الأخباررئيسىملفات وتقارير

أستاذ الصحة العامة: استمرار احتفالات جمهور الأهلي تزيد من فرص تفاقم حالات «كورونا»

د. عبداللطيف المر: الأربعة شهور المقبلة هي المرحلة الأصعب

كتبت: أمل سعداوي

وسط تأهب كبير من جماهير قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك، لمتابعة مباراة نهائي دوري أبطال أفريقيا، التي دارت بين الفريقين، مساء أمس الجمعة، لمعرفة من سيحصل على البطولة لهذا العام، غفلوا عن الإجراءات الوقائية اللازمة التي أوصت بها الحكومة ووزارة الصحة، لتجنب إلإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» خصوصًا وقت المباراة.

وبعد انتهاء مباراة نهائي إفريقيا وتتويج القلعة الحمراء بلقب بطولة الدوري الإفريقي، زاد حماس المواطنين، وقاموا بالنزول في الشوارع للإحتفال بهذا الحدث العظيم، بدون اتباع أي من الإجراءات الوقائية، المتمثلة في ارتداء الكمامة، والتباعد الاجتماعي، الأمر الذي جعل الكثير من أفراد الشعب يقلقون حيال زيادة حالات الإصابة الفترة القادمة.

د. المر: نوصي بتأجيل أي إحتفالات حتى مرور الأربعة شهور المقبلة

قال عبد اللطيف المر، أستاذ الصحة العامة بكلية الطب جامعة الزقازيق في تصريحات خاصة لموقع «عالم البيزنس»: إن تخوف الكثير من أفراد الشعب من تزايد حالات الإصابة خلال الفترة المقبلة بعد الإحتفالات الكبري التي شهدتها العواصم المصرية بعد تتويج الأهلي باللقب الإفريقي.

وأوضح الدكتور المر أن هناك تخوفاً طبيعياً، ولكنه يتوقف على التزام المواطنين، مشيراً إلي أنه مع دخول فصل الشتاء تتعاظم فرص تزايد اعداد الإصابات، لذلك نوصي بتأجيل الاحتفالات من أي نوع، سواء كانت رياضية أو اجتماعية، أو أعراس.

وأضاف «المر» أن الاحتفالات تُقام بدون الالتزام بالإجراءات الإحترازية الممثلة في ارتداء الكمامة، والتباعد الإجتماعي، وغيرها من إجراءات الوقاية، وبالتالي فإن احتمالية زيادة حالات كورونا كبيرة، لافتاً إلى أن الأشهر الأربعة المقبلة صعبة للغاية منذ ظهور فيروس كورونا.

وأشار استاذ الصحة العامة بكلية الطب جامعة الزقازيق، إلى أن ضرورة التشديد على ارتداء الكمامة، والتباعد الإجتماعي، ومعاقبة كل مؤسسة لا تلتزم بهذه الإجراءات، وايضا يتم معاقبة الأفراد غير الملتزمين في الموصلات العامة، كما نطالب المؤسسات الصادر لها قرار بتقليل الأعداد أن تلتزم بهذا القرار، وخاصة الصالات الرياضية والمطاعم والأماكن العامة.

واختتم «المر» حديثه قائلاً: “لا أعتقد أن جائحة كورونا ستنتهي الفترة القادمة، و أن الشهور الثلاثة المقبلة هم أخطر ثلاثة أشهر على مصر، ونتمنى أن يمروا بخير، وبعد ذلك سيأتي فصل الصيف وستكون التطعيمات قد توفرت».

نرشح لك:

عبد اللطيف المر: أعراض جديدة للإصابة بمرض «كوفيد-19» ولكن غير مقلقة

أستاذ الصحة العامة في مصر يكشف تفاصيل لقاح «فايزر» لإنهاء الوباء

أستاذ الصحة العامة يكشف عن موعد الموجة الثانية لفيروس كورونا

«المر» يطالب بـ3 محاور رئيسية لرفع نسبة الشفاء بين مصابي كورونا

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق