رئيسىملفات وتقارير

الرئيس السيسي يشهد احتفالية وزارة الأوقاف بذكرى المولد النبوي الشريف اليوم

كتبت: أمل سعداوي

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الأحد، فعاليات الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، وذلك بمركز المنارة للمؤتمرات، الذي نظمته وزارة الأوقاف.

وحضر الاحتفال عدد من علماء ورجال الدين من داخل وخارج مصر، لجهودهم الملموسة في المجال الدعوى ونشر الوسطية وتصحيح المفاهيم وجهودهم في إثراء المكتبة الإسلامية بمؤلفاتهم.

وبدء الاحتفال بعرض فيلمًا تسجيليًا بعنوان «واقع فريد»، للتحدث عن المكانة المرموقة والفريدة لمصر في التاريخ الإسلامي، ودروها في نشر سماحة الدين فضلاً عن دور وزارة الأوقاف خلال الفترة الماضية على مختلف المجالات من أجل خدمة الدعوة والقيام بدورها.

تكريم رجال الدين

وكرم الرئيس السيسي عدد من علماء ورجال الدين، لما بذلوا من جهود في نشر الوسطية وتصحيح المفاهيم، وهم:

من داخل مصر:

– الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني السابق بوزارة الأوقاف.

– الشيخ إسماعيل الراوي وكيل وزارة الأوقاف بجنوب سيناء.

– ‏ الشيخ خالد الجندي الداعية الإسلامي، إمام وخطيب بوزارة الأوقاف.

– ‏ الدكتور محمد ابراهيم الحفناوي أستاذ الفقه المقارن بكلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر بطنطا.

– ‏الشيخ أحمد عصام إمام وخطيب بمديرية أوقاف القاهرة.

– ‏ نهاد حتاتة الرئيس السابق للإدارة المركزية لشئون مكتب وزير الأوقاف.

‏من خارج مصر:

– وزير الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة السودان، الشيخ نصر الدين مفرح.

‏- رئيس المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بدولة جنوب السودان، الشيخ عبدالله برك

وخلال فعاليات الاحتفالية تحدث عدد من العلماء والمسئولين منهم الدكتور أحمد الطيب والدكتور محمد مختار جمعة.

شيخ الأزهر: الأحتفال بذكرى المولد النبوي يعانق ملحمة أكتوبر الخالدة

ومن جانبه، وجه الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، التهنة للرئيس السيسي، بمناسبة الاحتفال بذكرى مولد النبوي الشريف:” يسعدنى أن أتقدم إليكم سيادة الرئيس ولشعب مصر الكريم وللأمة العربية والإسلامية شعوبا وحكاما بأصدق التهانى وأطيبها في ذكرى مولد رسول الإنسانية سيدنا محمد صلوات الله عليه وعلى اخوانه من الأنبياء والمراسلين، وهذه الذكرى التي تحل علينا وهى تعانق ملحمة نصر أكتوبر 1973 تلك الملحمة المصرية الخالدة التي تعبر عن مشاعر الفخار والاعتزاز بجيش مصر الذى فجا العالم بنصر كاسح أذهل المعتدين وحطم أساطيرهم وردهم على اعقابهم خاسرين”.

 وأكد شيخ الأزهر، أن الاحتفال بمولد النبي ليس احتفالا بعظيم من العظماء أو مصلح من المصلحين ممن يتوقف التاريخ عندهم قليلا أو كثيرًا، ولكنه احتفال من نوع آخر مختلف.

احتفال الأمة الإسلامية بذكرى مولد النبي الكريم

أضاف:” أنه احتفال بالنبوة والوحى الإلهي وسفارة السماء إلى الأرض والكمال الإنسانى في أرفع درجاته وأعلى منازله.. أنه احتفالا بالخلود في ارقى مظاهره.. أنه احتفال التشبه باخلاق الله تعالى قد ما تطيقه البشرية.. تمثل كذل في طبائع الأنبياء والمرسلين الذى حفظهم الله من ضلالات النفس وفطر ظاهرهم وباطنهم على الحق والخير والرحمة.ولكنه احتفال من نوع آخر مختلف.. أنه احتفال بالنبوة والوحى الإلهي وسفارة السماء إلى الأرض والكمال الإنسانى في أرفع درجاته وأعلى منازله.. أنه احتفالا بالخلود في ارقى مظاهره.. أنه احتفال التشبه باخلاق الله تعالى قد ما تطيقه البشرية.. تمثل كذل في طبائع الأنبياء والمرسلين الذى حفظهم الله من ضلالات النفس وفطر ظاهرهم وباطنهم على الحق والخير والرحمة”.

وتابع شيخ الأزهر: “بلغ محمد صلى الله عليه وسلم، شأنا بعيدا حتى أطلق عليه الإنسان الكامل، بفضل ما لديه من سمو في الفضائل والخلق والأدب الرفيع، يؤكد ذلك ذخائر الشمائل المحمدية من أوصاف لا يمكن أن تجتمع الأنسان إلا عبد هيأهم الله لهذه الأوصاف ومن هذه الأوصاف كمثال من مئات الأمثلة التي يسردها عنه بعض أصحابه، أنه لم يكن غليظ الطبع ولا فاحشا في قوله وعمله ولا يرفع صوته في الطرقات والأسواق.. ويعفو ويصفح ما ضرب بيده شيئا قط إلا في الجهاد في سبييل الله، ولا ضرب خداما أو امراة.. ولم ينتقم من مظلمة ما لم تنتهك محارم الله تعالى، وكان يبشر المظلومين الذين لا يستطعيون دفع الظلم عن أنفسهم، ويطالبهم بالصبر لأنه عزة من الله.. وكان يختار الأيسر وإذا دخل بيته كان بشرا من البشر ويعظم النعمة ويحلب شته ويمسك لسانه ويخدم نفسه.. وكان يكرم كريم كل قومه ويوليه عليهم ويختلط بالناس ويحترس منهم ، كان يتفقد أصحابه وإذا انتهى إلى قوم جلس حيث ينتهى به المجلس”.

وزير الأوقاف: الصحوة الحقيقية الالتزام بالدين وليس ما يتستر خلفه أهل الشر

وقال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إن الأديان جميعها رحمة وسماحة وإنسانية وأنزلت لسعادة الناس لا لشقائهم.

وأكد وزير الأوقاف، أنه تم إصدار المجموعة الثانية الثانية من سلسلة رؤية والتي تضم 15 إصدارًا هامًا بالتعاون مع الهيئة المصرية للكتاب، والتي من أهمها كتاب العقل والنص الذى يؤكد على أهمية إعمال العقل في إفهام النص وفق مقتضيات العصر مع الحفاظ على الثوابت الشرعية.

تابع:” انتهينا من إصدار مجموعة كتاب الجاهلية والصحوة والذى يفند أباطيل أهل الشر في رمى مجتمعاتنا المسلمة المؤمنة بالجاهلية ظلما وبهتانا، ويؤكد أن الصحوة الحقيقة ليست في مجرد الشكل الذى تتسر خلفه هذه الجماعات، إنما الالتزام بجوهر الدين وإدراك أن مصالح الأوطان من صميم مقاصد الأديان وأن نعمل على تقدم دولنا في مختلف المجالات”.

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى