رئيسىملفات وتقارير

أبرزها الذهب.. خبير يوضح أفضل طرق الاستثمار لصغار المستثمرين

كتبت: أمل سعداوي

يبحث الكثير من صغار المستثمرين في ظل أزمة التضخم التي يمر بها العالم، عن أفضل أوجه الاستثمار، رغبة منهم في تحقيق أعلى عائد خلال أقل فترة ممكنة.

وفي ضوء ذلك قال الخبير الاقتصادي، أحمد عز الدين، إن قرار الاستثمار يتوقف على بنديين رئيسيين، الأول المبلغ المراد استثماره، والثاني المدة المتاح الاستثمار بها، وإلى أي مدى يمكن الاستغناء عنها.

وأشار«عز الدين»، في تصريحات صحفية، إلى وجود توقعات بارتفاع مستويات الأسعار عالمياً، من سعر فائدة وعقارات وذهب و أخرى، لذلك لا بد أن يأخذ المستثمر هذا في عين الاعتبار، مؤكدًا أن أوجه الاستثمار المتاحة في الوقت الحالي محدودة في مصر لصغار المستثمرين.

أوضح الخبير الاقتصادي، أن وجهات الاستثمار المتاحة في مصر للمدخرات الصغيرة والمتوسطة موزعة على 3 فئات، وهم الاستمثار في الذهب، أو الأوعية الإدخارية المصرفية، أو البورصة.

الاستثمار في الذهب

أكد «عز الدين»، على أنَّ الذهب من الأدوات الاستثمارية الجيدة في كل الأوقات، مؤكدًا أنه على للمستثمر قبل اتخاذ قراره أن يطرح تساؤلا ألا وهو، هل وصلت جرامات الذهب إلى أقل قيمة سعرية يمكن الشراء عندها؟.

لفت الخبير الاقتصادي، إلى أن أبرز عيوب الاستثمار في الذهب أنَّه لا يدر عائدًا، فضلًا عن تعرضه لتذبذب سعري عال وبوتيرة متسارعة على مدار العامين الماضيين، ومعرضًا للهبوط في أي لحظة.

الاستثمار المصرفي

أكد «عز الدين»، أنَّ أفضل طرق الاستثمار المصرفية المتاحة في مصر حاليًا، تتمثل في شراء أدوات الدين، من أذون خزانة عند التخطيط لاستثمار أقل من عام كمدى زمني، ليحصل المستثمر على عائد 9.25%، أما إذا كان متاح الاستغناء عن المال لمدة تصل إلى 3 سنوات، فالأفضل شراء السندات.

أوضح الخبير الاقتصادي أنَّ سعر الفائدة من البنوك على الأوعية الادخارية الأخرى، لمدة زمنية تتراوح بين عام إلى 3 أعوام، سيكون أقل من عوائد السندات وأذون الخزانة، هذا بجانب ميزة أخرى لأدوات الدين، ألا وهي سهولة تسييلها أو بيعها إذا اقتضت الحاجة ذلك، بعكس الوديعة عند كسرها يخسر صاحبها الفوائد.

الاستثمار في البورصة

البورصة

نوه «عز الدين»، أن أفضل أنواع الاستثمار طويل الأجل لصغار في صندوق مؤشر «EGX 30 ETF»، بالبورصة المصرية، لمدة زمنية تصل لـ 20 عامًا، وذلك من خلال إدخار أو استقطاع جزء من الدخل بشكل دوري، موضحًا أن في نهاية المدة يحصل المستثمر على الأرباح بمثابة مكافأة نهاية الخدمة.

أوضح الخبير الاقتصادي، كيفية الاستثمار في أحد أهم صناديق المؤشرات، «إيجي إكس 30 ETF»، الذي ترجع ملكيته للبورصة المصرية، وهو صندوق استثمار يتداول به جميع أسهم المؤشر الرئيسي، وأفضل طرق الاستثمار به هو الإدخار الدوري المنتظم، بحيث يدر عائد جيد على المدى الطويل، فلو ادخرت 1000 جنيه مصري شهريًا على مدار العقدين الماضيين، ستصل في نهاية المدة إلى 1,8 إلى 2 مليون جنيه.

شدد «عز الدين»، على ضرورة اتباع للمواطن العادي الذي يدخر على قدر دخله ويخشى تقلبات المستقبل، تلك النصائح حتى يتمكن من أن يجد حلاً ومخرجًا من مخاوفه، مهما صغر حجم مدخراته، ويستطيع تدويرها وجني عائد مرضي يزداد كلما طالت الفترة التي يستثمر بها.

إقرأ أيضًا: خبراء: الإعفاءات الضريبية تساهم في تخفيض معدلات التضخم وتزيد الاستثمارات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى