رئيسىصحةملفات وتقارير

اخصائية تغذية توضح تأثير تناول الفسيخ والرنجة على الجهاز المناعي

دراسة: البصل الأخضر والترمس يقلل من مخاطر الأملاح الزائدة في الأسماك المملحة

كتبت: أمل سعداوي وتقى أيمن

يحتفل الشعب المصري اليوم بعيد شم النسيم الذي يُعد تقليدًا فرعونيًا شهير، تحتفل به الأسر كل عام في ذلك الوقت، تقوم فيه بتلوين البيض والخروج لأمكان للنزهة هذا بجانب أكل الأسماك المتنوعة بين «الفسيخ والرنجة»، ولكن هذا العام استثنائي بكل المقاييس بسبب فيروس كورونا سيكون الاحتفال مختلف.

تأثير تناول الفسيخ والرنجة على الجهاز المناعي

ومع ذلك لن يتخلى المواطنين عن أكل «الفسيخ والرنجة»، لأنه يعتبرونه أهم تقليد في شم النسيم ولكن دون أن يأخذوا في الاعتبار ما تأثير تلك الأسماك على الجسم ولا سيما الجهاز المناعة الذي يلعب دوراً مهم في محاربة فيروس كورونا.

وقالت الدكتور وئام صبحي أخصائية التغذية العلاجية إن تناول الفسيخ مُضر لجسم الإنسان لأنه يحتوى على بكتريا تفرز سُميات.

وقد تدهور الحالة وتؤدي إلى الوفاة في حالة إذا لم يتم صنعه بالطريقة الصحيحة.

الدكتورة وئام صبحي أخصائية التغذية العلاجية

وأضافت صبحي، في تصريحات لـ «عالم البيزنس»، أنه من الممكن تناول الرنجة ولكن هناك بعض الأشخاص لا يمكنهم تناولها.

وهم الذين يعانون من الضغط ومشاكل في الكلى وزيادة الأملاح.

وأشارت أخصائية التغذية العلاجية، إلى أن كمية الملح التي توجد في الرنجة تؤثر بشكل سلبي على الجهاز المناعي فمن المفترض التقليل من تناولها، مُضيفة: ” لو اتكلمنا عن الأطعمة بتاعت شم النسيم بصفة عاملة مثل البيض فلا ضرر منه”.

وأكدت صبحي، أنه على الحوامل والأطفال وكبار السن عدم تناول الفسيخ لما يتسبب لهم من أمراض خطيرة.

وترجح أخصائية التغذية العلاجية، عدم تناول الرنجة في الصيام، بسبب كمية المياه التي سيحتاج لها الجسم في اليوم التالي.

إرشادات لتجنب الأضرار عند تأثير تناول الفسيخ والرنجة

أكدت دراسة علمية أعدها معهد تكنولوجيا الأغذية بمركز البحوث الزراعية، ضرورة اتباع عدة إرشادات عند تناول الفسيخ.

أهمها أن يتم شراء الفسيخ من مصادر موثوقة لضمان النظافة بقدر المستطاع لتجنب مصادر التلوث الغذائي.

ويجب أن تتم عملية التمليح في براميل خشبية، وليس في صفائح مغلقة حتى لا تتوافر البيئة اللاهوائية التي تساعد على تكاثر الميكروبات الخطيرة.

أشارت الدراسة، إلى أن تجميد الفسيخ قبل استخدامه لمدة 48 ساعة يساعد على قتل ما به من طفيليات إذا كان قد تم تمليحه لفترة غير كافية.

وإنه يجب عصر الليمون عليه، حيث إن هذا الوسط الحامضي لا يناسب وجود البكتريا، كما يمكن قلي الفسيخ في الزيت قبل تناوله.

وأكدت الدراسة، أن تناول كميات كبيرة من الخضروات كالبصل الأخضر والخس.

والترمس تساعد في التخلص من الملح حيث تقوم بامتصاص الملح الزائد وطرده في البراز.

أوضحت الدراسة، أن أفضل الطرق التي يجب اتباعها لتجنب الضرر الناتج عند تناول الفسيخ، هو معاملة هذه المنتجات حراريًا.

فالتعقيم الحراري يقضي على حوالي 43 % من الفطريات المفرزة للسموم كما أغلب البكتريا المرضية يتم القضاء عليها عند معاملتها حراريًا على درجة حرارة مرتفعة.

إقرأ أيضًا.. نصائح لتجنب الإصابة بالأمراض عند تناول الأسماك المملحة «الفسيخ»

في نقاط.. نصائح وزارة الصحة للاحتفال بشم النسيم وشهر رمضان دون الإصابة بكورونا

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق