حوادث وقضايارئيسى

البحث مستمر.. تفاصيل حادث انقلاب سيارة «ميكروباص» من أعلى كوبري الساحل

كتبت: أمل سعداوي

كشفت التحريات الأولية لحادث وقوع سيارة ميكروباص بداخلها 14 راكب من أعلى كوبري الساحل في النيل، مساء أمس الأحد، عن اختلال توازن قائد السيارة، واصطدمه بسور الكوبري ما أسفر عن سقوطه في النهر، وفقًا لشهود عيان.

وتعددت الروايات حول أسباب وقوع الحادث، فبعض شهود العيان، زعموا أن قائد السيارة اختل توازنه أثناء القيادة، بينما كان للبعض الآخر رأي مخالف، ما دفع العديد من المواطنين للاستفسار عن حقيقة الواقعة وأسبابها.

وكانت غرفة عمليات الحماية المدنية بوزارة الداخلية، تلقت إشارة من شرطة النجدة، تفيد بانقلاب سيارة ميكروباص وسقوطها من أعلى كوبري الساحل في مياه النيل، ولم يخرج أحد منها.

وعلى الفور توجه رجال الأمن لمكان الواقعة للبدء في التحقيقات لمعرفة الحقيقة، وتم الدفع برجال الإنقاذ النهري والمسطحات المائية لإنتشال الجثث، بالتنسيق بين الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة، وإدارة شرطة البيئة والمسطحات المائية.

ووجهت الأجهزة الأمنية بوضع حواجز حديدية بمكان الحادث لحين الإنتهاء من عملية البحث، وأيَضًا لمنع المارة من التواجد بمحيط الحادث حرصًا على سلامتهم.

تعدد الروايات

وكشف بعض شهود العيان، أن سائق الميكروباص اختل توازنه أثناء القيادة ما أدي إلى اصطدامه بسور الحديد الخاص بالكوبري، وأسفر عن سقوطه في مياه النيل، مؤكدين أن لم يخرج أحد من السيارة بعد السقوط:” الميكروباص خبط في السور الحديد لكوبري ونزل بالركاب ومحدش طلع تاني”.

بينما قال أخر، إن ما حدث هو اصطدام سائق «توك توك» بسور حديد الكوبري، مؤكدًا أنه لم يسقط بمياه النيل.

وقال بعض الصيادين، والباعة وسائقي التكاتك، وأصحاب الأكشاك، المتواجدين أسفل الكوبري وقت وقوع الحادث، إنهم تفاجوا بفرق الإنقاذ النهري يتوافدون للنزول لمياه النيل، مؤكدين أنهم لم يشاهدوا وقوع أي حادث لسيارة ميكروباص، مُشيرين أن الكوبري يشهد العديد من عمليات السرقة للحديد.

ولا تزال عمليات البحث وتحقيقات رجال الأمن مستمرة، لكشف غموض وملابسات الحادث والعثور على المفقودين.

إقرأ أيضًا.. إصابة 14 شخصًا في حادث إنقلاب سيارة على الطريق الصحراوي القاهرة-الإسكندرية

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق