الأخباررئيسى

«الإحصاء»: 32.4% ارتفاع في الصادرات المصرية لدول «الكوميسا» بنهاية سبتمبر 2021

كتبت:آية إسماعيل

كشف تقرير صادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن قيمة الصادرات المصرية لدول الكوميسا ارتفع، خلال الـ9 أشهر الأولي من 2021، لتسجل 2.3 مليار دولار، بنسبة ارتفاع قدرها 32.4%، مقابل 1.7 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2020.

وأوضح التقرير، أن قيمة الواردات المصرية من دول الكوميسا بلغت 901 مليون دولار خلال الـ9 أشهر الأولى من عام 2021، مقابل 721 مليون دولار خلال نفس الفترة من عام 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 25%.

فيما أشار التقرير إلى ارتفاع قيمة التبادل التجاري بين مصر ودول الكوميسا، مسجلة 3.1 مليار دولار خلال الـ9 أشهر الأولى من عام 2021، مقابل 2.4 مليار دولار خلال نفس الفترة من عام 2020 بنسبة ارتفاع قدرها 30.2%.

أعلى دول بالكوميسا استيراد من مصر

أفاد التقرير، أن ليبيا على رأس قائمة أعلى 5 دول بالكوميسا استيرادا من مصر خلال الـ9 أشهر الأولى من عام 2021، حيث بلغت قيمة صادرات مصر لها 711 مليون دولار.

فيما جاءت السودان في المرتبة الثانية 588 مليون دولار، ثم كينيا 284 مليون دولار، ثم تونس 202 مليون دولار، وأخيرا إثيوبيا 80 مليون دولار.

أهم السلع التي صدرتها مصر

إما عن أهم السلع التي صدرتها مصر لدول الكوميسا فجاءت اللدائن ومصنوعاتها على رأسهم، حيث بلغت قيمة صادراتها 236 مليون دولار، يليها الملح والكبريت وأحجار وأسمنت 136 مليون دولار، ثم وقود وزيوت معدنية ومنتجات تقطيرها 136 مليون دولار.

وفي سياق متصل، ذكر التقرير، أن السودان احتلت المرتبة الأولى بقائمة أعلى 5 دول بالكوميسا تصديراً لمصر خلال الـ9 أشهر الأولى من عام 2021؛ حيث بلغت قيمة واردات مصر منها 258 مليون دولار، وجاءت زامبيا في المرتبة الثانية 251 مليون دولار، ثم كينيا 173 مليون دولار، ثم ليبيا 68 مليون دولار، وأخيرا تونس 56 مليون دولار.

كذلك جاء النحاس ومصنوعاته على رأس قائمة أهم السلع التي استوردتها مصر من دول الكوميسا، حيث بلغت قيمة وارداته 297 مليون دولار، يليه بن وشاي ومته وبهارات وأقاوية 159 مليون دولار، ثم حيوانات حية 147 مليون دولار.

خبير: رئاسة مصر للكوميسا يزيل كافة العقبات أمام زيادة حجم التبادل التجاري

ومن الجدير بالذكر، أن مصر ترأست تجمع الكوميسا للمرة الثانية بعد غياب 20 عاما، بفضل جهود وتوجيهات القيادة السياسية.

وتعليقاً على ذلك، قال أشرف غراب، الخبير الاقتصادي، نائب رئيس الاتحاد العربي للتنمية الاجتماعية بمنظومة العمل العربي بجامعة الدول العربية، لشؤون التنمية الاقتصادية أن هذا الحدث سيعود على مصر ودول التجمع البالغ عددها 21 دولة بالعديد من الفوائد الاقتصادية أبرزها:

  • زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر ودول التجمع.
  • زيادة حجم الاستثمارات البينية.
  • فتح الفرص أمام المستثمرين المصريين للاستثمار في دول تجمع الكوميسا.

وأوضح الخبير الاقتصادي، أن مصر لها خبرة فى ملفات القارة الإفريقية من خلال رئاستها للاتحاد الافريقى.

وأضاف غراب، أن دول تجمع الكوميسا يمثل سكانها بدون مصر حوالي ثلث عدد سكان أفريقيا، ولديها إمكانات اقتصادية هائلة كما أن سوقها الاستهلاكي حجمه كبير يستطيع استيعاب المنتجات المصرية للوصول بالصادرات المصرية لـ 100 مليار دولار.

ولفت غراب، إلى أن السوق الإفريقية يسيطر عليها المنتجات الأوروبية والصينية والمنتج المصري أولى بتواجده بالسوق الأفريقية من غيره لقرب المسافة وجودته العالية.

نرشح لك.. الرئيس السيسي يترأس اليوم الثلاثاء قمة السوق المشتركة لدول «الكوميسا»

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق