التخطي إلى المحتوى
رئيس الوزراء: الدافع لإنشاء منطقة تجارة حرة قارية يستند لخلق فرص اقتصادية

أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء: “نحن إذ نعتز بالنتائج الكبيرة المتحققة حتى الآن، وصولًا إلى ملاحق الاتفاقية المقرر اعتمادها خلال قمتنا الحالية، فإن علينا أن ندرك أن الطريق ما زال طويلًا ويتطلب منا جميعًا الاستمرار فى التعاون الوثيق والعمل الدؤوب لاستكمال المفاوضات حسب برنامج العمل الانتقالى، وبدء العمل دون تباطؤ فى مفاوضات المرحلة الثانية، والمتعلقة بالمنافسة والاستثمار وحقوق الملكية القارية، للوصول للهدف النهائى الذى يكفل الازدهار لاقتصاداتنا والرخاء لشعوبنا”.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء، خلال مشاركته فى أعمال الدورة العادية الحادية والثلاثين لمؤتمر قمة رؤساء الدول والحكومات للاتحاد الأفريقى، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى، والذى يعقد بنواكشوط، أن الدافع إلى النجاح فى إنشاء منطقة تجارة حرة قارية فى أفريقيا يستند إلى الرؤية المتكاملة لضرورة خلق فرص اقتصادية حقيقية لرواد الأعمال والمستثمرين داخل القارة، مضيفا: “فى هذا الإطار، أؤكد على ضرورة أن يتم تحرير تجارة السلع بصورة مرضية لطموح الشعوب الأفريقية ومجتمعات رجال الأعمال الأفارقة، مع مراعاة خصوصية الصناعات الوليدة وذات الأهمية الاستراتيجية، بما يسمح بمواجهة التحديات الراهنة فى مجال المنافسة على الأسواق العالمية”.

وأضاف على دعم مصر الكامل لعملية التفاوض وتمسكها بالحفاظ على الزخم القائم فى هذا الشأن للمضى قدمًا على جناح السرعة من أجل اختتام المفاوضات فى الوقت المحدد وفقًا لخارطة الطريق ذات الصلة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.