الأخباررئيسى

أبرز تصريحات «السيسي» في المؤتمر الثامن لمنظمة التعاون الإسلامي

الرئيس السيسي: تمكين المرأة هو كلمة السر وراء بناء حضارات قوية

كتبت – آية إسماعيل

«العاصمة الإدارية الجديدة تعكس صورة مصر الحديثة ونهضتها، فهي بمثابة جُمهورية جديدة تتسع للجميع دون تمييز أو تفرقة» هكذا قال الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال كلمته في المؤتمر الثامن لمنظمة التعاون الإسلامي.

ويرصد موقع «عالم البيزنس» في هذا التقرير أبرز تصريحات الرئيس خلال كلمته في المؤتمر اليوم الخميس.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن مصر سوف تركز خلال رئاستها للمؤتمر الوزاري الثامن لمنظمة التعاون الإسلامي الخاص بالمرأة على محورين أساسيين.

وأوضح أن المحور الأول يتمثل في التمكين الاقتصادي للمرأة، والثاني في مكافحة التداعيات السلبية للإرهاب والتطرف عليها، باعتبارها من أكثر الفئات معاناة.

تمكين المرأة هو كلمة السر في بناء حضارات قوية

أكد «السيسي» أن تمكين المرأة هو كلمة السر في بناء حضارات قوية، داعيًا إلى إنشاء مركز بحثي يُضاهي المراكز العالمية لخدمة المرأة.

أضاف أن الغاية الأساسية التي ينشدها الجميع هو تحقيق التقدم والنهضة، مشيرًا إلى أن هذا الأمر لن يتم دون تمثل حقيقي للمرأة في كافة مجالات الحياة.

مصر لم تدخر جهداً لدعم منظمة تنمية المرأة

أوضح أن مصر لن تدخر جهدا من أجل دعم منظمة تنمية المرأة التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، وستسعى على مدار العامين المقبلين خلال رئاستها للمنظمة إلى التركيز على قضيتين من أكثر القضايا إلحاحًا.

  • الأول التمكين الاقتصادي للمرأة
  • الثانية مكافحة التداعيات السلبية للإرهاب والتطرف على المرأة

إنشاء مركز بحث فكري لخدمة المرأة

قال السيسي، في كملته خلال افتتاح المؤتمر الوزاري الثامن لمنظمة التعاون الإسلامي الخاص بالمرأة، أنه يدعو لإنشاء مركز بحث فكري يضاهي المراكز العالمية لخدمة المرأة داخل منظمة التعاون الإسلامي.

خطة مواجهة كورونا تراعي تداعياتها على المرأة

فيما جدد السيسي حرص الدولة المصرية على دعم المرأة في أوقات الأزمات، مؤكداً إنه منذ اللحظة الأولى لجائحة فيروس كورونا، حرصت الدولة على دعم المرأة، باعتبارها من أكثر الفئات تأثرًا عند وقوع الأزمات.

أوضح أنه حرص على توجيه اهتمام خاص للحد من تداعيات كورونا على المرأة، من خلال تعزيزها اقتصاديًا، وتوفير فرص عمل لها، والعمل بقوة في المبادرة الرئاسية لدعمها.

الإسلام أعطى للمرأة حقوقها منذ أكثر من 1400 عام

قال «السيسي» إنه على الرغم من التقدم الملحوظ الذي أحرزته معظم الدول في مجال المساواة بين الجنسين، لكننا مازلنا نرى أن هناك الكثير من العمل في هذا المجال يمكن إنجازه حتى نصل إلى ما نصبوا إليه، وحتى تتمتع المرأة بمكانتها اللائقة في مجتمعنا”.

واستشهد خلال كلمته بالحديث النبوي الشريف: «استوصوا بالنساء خيرًا»، موضحًا أن الدين الإسلامي أعطى للمرأة حقوقها منذ أكثر من 1400 عام.

مايا مرسي: السيسي أهدى للمرأة عهداً ذهبياّ

مايا مرسي

من جانبها، أعربت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، عن سعادتها باستضافة مصر للمؤتمر الوزاري الثامن لمنظمة التعاون الإسلامي الخاص بالمرأة.
وقالت إن الرئيس السيسي هو المساند الأول للمرأة والداعم لها والمدافع عن حقوقها، إيمانًا منه بأن تمكين المرأة واجب وطني.

أوضحت أن «السيسي» أهدى للمرأة عهدًا ذهبيًا أوصلها للمناصب القيادية، مشيرة إلى إصدار العديد من القوانين والتشريعات التي تضمن حقوقها، وضمان الحماية الاجتماعية لها، وتوفير السكن اللائق لها.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق