رئيسىصحةملفات وتقارير

أستاذ فيروسات يوضح الدروس المستفادة من تجربه الهند في فشل السيطرة على وباء كورونا

«عطية»: عقار الـ «DG2» يعتبر أول دواء مضاد لكورونا.. والشفاء خلال أسبوع

كتبت: تقى أيمن

شهدت الهند أسوء تفشي لوباء فيروس كورونا المستجد في العالم، وتجاوزت الـ 400 ألف إصابة يوميًا خلال الأيام الماضية، بالرغم من تتفيذها لبرنامج تطوير وإنتاج اللقاح المحلي الذي لطالما شكل العمود الفقري للإمداد البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

إلا أن الهند فشلت في رسم خطة لقاحات منظمة وتوسيع نطاق التطعيم الجماعي بها، الأمر الذي يجعل البلدان الأخرى تأخذ حذرها وتستفيد من تجربة الهند.

الدروس المستفادة من التجربة الهندية

الدكتور فايد عطية

قال الدكتور فايد عطية، الباحث في مجال الفيروسات والمناعة، إن الدرس الأول المستفاد من تجربة الهند هو عدم التهاون بالإجراءات الاحترازية، والابتعاد عن التجمعات.

أضاف «عطية» في تصريحات خاصة لـ«عالم البيزنس»، أن سبب زيادة الإصابات بكورونا في الهند يرجع إلى تحور الفيروس، نتيجة لزيادة الانتشار، إضافة إلى التجمعات التي حدثت كثيرا في الهند بسبب المناسبات.

ما نتج عنه تحور جيني للفيروس جعله أكثر انتشارًا وشارسه وقادرا على إصابة عدد كبير من المواطنين.

تابع أستاذ الفيروسات: ” أن الهند أقامت احتفالات دينية ومهرجانات بدون أي وقاية، وظنوا أن الفيروس انتهى، وبدأ تزايد أعداد المصابين من أول شهر يناير ثم مروا بمارس إلى أن وصلت في أبريل لـ 4000 إصابة في اليوم”

كبح جماح الفيروس

رأى «عطية»، أنه يجب أن تأخذ الهند تدابير فورية وحازمة لكبح جماح الفيروس، من خلال فرض قيود على السفر، إغلاق أماكن العمل.

فرض متطلبات التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، ومتابعة فورية للمشتبهين بالإصابة بالفيروس.

عقار الـ «DG2»

قال أستاذ الفيروسات، إن الهند أعلنت يوم الاثنين الماضي، عن نجاحها في التوصل إلى أول عقار لعلاج فيروس كورونا، حيث يُعد
الاول من نوعه لتحقيق هدف علاج عدوى فيروس كورونا.

قام خبراء بتحليل فعالية الكثير من الأدوية مثل هيدروكسي كلوروكين وريمديسفير وإيفرمكتين.

لكن العقار الهندي «2-dg» هو أول دواء يصرح به كدواء مضاد لكورونا.

لفت «عطية»، إلى أن العقار يوقف نمو الفيروسات في الخلايا المصابه وبالتالي يوقف انتشار الفيروس في جسم الإنسان.

أوضح أستاذ الفيروسات، أن العقار عبارة عن مسحوق يتم تناوله عن طريق الفم بعد إذابته بالماء، مرتين يوميا.

لمدة تتراوح بين خمسة لسبعة أيام حتى يتعافي تمامًا.

أمل جديد

واختتم أستاذ الفيروسات حديثه، بأن العقار يعتبر أمل في تقليل معدل الإيجابية.

نظرا لتجاربه الاكلينكية التي أكدت فاعليتة وتأثيره، مضيفًا أن العقار سيكون متوافر خلال أيام.

يذكر أن، هيئة المراقبة العامة للعقاقير في الهند، منحت الإذن بالاستخدام الطارئ لعقار الـ DG2 كعلاج مساعد لمصابي كورونا في الحالات المعتدلة والحادة.

لكونه جزيئاً عاماً ونظيراً للجلوكوز، ويمكن إنتاجه بسهولة وإتاحته بكثرة في البلاد.

إقرأ أيضًا.. مصر ترسل 30 طنا من الأجهزة والمستلزمات الطبية إلى الهند لمساندتها في مواجهة كورونا

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق