الأخباررئيسىملفات وتقارير

السبب وراء غياب المشير طنطاوي عن جنازة الرئيس الراحل حسني مبارك   

كتب: حسام عبدالعظيم – دنيا عبدالله

لوحظ خلال جنازة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، غياب المشير محمد حسين طنطاوي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والقائد العام للقوات المسلحة، خلال الفترة من 2 مايو 1991 حتى 12 غسطس 2012 .

ومن اللافت للنظر أن جنازة مبارك خرجت من المسجد الذي يحمل اسمه «المشير طنطاوي» وتسائل العديد عن تغيب المشير عن العزاء.

ورغم حضور كل رجال حكومة مبارك من النظام السابق، أبرزهم رئيسي مجلسي الشعب والشورى الدكتور أحمد فتحي سرور، وصفوت الشريف، والدكتور أحمد نظيف، وأحمد شفيق، فيما غاب وزير الدفاع الأسبق المشير محمد حسين طنطاوي .

قال مصطفى بكري، الكاتب الصحفي، عضو مجلس النواب، إن سبب غياب المشير طنطاوي عن الجنازة العسكرية للرئيس الاسبق مبارك هي حالته الصحية التي يعاني منها خلال الفترة الاخيرة، وأنه لا يتوقع غير ذلك.

وأجاب بكري، عن تسائل البعض «لماذا مبارك ولماذا مرسي» قائلا إن مبارك حافظ على مؤسسات الدولة ولكن غيره سعى لاثارة الفوضى واسقاط مصر لتحل محلها جماعة الاخوان.

وأضاف بكري أن مبارك هو أحد ابطال حرب أكتوبر 1973، وحمى البلاد من الفوضى  قبل التخلي عن السلطة، وتم تسليم القيادة للمجلس الأعلى للقوات المسلحة، ورفض الهروب، وظل على أرض مصر، وصدق في وعده أنه على أرضها سيموت.

لقاء طنطاوي ومبارك الأخير

وكان اللقاء الأخير الذي جمع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بالمشير محمد حسين طنطاوي بعد اندلاع ثورة يناير، زيارة المشير له في المستشفى العسكري عام 2014 ، حينما كان ذاهباً للحج وحرص على مقابلة الرئيس الراحل قبل السفر .

ولم يتقابل طنطاوي ومبارك بشكل معلن بعد تلك الزيارة، ولكن كان هناك لقاء جمع طنطاوي بنجل الرئيس الأسبق مبارك، خلال تأديه واجب العزاء في شقيق المشير طنطاوي عام 2017 لمدة 15 دقيقة .

ودار حوار بين المشير طنطاوي وجمال مبارك في لقاء هو الاول من نوعه اذ لم يسبق لهما ان يلتقيان منذ ثورة 25 يناير ولم يتطرق الحوار لشيء له علاقة بالسياسة او غيره.

ونقل جمال مبارك تعازي الرئيس  الراحل مبارك للمشير طنطاوي في وفاة شقيقة، وقال أن لولا ظروفه الصحية وعدم قدرته على الحركة لكان اول الحاضرين في العزاء.

وتقدم الجنازة العسكرية الرئيس عبد الفتاح السيسي، مقدماً العزاء إلى سوزان مبارك، كما قدمه الدكتور على عبدالعال، رئيس مجلس النواب، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وعدداً كبيراً من الوزراء الحاليين والسابقين، وأعضاء البرلمان وقيادات القوات المسلحة والشرطة المصرية.

إطلاق 21 طلقة تودع الرئيس الراحل

أُطلقت 21 طلقة في الجنازة العسكرية، تحية وتشريف للرئيس الراحل مبارك باعتباره أحد أكبر قادة القوات المسلحة المصرية، وصاحب أول ضربة جوية في حرب أكتوبر، وهو إجراء متبع في دول العالم الكبرى، اطلاق طلقات في جنازة كبار قادتها العسكرية .

وأعلنت رئاسة الجمهورية حالة الحداد العام في جميع انحاء الجمهورية لمدة 3 أيام، حدادا على وفاه الرئيس الراحل محمد حسني مبارك، عن عمر يناهز 92 عاماً .

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق