الأخباررئيسىصحةعالم الفنفيديو

«الأدوية مقابل الفولورز» القصة كاملة للهجوم على اليوتيوبر «عمرو راضي»

كتبت – دنيا عبدالله

هجوم كبير تعرض له اليوتيوبر الشاب عمرو راضي ليتصدر مؤشرات البحث في جوجل ومواقع التواصل الاجتماعي، بسبب فيديو نشره عبر صفحته على الانستجرام.

وكانت البداية عندما قام “اليوتيوبر” عمرو راضى بنشر فيديو له عبر حسابه على “انستجرام”، يدعو المتابعين لديه، لمتابعة بعض الأشخاص فى قائمة قام بنشرها، مقابل الحصول على بعض الأدوية غير المتوفرة فى الأسواق، وهو نوعا من المقايضة التي يرفضها المجتمع.

اليوتيوبر عمرو راضي

خاصةً وأن الأمر يتعلق بالأزمة الصحية التى تمر بها مصر والعالم كله، ويعتبر أيضا تشجيع على اعتبار أن المنفعة الشخصية هى الأولى بالاهتمام دون الاعتبارات الإنسانية، خاصة في ظل عدم قدرة الكثيرين على الحصول على هذه الأدوية.

وكان يظهر بجواره في الفيديو 10 آلاف علبة من الأدوية، يقول بنفسه أنهم غير موجودين بالسوق إطلاقا، ودعا من يتابعه إلى المشاركة فى هذا الأمر من خلال متابعة قائمة الأشخاص الذين يتابعهم عمرو راضى، ويقومون بعمل متابعة لهم، وهو الذي زاد من غضب الجمهور.

مطالبات بمعاقبة عمرو راضي قانونياً

وطالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي معاقبة عمرو راضي باعتباره محتكر لأدوية غير موجودة بالأسواق، خاصة فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها البلاد وتعاني الكثير من الصيدليات من نقص في الأدوية.

واتهم رواد التواصل الإجتماعي عمرو راضي بحصوله على المال مقابل الترويج لهم وزيادة عدد المتابعين قائلين: “عمرو واخد من 250 شخص مبلغ 6000 جنيه لكل واحد علشان يزودلهم الفولورز وبيقول للمتابعين خد من وقتك دقيقة واعملهم فولو”.

رد عمرو راضي على الاتهامات المنسوبة إليه

رد عمرو راضي على الواقعة وعلى الهجوم الذى تعرض له من خلال فيديو نشره عبر “فيس بوك”، قال فيه، “انا بعمل محتوى على الانترنت من 8 سنين .. والناس بتابعني علشان تتفرج عليه.. وبالتالى بقى عندى فولورز والاعداد بتكبر”.

وأضاف: “كلنا عارفين أن الانفولونسر بقوا يعملوا اعلانات زي الممثلين .. وبما ان ناس كتير ببتفرج عليا .. فى ناس تانية بيعملوا مشاريع صغيرة .. وبيضطروا يلجأوا لحد زي علشان يعملوا دعاية .. الشخص من دول بيكلمنى بقوله انا هاخد 10 جنيه علشان اعملك اعلان”.

عمرو راضي يعرض أدوية و مستلزمات طبية

وأكد راضي أن هذا حقه كـ«يوتيوبر» قائلاً: “لو 10 أشخاص كلمونى .. هاخد من كل واحد 10 جنيه .. دخلى وأكل عيشى من ده .. ومقابل ده بعمل هدايا للناس المتابعين عندي .. زي موبايلات أو سماعات وغيره”.

وأضاف عمرو، “الفلوس اللى أخدتها من الاعلانات .. قررت أتبرع بـ 30% منهم بطريقتى الخاصة .. الخير اللى اخترت اعمله فى أزمتنا مع كورونا من جيبي الخاص.. نزلت دورت على شركات بتعمل ماسكات وحاجات طبية وقالولى على شركة معينة .. روحت للشركة وخدت كمية ووزعتها على المستشفيات .. لما طلعت أشكر الناس على الدعم والمساعدة الناس فهمت غلط وجيه اللغط من هنا”

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق