلات بين موسكو والقاهرة في المرحلة الأولى، على مطار القاهرة فقط، دون الهبوط والإقلاع من مطارات أخرى مثل مطاري شرم الشيخ والغردقة، والتي يقصدها عادة السياح الروس في مصر، ومن المقرر أن يتقرر ضم باقي المطارات للاتفاق لاحقا.

وأدى توقف رحلات الطيران بين البلدين إلى تضرر قطاع السياحة في مصر بشكل ملحوظ، خاصة مع إجراءات مماثلة من عدة دول تعتبر من الروافد الرئيسية للسياحة في مصر.

وتوقع مراقبون أن تؤدي عودة رحلات الطيران بين القاهرة وموسكو إلى المزيد من التعافي لقطاع السياحة في مصر، خاصة في المقاصد السياحة التي تجذب السياح الروس، مثل شرم الشيخ والغردقة ومختلف المقاصد السياحية المطلة على البحر الأحمر في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.