رئيسىملفات وتقارير

أسعار النفط تتراجع عالميًا وتأثيرات كورونا قوية على الطلب العالمي

شهدت أسعار النفط في الأسواق العالمية مع نهاية تعاملات أمس الجمعة، تراجع كبير بلغت 9% لبرنت، و10% للأمريكي في أكبر هبوط تشهده الأسعار منذ العام 2011، بالإضافة إلى تقلبات قوية تشهدها أسعار الذهب.

أوبك تفشل في اقناع روسيا بخفض إضافي أنتاجها من النفط

وتزامنت الخسائر التي سجلتها أسعار النفط عالميًا مع فشل منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» في التوصل لإتفاق مع روسيا بشأن خفض إضافي لإنتاجها من النفط بنحو 1.5 مليون برميل يومياً، في خطوة من المنظمة للتصدي لأثر كورونا على طلب النفط عالميًا العالمي.

ولكن طلب الأوبك واجهه اعتراض من روسيا التي ترى أنه من المبكر للغاية معرفة تأثير فيروس كورونا المميت على الطلب.

وعلى الجانب الآخر ارتفع عدد منصات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأسبوع الماضي بمقدار 4 منصات ليصبح العدد الإجمالي لمنصات التنقيب في أمريكا 682 منصة.

هبوط قياسي لخام برنت والأمريكي بنسبة 10%

وشهدت أسعار العقود الآجلة لخام برنت هبوط قياسى بحوالى 4.72 دولار أو 9.4% فى أكبر انخفاض يومي بالنسبة المئوية منذ ديسمبر 2008 لتبلغ عند التسوية 45.27 دولار للبرميل، وبذلك تسجل أدنى مستوى لها منذ يونيو 2017.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 4.62 دولار أو 10.1% ليصل إلى 41.28 دولار للبرميل فى أقل مستوى إغلاق له منذ أغسطس 2016، وتعد هذه أكبر خسارة يومية منذ نوفمبر 2014 لينخفض الخامان منذ بداية العام الجاري حتى الآن.

وهبطت أسعار خام برنت القياسى فى نهاية هذا الأسبوع إلى 45.27 دولار للبرميل مقابل 66.30 دولار للبرميل بنهاية العام الماضى.

أسعار النفط الأمريكية تتراجع 41.28 دولار للبرميل

وانخفضت أسعار البترول الأمريكى أمس الجمعة إلى 41.28 دولار للبرميل مقابل 61.06 دولار للبرميل فى نهاية العام الماضى.

وخسر مزيج برنت حوالى 21 دولارًا، وخسر الأمريكى حوالى 20 دولارًا منذ بداية 2020 وحتى الآن.

وارتفعت أسعار خام برنت حوالي 23% خلال العام الماضى وزاد غرب تكساس الوسيط 34% .

وتسجل هذه المكاسب للخامان أكبر زيادة سنوية لهما في ثلاث سنوات، مدعومة بالانفراجة في محادثات التجارة بين الولايات المتحدة والصين.

وتحسنت أسعار النفط أيضا العام الماضى بفضل تخفيضات الإنتاج التي تعهدت بها الدول الأعضاء بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها.

بينما تراجعت أسعار نزل خام برنت أمس الجمعة ليسجل أكبر خسارة يومية له نتيجة لرفع روسيا مقترح منظمة أوبك بخفض الإنتاج اليومي.

وبسبب رفض روسيا طلب المنظمة خفض الإنتاج، قامت الأوبك بإلغاء القيود على إنتاجها من البترول ما أدى إلى زيادة المعروض.

وجرى تداول أكثر من مليون عقد للخام الأمريكي بينما تحول اتفاق استمر لثلاث سنوات بين أوبك وروسيا إلى اختلاف.

أوبك وجهت بخفض إضافي النفط 1.5 مليون برميل يوميًا لمواجهة كورونا

يذكر أن منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» تحثت منذ تفشي كورونا على خفض إضافي 1.5 مليون برميل يوميًا حتى نهاية العام الجاري 2020 لتقليل المعروض بهدف تحقيق توازن بسوق البترول عالميًا.

وتوقع وزراء المنظمة، أن يساهم المنتجون المستقلون بواقع 500 ألف برميل يوميا من إجمالي الخفض الإضافي.

واستهدف اتفاق الأوبك الجديد تخفيضات إنتاج أوبك بحوالى 3.6 مليون برميل يوميا أو ما يُعادل 3.6% من الإمدادات العالمية.

وبذلك يتمكن جميع منتجي النفط من انتاج الكميات التي يرغبون بها مما جعل المحللون يتوقعون خفض سعر برنت 15.5% إلى 49 دولارا للبرميل.

وكانت توقعات المحللين العام الماضى تبلغ 58 دولارا للبرميل لهذا العام ولكن انتشار فيروس كورونا أدى إلى هبوط واضح للبترول.

كورونا يصل إلى أكثر من 100 ألف شخص حول العالم

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في أنحاء العالم مئة ألف مع وصول التفشي إلى المزيد من الدول وتفاقم الأضرار الاقتصادية.

اقرأ أيضًا.. حقيقة امتناع شركات السياحة عن إعادة مستحقات المعتمرين بعد قرار تعليق العمرة

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق