الأخبارصحةمنوعات

تدهور الحالة الصحية للإعلامي وائل الإبراشي

كتبت: فاطمة عماد

أثار الإعلامي وائل الإبراشي، جدلاً واسعاً، على مواقع التواصل الإجتماعي، مؤخراً، بعد تداول أخبار تتعلق بسوء حالته الصحية، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد منذ ديسمبر الماضي.

والذى تسبب في إصابته بتليف في الرئة، ليخرج مصدر مقرب منه ويوضح أسباب تدهور حالته، ويطلب من محبيه الدعاء له.

تفاصيل حالة الإعلامي وائل الإبراشي

مر عام كامل على تدهور الحالة الصحية للإعلامي وائل الإبراشي، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد، و يمكث حاليًا في أحدي المستشفيات الحكومية تحت ملاحظة الأطباء على جهاز تنفس صناعي.

وكشفت مصادر مقربة من الإعلامي، أن الإبراشي عقب تعافيه من فيروس كورونا، وبعد تلقيه العلاج لمدة 77 يومًا في مستشفى الشيخ زايد التخصصي، عاد لمنزله في 15 مارس الماضي، وكان يستخدم جهاز الأكسجين، ولم يمكث أيامًا قليلة حتى عاد للمستشفى مرة أخرى.

ويذكر أن الإعلامي وائل الإبراشي، كتب عبر صفحته الشخصية على «الفيس بوك»، منذ عام : “منذ أن حملني الإسعاف من منزلي إلى المستشفى وأنا في حالة حرجة تمكنت كورونا من التهام جزء كبير من الرئتين، ولم تترك ليّ إلا مساحات صغيرة للتنفس والآن فقط بدأت حالتي تتحسن ولكني أحتاج إلى دعواتكم”.

تعليق الجمهور

قال متابع: «ربنا ميحرمنا من طلتك». كما علق آخر: «سلامتك يا غالي شفاك الله وعافاك». وآخر: «ألف مليون سلامة على حضرتك».

وكتبت معلقة، قائلة: «ألف مليون سلامة على الناس المحترمين نشوفك قريباً على الشاشة إن شاء الله».

نرشح لك: بالفيديو.. آخر تطورات صحة سمير غانم ودلال عبدالعزيز و الإبراشي

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى