صحةملفات وتقارير

أستاذ علاج الأورام: معدل وفيات مرضى السرطان بـ “كورونا” أعلى من المرضى الأخرين

«الغزالي»: الفارق الزمني بين جرعة الكيماوي ولقاح كورونا يجب أن لا يقل عن 5 أيام

كتبت: دنيا عبدالله

في ضوء إعطاء أولوية التطعيم بلقاحات فيروس كورونا، لكبار السن والذين يعانون من أمراض مزمنة، يتساءل الكثير من المصابين بالسرطان، عما إذا كان من الآمن الحصول على أحد لقاحات فيروس كورونا ومتى يتم التطعيم.

قال الدكتور هشام الغزالى، أستاذ علاج الأورام، بطب عين شمس، إنه طبقا لإحصاءات الجمعية الأوروبية للأورام، تبين أن معدل الوفيات لمرضي السرطان المصابين بفيروس كورونا، أعلي عدة مرات من المرضي الأصحاء.

أضاف الغزالي، لــ “عالم البيزنس”، أنه تم الاتفاق علي عدة خطوط استرشادية لإعطاء اللقاحات و الأمصال المناسبة لمرضى الأورام.

أشار إلي أن من المفضل عدم استخدام اللقاحات التي تحتوي علي “فيروس حي” ضعيف لمرضي الأورام، ويفضل استخدام الأنواع الأخرى التي تحتوي علي جزء من الفيروس أو فيروس كامل ميت.

ونصح الدكتور هشام الغزالي، بضرورة الحرص في استخدام اللقاحات للمرضى الذين يستخدمون العقارات التي تؤثر علي الجهاز المناعي و خصوصاً الخلايا “B”.

بعض النقاط التي يجب على مريض السرطان مراعاتها قبل التطعيم

– في حالات اللوكيميا الحادة، لابد مم تأخير التطعيم، بسبب جلسة العلاج الكيميائي المكثفة، وبالنسبة لمرحلة العلاج التعريفي، يجب التحدث إلى الطبيب.

– وفي حالة العلاج الكيميائي أو العلاج المثبط للمناعة، يجب وجود فارق زمنى على الأقل من 5 إلى 7 أيام من آخر جلسة للعلاج الكيميائي والإشعاعي والتطعيم، لأن عندما تكون خلايا الدم البيضاء المرتبطة بالمناعة منخفضة، فلا ينبغي إعطاء اللقاح وبالتالي، يجب إجراء اختبار تعداد الدم الكامل (CBC) قبل التطعيم.

– في حالة جراحة سرطان الثدي، يجب الاخذ بالاعتبار، أنه يتم إعطاء اللقاح على الكتف الأيسر، فإذا تم استئصال الثدي في الجهة اليسرى ، فيجب أخذ اللقاح على الجانب الأيمن، وإذا تم استئصال كلا الثديين فينصح بأخذ اللقاح على الفخذ أو الوركين.

الآثار الجانبية للتطعيم لدى مرضى السرطان

هناك آثار جانبية شائعة بعد التطعيم هي: “ألم الذراع، والتعب وآلام في العضلات، قد تحدث ايضا حمى وقشعريرة، خاصة بعد الجرعة الثانية”، وبعد التطعيم، قد يصاب بعض الأشخاص بتضخم الغدد الليمفاوية وغالبًا ما تحدث هذه في الإبط أو في الرقبة بجانب التطعيم.

نظرًا لأن السرطان يمكن أن يتسبب أيضًا في تضخم العقدة الليمفاوية، فمن المهم أن يدرك مرضى السرطان أن هذا عرض جانبي محتمل ولا يعد عادةً علامة على نمو السرطان لديهم.

وقد تشعر بألم عند اللمس، يجب أن تختفي الغدد الليمفاوية المتضخمة من تلقاء نفسها، ولكن يمكن أن تستمر أحيانًا لعدة أسابيع، وفي هذا الوقت يجب الاتصال بالطبيب إذا لم تبدأ في التحسن في غضون ثلاثة إلى أربعة أسابيع بعد الجرعة الثانية.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق