رئيسىصحةملفات وتقارير

أطباء يوضحون أضرار ومضاعفات “طقطقة” الجسم

كتبت: دنيا عبدالله

آثار اسم “سمكري البني آدمين”، ضجة كبيرة، علي مواقع السوشيال ميديا ووسائل الإعلام، خلال الأيام الماضية،

وذلك بعدما أصدرت النقابة العامة للعلاج الطبيعي، تحذير ضد المدعو يوسف خيري يوسف، الشهير بـ “سمكري البني آدمين”، بسبب انتحاله صفة أخصائي علاج طبيعي.

كما قررت النيابة العامة حبس “سمكري البني آدمين”، وغلق المركز الخاص به، بتهمة تزوير بطاقة الرقم القومي وشهادة التخرج الجامعية، وكان يزاول مهنة العلاج الطبيعي، ويقوم “بطقطقة” عظام الجسم.

دكتور عظام يوضح خطورة طقطقة الجسم

الدكتور محمود أبو زهرة
الدكتور محمود أبو زهرة

قال الدكتور محمود أبو زهرة، دكتور عظام، إن ما قام به “سمكري البني آدمين” خطر جدا، وإن الموضوع من الصعب أن يقوم به أي شخص.

أكد أنه لابد على الشخص أن يكون دارس علاج طبيعي أو عظام، لأنها من الممكن أن تؤدي إلي مخاطر كبير جداً على الصحة العامة والعظام.

أضاف “أبو زهرة”، في تصريحات خاصة لموقع «عالم البيزنس»، أن على سبيل المثال “بعض الأشخاص الذين يتألمون ويذهبون إلى أشخاص للتدليك أو غيره،

وقام المدلك بلف الرقبة بطريقة غير صحيحة، وكان عنده غضروف منزلق، فيصاب المريض بشلل جزئي”.

أشار إلي أن إذا كان الشخص الذي يقوم بطقطقة الرقبة أو الظهر لم يعرف ماذا يفعل، فإنه يقع في مشاكل كبيرة، تؤدي إلى خشونة في الفقرات و تمزق العضلات، وشلل جزئي.

تابع: “هناك مايسمى ب “Chiropractic therapy”، دول تخصصهم سمكرة الجسم وطقطقته، ولكن لا يوجد الكثير منهم في مصر، مضيفاً أن طقطقة الجسم إذا تمت بشكل سليم بتريح المريض لانه يعتبر علاج طبيعي”.

استشاري عظام: هناك علم يسمى بـ “التحريك اليدوي”

دكتور مصطفى المنيري
دكتور مصطفى المنيري

واتفق معه الدكتور مصطفى المنيري، استشاري الطب الرياضي والعظام، مؤكداً أن سمكرة الجسم “تدليكه”، هو علم يسمى بالتحريك اليدوي “الكيرو براكتيك”.

قال “المنيري”، في لــ «عالم البيزنس»، إن آلام الظهر، يكون سببها وجود وضعية خطأ في العمود الفقري، ويقوم علاج التحريك اليدوي بعلاج وتقليل هذه الآلام.

أضاف أن هذا العلاج فرع من فروع الطب البديل، ويكون له جامعات متخصصة له ومنفصلة عن العلاج الطبيعي والبشري، وتوجد تلك الجامعات في أمريكا وكندا وأستراليا.

استكمل حديثه، أن هناك آراء مختلفة بخصوص هذا العلاج، فيوجد من يؤيده، ويقال إنه يعالج الكثير من مشاكل العمود الفقري ويقلل من الآلام مع قلة التكلفة العلاجية له.

تابع: “والرأي الآخر أن أثناء عملية تحريك العمود الفقري يؤدي إلى حدوث مشاكل بالأعصاب والحبل الشوكي، وأنه قد يؤثر على الأوعية الدموية، التي تمر بالفقرات العنقية”.

أشار استشاري الرياضي والعظام، إلى أن يوجد مشكلة في مصر، وهي أن الكثير من الأطباء الذين درسوا في امريكا بتخصص التحريك اليدوي، ولهم خبرة في هذا المجال، لا يستطيعون العمل بهذا المجال في مصر، لأن وزارة الصحة والنقابة لا تعترف بهذا التخصص.

استكمل «المنيري»، يوجد بمصر محاولات فردية من بعض الأطباء في هذا المجال، أن يعملون بتلك المهمة بدون تصريح، مما يشجع الغير متخصصين على انتهاك تلك المهنة وهذا يعرض المرضى لمشاكل ومضاعفات كثيرة.

ويطالب الدكتور مصطفى المنيري، وزارة الصحة بأن تعترف بهذا التخصص، بشرط يكون المعالج يحصل على شهادات علمية من جامعات معترف بها، حتى لا نترك المجال المحتالين الغير متخصصين.

واختتم حديثه بنصيحة للمواطنين الذين يذهبون لتلك المراكز.

قائلاً: “لابد قبل الذهاب إلى تلك المركز أن يهتمون بمعرفة من يقوم بمعالجته، وأن يقوم بالذهاب إلى أطباء متخصصين في العظام والأعصاب ليتم تشخيصه قبل علاج بالتحريك اليدوي”.

اقرأ أيضاً..بعد شهرته مع الفنانين.. القبض على «سمكري البني آدمين» وإغلاق مركزه

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق