حوادث وقضايارئيسىملفات وتقاريرمنوعات

استمرار تعليق الدراسة حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني.. بين الحقيقة والشائعة

كتب: حسين علي ودنيا عبدالله

انتشرت في الفترة الأخيرة وخاصة بعد القرار الذي اتخذته الحكومة، بتعليق الدراسة لمدة أسبوعين الشائعات حول استمرار تعليق الدراسة وتأجيلها بالكامل حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني، واستمرار عملية التعليم عن بعد التي طبقتها وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي عبر المنصات والقنوات الرسمية على الإنترنت وعبر القنوات التعليمية في التلفزيون.

وحرصًا من موقع «عالم البيزنس» على الوصول إلى الحقيقة وتقديمها للقراء،  يرصد الموقع كل ما يتعلق بعملية تعليق الدراسة، ويبرز أهم ما جاء في تصريحات وزير التربية والتعليم حول استمرار التعليق حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني.

شائعات حول استمرار تعليق الدراسة حول نهاية العام الدراسي

بعد القرار الذي اتخذته الحكومة بتوجيه من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي والذي يقضي بتعليق الدراسة في مصر لمدة 15 يوم من الأحد 15 مارس الجاري وحتى نهاية الشهر، انتشرت الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي، وعلى المواقع الإلكترونية حول استمرار تعليق الدراسة حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني، وكذلك حذف اجزاء من المنهج الدراسي الخاص بالمراحلة الثانوية والإعدادية والصف السادس الإبتدائي.

تباينت آراء أولياء الأمور بعد انتشار المعلومات حول استمرار تأجيل الدراسة حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني بين التأييد والرفض.

يروى بعض أولياء الأمور أنه لابد من استمرار تأجيل الدراسة حرصًا منهم على سلامة أبنائهم بعد زيادة اعداد المصابين بكورونا في مصر.

في حين يرى أخرون أن القرار يؤدى إلى تعطيل مسيرة تحصيل ابنائهم ويجعلهم تحت سطو الدروس الخصوصية ويكلفهم مبالغ مالية أكثر من طاقتهم.

حقيقة استمرار تعليق الدراسة حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني

دفعت كثرة الشائعات المنتشرة حول استمرار تعليق الدراسة حتى نهاية الفصل الدراسي الثاني وتساؤلات وسائل الإعلام، الدكتور طارق شوقي للرد على هذا الموضوع خلال لقائه مع الإعلامية لميس الحديدي أمس الإثنين، في برنامج «القاهرة الأن» الذي يذاع عبر فضائية «الحدث»، موضحًا أن قرار إطالة مدة تعطيل الدراسة ليس قرار وزير واحد بل قرار الدولة بالكامل، لأنها أزمة متعلقة بجميع النواحي.

 

وكشف وزير التربية والتعليم والتعليم الفني خلال اللقاء، أن قرار تعليق الدراسة يتعلق بتقارير المؤسسات المختلفة، وأن قرار استمرار التعليق أمر متوقع خاصة في ظل حالة الهلع والخوف الكبرى التي يعيشها المواطنين بسبب انتشار كورونا.

وأكد طارق شوقي على ضرورة الإلتزام بالتعليمات التي حددتها الحكومة لتفادي الإصابة بفيروس كورونا.

وأوضح شوقي خلال اللقاء أنه من المحتمل أيضًا عودة الدراسة فور تراجع إعداد الإصابات والتمكن من السيطرة على انتشار كورونا.

ونفى وزير التربية والتعليم الشائعات حول حذف أجزاء من المناهج، موضحًا أن المناهج مبنية وفق تسلسل معرفي يجب أن يحصل عليه الطالب ولايمكن إجتزائه منتقدة مطالبات الشارع.

وأشار الوزير،خلال اللقاء إلى أن الهدف هو مسار الطالب في المستقبل والحذف يؤدي إلى تخريج طالب منتقص المعرفة.

خطة وزارة التربية والتعليم لتدعيم التعليم عن بعد

كشف الدكتور رضا حجازى، نائب وزير التربية والتعليم لشئون المعلمين، في تصريحات صحفية له أن هناك خطة تتعلق بالمناهج الدراسية والامتحانات والمعلمين والإدارة المدرسية.

وقامت الوزارة بتوجيه المديريات والمدارس بتفعيلها مباشرة حرصا على مصلحة الطلاب في الحصول على دروسهم والمقررات الدراسية خلال الفصل الدراسى الثانى

ووفقًا لتلك الخطة يقوم الطالب بدراسة الأجزاء المتبقية من المنهج حتى نهاية الفصل الدراسى الثانى.

وأكد حجازي على أن الامتحانات ستتم في موعدها المخصص وفق الخريطة الزمنية المعلنة قبل بدء العام الدراسى الجارى وذلك بعد تعقيم لجان سير الامتحانات وفق إرشادات وزارة الصحة،.

وتتولى المدرسة متابعة تنفيذ ما جاء في خطة شرح المناهج وإعداد تقرير أسبوعى عن سير كل مادة دراسية وإرسالها إلى الموجه الأول ومن ثم الموجه العام ومدير عموم تنمية المواد الدراسية، على أن يقوم مديرى المدارس الإعدادية والثانوية باتخاذ اللازم نحو إعلام الطلاب بتوقيتات البرامج التعليمية المذاعة عبر القنوات التعليمية والتلفزيون المصرى.

اقرأ أيضًا.. ملامح الخطة التعليمية البديلة التي اعدتها وزارة التربية والتعليم بعد قرار تعليق الدراسة

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق