رئيسىصحةملفات وتقاريرمنوعات

إجراءات وتعليمات جديدة بشأن التعامل مع فيروس كورونا المستجد.. تعرف عليها

اتخذت كافة دول العالم، منذ انتشار فيروس كورونا المستجد ، نهاية ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينينة، اجراءات احترازية صارمة ساهمت في تخفيف حدة تأثير الوباء على الحياة البشرية، ورغم ذلك بلغ عدد الأشخاص الذين اصيبوا به حول العالم أكثر من 30 مليون شخص، في حين راح ضحية ذلك المرض حوالي مليون أخرون.

ومؤخرًا أعلنت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأمريكية، تعديل عدد من إرشاداتها المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، وذلك عقب اعتراض عدد من مسؤولي الصحة عليها.

التعليمات والإجراءات الجديدة المتعلقة بـ فيروس كورونا المستجد

وقالت المراكز الأمريكية، إنه يجب إخضاع الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض الإصابة بـ«كوفيد-19»، والذين كانوا على اتصال بمصابين بالفيروس التاجي، للاختبار بغرض التحقق من سلامتهم.

ونشرت شبكة «إن بي سي نيوز» الأمريكية بيان لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، قالت فيه: “إذا كنت على اتصال، مثلا على بعد 6 أقدام من شخص مصاب بعدوى سارس- كوف- 2 (فيروس كورونا الجديد) لمدة 15 دقيقة على الأقل ولم تكن لديك أعراض ، فأنت بحاجة إلى اختبار كورونا”.

وفي الإرشادات المحدّثة لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، تم التأكيد على أن “المصابين بكوفيد-19 لا يزال بإمكانهم نشر الفيروس قبل أن تظهر عليهم الأعراض (انتشار أعراض) أو إذا لم تظهر عليهم الأعراض (انتشار بدون أعراض)”.

اخضاع المخالطين للمرضى للاختبارات

ويرى خبراء أمراض معدية، أن إخضاع الأشخاص الذين تعرضوا لفيروس كورونا، حتى لو لم يشعروا بالمرض، للاختبار يعد أمرا بالغ الأهمية لوقف سلاسل الانتقال.

ومن جانبه أكد أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة الأمريكية، الأسبوع الماضي على أهمية التوسع في إجراء الاختبارات.

وشدد كبير خبراء الأمراض المعدية في أمريكا، على ضرورة فحص الاشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض، وسبق لهم الاختلاط بمصابين بـ«كوفيد-19».

وكشف فاوتشي هذا الشهر عن الموعد المتوقع لاستئناف الحياة الطبيعية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنه يختلف مع تقييم الرئيس دونالد ترامب بأن الولايات المتحدة تحاصر جائحة فيروس كورونا.

وبيّن فاوتشي الذي يدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، أن الولايات المتحدة بدأت موسم الإنفلونزا بتسجيل معدل مرتفع لإصابات فيروس كورونا بلغ حوالي 40 ألف إصابة جديدة يوميا، وألف حالة وفاة يوميا في المتوسط.

وقال فاوتشي، في حديث لقناة «إم.إس.إن.بي.سي» التلفزيونية، : “أجد نفسي مضطرا للاختلاف مع ذلك، لأنك إذا كنت تنظر إلى الشيء الذي ذكرته للتو، فإن الإحصاءات مقلقة”.

وتابع قائلا: “إذا كنت تتحدث عن العودة إلى درجة من الحياة الطبيعية، التي تشبه ما كنا عليه قبل «كوفيد-19»، فسيكون ذلك خلال عام 2021، وربما حتى قرب نهاية عام 2021”.

اقرأ أيضًا.. دراسة حديثة تُحذر من تأثير غسيل الملابس الخطير على البيئة

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق