حوادث وقضايارئيسىملفات وتقارير

التحرش مرض لعين نتحمل نتائجه جميعًا… وفتاة المنصورة نزيف جديد في قلب الوطن

حالة من التردي الأخلاقي وعدم المسئولية، وعدم المحافظة على حياة وسلامة الإنسان، يعيشها الكثير من الشباب والفتايات هذه الإيام، ويكون نتيجتها نزيف في قلب الوطن نتحمله جميعًا، فقد انتشر منذ الأمس على مواقع التواصل الإجتماعي وعلى موقع «اليوتيوب» فيديو يظهر فيه عدد كبير من الشباب وهم يتحرشون بفتاة يقال أن هذا الفيديو أثناء إحتفالات رأس السنة، وهذا الفيديو يظهر إلى أي مدى قد وصلت سلوكيات الشباب في المجتمع، وفي هذا التقرير نستعرض قضية التحرش من حيث العوامل النفسية التي تدفع إلى حدوثها وأضرارها على المجتمع، وكيف أننا جميعًا نتحمل نتائجها.

ماهية التحرش وأنواعه:-

يعرف التحرش بأنه الكلمات والأفعال الغير مرغوب فيها والتي تحمل طابع معادي للإنسانية سواء كان طابع جنسي ينتهك من خلاله المتحرش جسد أو خصوصية أو مشاعر شخص معين، أو ما يجعله يشعر بالخوف وعدم الإمان، كذلك فإن التحرش هو عدم إحترام الأخرين ترويعهم وإهانتهم، والإساءة لهم وإنتهاك خصوصياتهم، والتحرش الشائع والعام في المجتمعات وخصوصًا المجتمعات العربية هو التحرش الجنسي الذي يندرج تحت فرع علم النفس الجنائي الذي يهتم بدراسة أسباب الجريمة والعوامل التي تدفع الفرد لارتكابابها.

والتحرش يعد من القضايا التي تؤرق العالم كله وليس مصر فحسب، مما دفع بعض الدول لوضع قوانين تكون رادعة للمتحرشين، كما تعد قضية التحرش من أخطر القضايا الإجتماعية التي يتم التكتم عليها حفاظًا على سمعة الأسرة، وما يترتب على حدوثها من أضرار مجتمعية خاصة في مجتمعنًا العربي، وبدأت ظاهرة التحرش وخاصة التحرش الجنسي تتفاقم في المجتمع المصري وأصبحت صورة ملفتة للنظر، ويكون وقع كلمة تحرش على الآذان ثقيل وغير مقبول.

ويمكن تحديد أشكال التحرش وخاصة الجنسي في بعض النقاط الهامة:

  • النظر بطريقة غير لائقه إلى جسد شخص ما

  • القيام بتعبيرات وجهية تحمل إشارات وعلامات جنسية

  • إصدار أصوات تحمل إيحاءات وإشارات جنسية

  • التعليق بكلمات وملاحظات جنسية على جسد شخص ما

  • الدعوة الصريحة لممارسة الجنس

  • التحرش عبر الإنترنت

  • إرسال صور جنسية

وغيرها من الصور والأشكال.

ولم يكن مصطلح التحرش موجودًا أو دارج في المجتمعات قبل العام 1970، لذلك اهتم الباحثون والعلماء بهذا الشكل من أشكال العنف الموجه للمرأة والذي يؤكد على الأدوار التقليدية للرجل التي تشير إلى أنه أكثر قوة من المرأة فينظر إلى المرأة على أنها موضوع أو كيان جنسي أولًا ثم على اعتبار أنها عاملة أو طالبة، حيث أن التحرش يبدأ من المرحلة الإبتدائية، والثانوية ويستمر حتى مرحلة الجامعة، ويوضح العلماء أن مصطلح التحرش الجنسي يندرج تحت فئة اضطراب إدمان الجنس، والإنحرافات الجنسية كذلك، وقد لا يكون التحرش الجنسي بالضرورة نابع من دافع الرغبة الجنسية، إنما يمكن أن يكون من دافع التسلط والقوة والرغبة في إذلال وإهانة الطرف الآخر المتحرش به.

التحرش الجنسي وسلوكيات الأفراد

إن الشخصية الإنسانية تكون ثابتة نسبيًا، وتعطينًا شكل هويتنًا الفردية من خلال نمط سلوكنا الثابت الذي يجعلنا نتنبًا بسلوكنا في المستقبل، وعندما لا يستجيب الإنسان لأفعالنا نقول أن سلوكه وشخصيته قد تغيرت، فالشخصية لا تتغير تغير فجائي ولكن تستغرق فترة طويلة من الوقت، لأن الشخصية هى التفاعل المتكامل للخصائص الجسمية والعقلية والإنفعالية والاجتماعية التي تميز الشخص وتجعل منه نمطًا فريدًا في سلوكه ومكوناته النفسية.

وقد أكدت دراسة أعدها مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية عام 1998 تحت عنوان “تحديد المكونات الأساسية الكبرى للشخصية” وقد جأت نتائجها إلى أن هناك اختلافًا واضحًا بين الذكور والإناث في سمات الشخصية وبالتالي فإن التركيب العاملي للسمات يختلف بإختلاف الجنس.

وقد حدد العلماء العوامل التي تتسبب في مشكلات الشخصية ومنها:

  • عوامل وراثية

  • خصائص عضوية

  • خبرات بيئية

وكل هذه العوامل تؤثر على الفرد في الأسرة والمدرسة والحي والمجتمع ككل، كذلك فإن العوامل الوراثية تتفاعل مع البيئة المحيطة بالإنسان وتشكل شخصيته، وينتج عنها صفاته من مزيج من التأثيرات الوراثية والبيئية هنا تعمل العوامل الوراثية والعوامل البيئية مع بعضهم البعض في تفاعل مستمر لتشكيل شخصية الإنسان.

أسباب إنتشار التحرش الجنسي في المجتمع

ولأن التحرش الجنسي مرض لعين ينهش في لحم وعظام الوطن، ولكن نتائجه تزيد من جرح ونزيف الوطن، فإن الأسباب الحقيقية لوقوع وإنتشار ظاهرة التحرش الجنسي في المجتمع تكمن في:

  • إدمان الكحول

  • إدمان مشاهدة المواقع الإباحية عبر الإنترنت

  • البطالة

  • تأخر سن الزواج

  • ضعف الوازع الديني

  • التنشئة الاجتماعية السلبية

  • العنف الإسري

  • المراهقة

  • الملابس التي أصبحت غير لائقة مجتمعية

وأكدت دراسة علمية ناقشت السلوك الإجرامي في حياة الإنسان وعلاقتها ببعض المتغيرات الشخصية لديه، أن الفرد الذي يقع في جريمة المخدرات، قد تجعله يقع في الجريمة الجنسية أيضًا، وأن متعاطي المواد المخدرة يتسم بعدم القدرة على تأجيل إشباع رغباته.

واقعة التحرش الجنسي بفتاة المنصورة

انتشرت منذ، أمس السبت، على مواقع التواصل الإجتماعي وموقع اليوتيوب فيديوهات تشير إلى قيام مجموعة من الشباب بالتحرش بشكل جماعي بفتاة يقال أن الواقعة في ليلة رأس السنة الميلادية، وتظهر تلك الفيديوهات مدى الوحشية والعنف والقسوى الذي تعامل به هؤلاء الشباب مع تلك الفتاة في مدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية، ومن ناحية أخرى تظهر الفيديوهات الفتاة بملابس غير لائقة ومنافية لأزياء المجتمع المصري المحافظ حسب ردود أفعال مستخدمي مواقع التواصل الإجتماعي الذين قاموا بنشر الفيديوهات، وعلى الجانب الآخر طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي من السلطات ورجال الأمن سرعة القبض على المتحرشين .

ومن جانبه أمر اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية بتشكيل فريق بحثي بقيادة اللواء سيد سلطان؛ مدير المباحث لضبط وإحضار المتحرشين بالفتاة “ز. ع.” الطالبة بمعهد هندسة السلاب، وكان عدد الذين تم القبض عليهم من قبل السلطات في هذه الواقعة 7 طلاب ثبت ارتكابهم التحرش من خلال الفيديوهات التي صورتها كاميرات المراقبة في المحلات الموجودة في الشارع.

أمرت النيابة العامة باحتجازهم لحين ورود تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها ودور كل من المتحرشين في إرتكاب تلك الجريمة، وعلى عكس المتوقع فقد ساد الغضب والحزن على عدد كبير من أبناء محافظة الدقهلية بعد قيام فتاة الواقعة بالتنازل عن المحضر، وإسقاط تهمة التحرش عن المقبوض عليهم، في حين طالب أهالي المنصورة، النيابة العامة بمعاقبة المتهمين، حيث أن الجريمة لم تكن في حق الفتاة فقط إنما في حق المجتمع كله.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق