الأخبارالشركاترئيسى

«البترول»: إنتاج مصر من الغاز الطبيعي يصل إلى 7.2 مليار قدم مكعب يوميا

كتبت: جيلان محمد

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن استراتيجية التي تبعتها الوزارة لتنمية موارد مصر من الغاز الطبيعي خلال السنوات الأربعة الأخيرة حققت أهدافها بنجاح.

وأشار وزير البترول والثروة المعدنية، إلى ما تحقق من زيادة في ضخ استثمارات الشركات العالمية في مصر وسرعة وضع حقول الغاز الطبيعى بالمياه العميقة على الإنتاج بمعدلات زمنية قياسية وتحقيق أعلى معدلات إنتاج للغاز الطبيعى في تاريخ مصر واكتفاء ذاتيا من الغاز وعودة للتصدير.

وأضاف طارق الملا، أن الوزارة بعد نجاحها في تحقيق الاكتفاء الذاتي والوفاء بالالتزامات التصديرية تضع على رأس أولوياتها توفير إمدادات الغاز للمساهمة في تنمية صناعات القيمة المضافة محليا التي يعد الغاز شريانا رئيسيا لها،خلال المرحلة الحالية،  خاصة أن هذه الصناعات تعمل على تعظيم القيمة المضافة والعائد الاقتصادي من الغاز الطبيعي المصري.

وأشار الوزير، إلى أن الغاز الطبيعى يعتبر من أحد أهم دعائم الاقتصاد المصري لتحقيق أهداف ومعدلات النمــو الاقتصادي، وتحسين الميزان التجاري، وخلق فرص عمل جديدة ورفع المستوى المعيشي، مؤكدا الاستمرار في زيادة معدلات إنتاج الغاز الطبيعي نتيجة للإسراع بخطط تنمية حقول الغاز المكتشفة، والتي تم وضع العديد منها على خريطة الإنتاج لتلبية احتياجات السوق المحلي والوفاء بالإلتزامات التعاقدية.

لافتا إلى أهم المشروعات مؤخرا وفي مقدمتها مشروع تنمية حقل ظهر العملاق بعد دخول المرحلة الثانية على الإنتاج، ومشروع استكمال المرحلة التاسعة – ب غرب الدلتا وحقول ريفين بالبحر المتوسط.

وصرح وزير البترول، أن مرحلة الاستقرار التي تعيشها الدولة المصرية دعمت بقوة جهود الوزارة في وضع وتنفيذ استراتيجية ورؤية واضحة لجذب وضخ المزيد من الاستثمارات في تنمية الاكتشافات وتنفيذ مشروعات جديدة وتحقيق التوازن بين الإنتاج والطلب المتزايد، إلى جانب طرح المزايدات العالمية والتي نتج عنها اكتشافات جديدة، الأمر الذي أدى إلى تخفيض الأعباء المالية وتوفير العملة الصعبة لقطاعات تنموية أخرى.

اقرأ أيضًا.. بالفيديو.. شاهد جهود الدولة المصرية لإعادة أبنائها العالقين في الخارج

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق