الأخباررئيسى

التعليم العالى: تعليق الدراسة لا ينطبق علي المستشفيات الجامعية

أعلن الدكتور حسام عبد الغفار الأمين العام للمستشفيات الجامعية بوزارة التعليم العالى، أن قرار تعليق الدراسة لن يطبق على عمل المستشفيات الجامعية، حيث أنها تقدم خدمة للجمهور والمواطنين ولا يمكن تعطيل العمل بها.

وأضاف أن العمل داخل المستشفيات الجامعية مستمر داخل كافة محافظات الجمهورية، وتعمل بكامل طاقتها لتقديم خدماتها إلى المواطنين والمترددين على المستشفيات الجامعية.

كان الرئيس عبد الفتاح السيسى، وجه بتعليق الدراسة في الجامعات والمدارس لمدة أسبوعين اعتبارًا من يوم الأحد الموافق 15 مارس 2020، وذلك في إطار خطة الدولة الشاملة للتعامل مع أي تداعيات محتملة لفيروس كورونا المستجد.

وصرح الدكتور حسام عبد الغفار الأمين العام للمستشفيات الجامعية بوزارة التعليم العالى، انه لن يجرى تخصيص أى مستشفى جامعى كمستشفيات للعزل الصحى للعلاج من فيروس كورونا، موضحًا أن المستشفيات المخصصة للعزل تتبع وزارة الصحة .

وأضاف الدكتور حسام عبد الغفار، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع”، أنه جرى تخصيص أماكن وغرف العزل داخل المستشفيات الجامعية، حيث يتم وضع الحالات المشتبه فى إصابتها بفيروس كورونا لحين التأكد من الإصابة، وعند التأكد تجرى إحالتها لمستشفيات وزارة الصحة.

وأشار الأمين العام للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، إلى إعداد خطة وقائية، من شأنها منع انتشار الفيروس، والحفاظ على صحة الطلاب، وتشمل: التهوية الجيدة لقاعات المحاضرات، وتقسيم الطلاب على أكبر عدد من القاعات، ومنع التكدس، والاهتمام بالنظافة الشخصية، واتباع الطرق الصحية للسعال، والتغذية السليمة، وتجنب ملامسة أى شخص مصاب بالرشح أو الزكام أو الانفلونزا، والتنبيه بفحص الطلاب الذين يعانون من أية أعراض اشتباه فى الإصابة.

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق