الأخبار

أسرار الاطاحة برئيس الضرائب بعد شائعات التجديد له

خوف وزير المالية من فشل المصلحة في تحقيق الحصيلة .. وانتماء ممدوح عمر للارهابية وراء الاقالة

 

رغم أن مصلحة الضرائب شهدت خلال الأيام الماضية شائعات عن التجديد لممدوح عمر في رئاستها، بعد انتهاء مدة تعيينه في 17 فبراير الحالي، إلا أن وزير المالية أطاح به في اللحظات الأخيرة وقرر تعيين د. مصطفي عبدالقادر رئيس قطاع المأموريات الضريبية قائما بأعمال رئيس المصلحة لحين تعيين رئيس جديد للمصلحة.

وتسبب فشل مصلحة الضرائب في تحقيق حصيلة تقترب من المعدلات المطلوبة لتحقيق الربط المقرر عليها والبالغ نحو 321 مليار جنيه خلال العام المالي الحالي والذي ينتهي في 30 يونيو القادم في الاطاحة ب ممدوح عمر، خاصة أن مصلحة الضرائب أعلنت أنها منذ أيام  عن نجاحها في تحصيل 126 مليار جنيه من الممولين بزيادة في الايرادات الضريبية بمقدار 6 مليارات جنيه خلال 8 شهور من العام المالي الحالي، مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، إلا أن الحقائق تؤكد أن المصلحة حققت عجزا كبيرا في الحصيلة مقارنة بالربط المقرر عليها ، البالغ 321 مليار جنيه بزيادة تبلغ  نحو 90 مليار جنيه عن العام المالي السابق حيث كانت الحصيلة المطلوبة تصل إلي 233 مليار جنيه، وبذلك يتبق نحو 195 مليار جنيه يجب علي المصلحة تحصيلها خلال 4 شهور تقريبا أي قبل انتهاء العام المالي الحالي في 30 يونيو القادم،  وهو ما يعني صعوبة تحصيل هذا المبلغ، وبالتالي زيادة عجز الموازنة العامة للدولة حيث أن الايرادات الضريبية تبلغ أكثر من 60% من إجمالي الايرادات العامة للدولة.

وهناك أسباب أخري للإطاحة بممدوح عمر أهمها انتمائه لجماعة الإخوان المسلمين الارهابية، حيث قام بتعيينه وزير المالية السبق الإخواني المرسي حجازي بتوصية من مصطفي نصر المحاسب الخاص بخيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين الارهابية، حيث كان نصر يتحكم في وزارة المالية وتم تخصيص مكتب له بجوار مكتب الوزير رغم أنه لم يكن له أي منصب رسمي بوزراة المالية.. بخلاف تعيين رحاب ابنة ممدوح عمر في عدة لجان بمصلحة الضرائب حتي تحصل علي مكافآت عالية رغم أنه قليلة الخبرة، ونقل ابنه كريم للعمل بمركز كبار الممولين المسئول عن تحقيق أكثر من 80% من حصيلة الضرائب سنويا، رغم أنه كان موظفا بالمراسم بمصلحة الضرائب، وليس متخصصا في فحص ملفات الممولين، لكن المهم كان حصول الابن علي أكبر قدر من المكافآت وهو ما يتوافر في مركز كبار الممولين.

كانت وزارة المالية قد أعلنت عن تكليف الدكتور مصطفى عبد القادر رئيس قطاع المناطق الضريبية برئاسة مصلحة الضرائب المصرية خلفاً لممدوح عمر الذي انتهت مدة تعيينه رئيساً للمصلحة في 17 فبراير الحالي بعد أن تولى المنصب لمدة عامين.

وأشارت بيان للوزارة إلى أنه تم تعيين ممدوح عمر مستشار (أ) بالمصلحة إعمالاً للقانون رقم 5 لسنة 1991 وأسند إليه متابعة ملف ضريبة التحول إلى القيمة المضافة، وكذلك المشاركة في دمج مصلحتي الضرائب العامة والمبيعات،وذلك بالتنسيق مع رئيس المصلحة، حيث أن وزارة المالية تعمل على الانتهاء من قانون جديد بشأن القيمة المضافة ليحل مكان قانون ضريبة المبيعات ضمن السياسة الجديدة التي يتبناها الدكتور أحمد جلال وزير المالية الهادفة لتحقيق العدالة الضريبية، كما تعمل الوزارة علي الإسراع بدمج مصلحتي الضرائب العامة والمبيعات تيسيراً على المواطنين من خلال توحيد ملفاتهم الضريبية التي ستسمح بتعامل الممول مع مأمورية واحدة سواء في الضريبة العامة أو المبيعات.

 

وفي نفس السياق تقوم وزارة المالية حالياً باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة للإعلان عن مسابقة لاختيار رئيس لمصلحة الضرائب المصرية طبقاً للقانون رقم (5) لسنة 1991 ولائحته التنفيذية، وذلك إعمالاً لمبدأ الشفافية وتكافؤ الفرص

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى