الأخباررئيسى

«التربية والتعليم» تنفي شائعة افتتاح مدارس تعليم فني في مجال البترول والنقل البحري

نفي المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، بعد التواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، شائعة افتتاح وزارة التربية والتعليم مدارس تعليم فني خاصة في مجال البترول والنقل البحري للطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية كبديل لمدارس الثانوية العامة.

نفي شائعة افتتاح مدارس تعليم فني في مجال البترول والنقل البحري

وأوضح المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن بعض وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي تداولت إعلانات تزعم افتتاح وزارة التربية والتعليم مدارس تعليم فني خاصة في مجال البترول والنقل البحري للطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية كبديل لمدارس الثانوية العامة، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، والتي نفت تلك الأنباء.

وأكدت أنه لا صحة لإعلان الوزارة افتتاح  مدارس تعليم فني خاصة في مجال البترول والنقل البحري للطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية كبديل لمدارس الثانوية العامة، وأن الإعلانات المتداولة لكيانات غير تابعة للوزارة.

أوضحت الوزارة، أن المدارس التابعة للوزارة وتخضع للإدارات والمديريات التعليمية يبلغ عددها 8 مدارس، في تخصصات البترول والبتروكيماويات والنقل البحري، ويتم إتاحتها على منصة التعليم الفني على الموقع الرسمي للوزارة عبر الرابط التالي.

كما ناشدة الوزارة، أولياء الأمور بعدم الانسياق وراء تلك الكيانات الوهمية التي تستهدف استغلال الطلاب وأولياء أمورهم، وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بهذا الخصوص.

وفي سياق متصل، تتمثل المدارس التابعة للوزارة، والتي تخضع للإدارات والمديريات التعليمية ويوجد بها هذه التخصصات في الآتي: أولاً: في مجال البترول (مدرسة مطروح الثانوية الميكانيكية بنين، مدرسة أبو رديس الثانوية الصناعية المشتركة، مدرسة صالح عوض الله الفنية المتقدمة برأس غارب البحر الأحمر، مدرسة بورسعيد الفنية التكنولوجية)، وثانيًا: في مجال مشتقات البترول “البتروكيماويات” (مدرسة ورديان الثانوية الفنية المتقدمة بالإسكندرية، مدرسة السويس الفنية المتقدمة، مدرسة بورسعيد الفنية التكنولوجية)، وثالثاً: في مجال النقل البحري (المدرسة الفنية للنقل النهري بمصر القديمة “تابعة للمعهد الإقليمي للنقل النهري”).

وناشد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، جميع وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي تحري الدقة والموضوعية في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد قبل نشر معلومات لا تستند إلى أي حقائق، وتؤدي إلى إثارة البلبلة بين الطلاب وأولياء الأمور

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى