رئيسىملفات وتقارير

الفريق أسامة ربيع يكشف خلال مؤتمر صحفي تفاصيل السفينة الجانحة في قناة السويس

كتبت: أمل سعداوي

عقد الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، مؤتمرا صحفيا أمس السبت، للإعلان عن كافة التفاصيل الخاصة بحادث السفينة الجانحة أيفرجين في القناة.

السفينة الجانحة في قناة السويس

قال الفريق أسامة ربيع، إن السفينة الجانحة قد اخترقت ضفة القناة وبنك القناة، ولذلك كان لابد من التعامل معها بواسطة الحفارات من الخارج، مُشيرا إلى أن تلك الأدوات هي ليست التي تم استخدامها في عمليات التكريك كما قيل.

أضاف رئيس هيئة قناة السويس: “البعض اعتقد أن الأدوات المستخدمة في الحفاظ على البنك من الانهيار ليست نفس القاطرات التي تعمل في عمليات الشد والدفع”.

أوضح ربيع، أن سرعة الرياح كانت عالية يوم جنوح السفية، مُشيراً إلى أن حالة الطقس لم تكن السبب الرئيسي في حدوث وإنما هي احد الاسباب التي وضحت أمامنا.

أشار رئيس هيئة القناة إلى أنه: “تم الدفع في اليوم الأول من الحادث بـ5 قاطرات وكان هناك 9000 طن من المياه تم تخفيفهم لمساعدة السفينة على الارتفاع على سطح المياه، وتم تغيير مواعيد القوافل، وكان هناك 12 سفينة منتظرة للعبور في هذا اليوم، ولكن تم وضع خطة بديلة بوقوفهم في بحيرة التمساح والبحيرات المرة”.

قال ربيع، إن شركة «سميت» الهولندية، قد وصلت يوم 25 مارس وهو اليوم الثاني لعلميات تعويم السفينة الجانحة، كما تعد من أكبر  شركات الإنقاذ العالمي.

تفاصيل السفينة الجانحة في القناة

أشار رئيس هيئة قناة السويس، إلى أنه بمجرد وصول  أفراد الشركة تم الاجتماع معهم، لإبلاغهم بكافة التفاصيل منذ البداية، مُضيفًا: «الشركة مغيرتش في الخطة بتاعتهم على اللي إحنا شغالين فيه، من عمليات التكريك والشد والقطر وأضافوا سيناريو وحيد وهو تخفيف الحمولة، وقالوا دي عملية صعبة نبدأ بيها».

لفت ربيع، إلى  أنه في نفس اليوم بدأت الكراكة في عمليات  التكريك حتى بغلت لعمق 13 مترا بعدما إن كانت 2: 5 أمتار، كما وصل عدد القاطرات العاملة لـ 8 قاطرات بدلا من 4 أو 5.

أضاف، أن أمس كان  اليوم الثالث لعمليات التعويم، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من عمليات التكريك، ووصل عدد القاطرات العاملة 14 قاطرة.

رئيس هيئة قناة السويس: تم التواصل مع مالك السفينة الجانحة لتوحيد الجهود

أشار رئيس هيئة قناة السويس، إلى  أنه تم التواصل مع مالك السفينة الجانحة من أجل توحيد جهود العمل في التعامل مع جنوحها، ووضع سيناريوهات المطلوبة.

تابع: “في نفس اليوم تم العمل من خلال كراكتين من بينهما كراكة العاشر من رمضان والتي تصل قدرتها إلى 400 متر مكعب في الساعة، أما الأخرى فكانت قدرتها 500 ألف متر مكعب في الساعة”.

وأوضح رئيس هيئة القناة، أن نتائج الأعمال في اليوم الأول للحادث لم تكن تجني ثمارها، والدليل على ذلك تم السفينة لم تتحرك من.

أشار ربيع، إلى “أننا تلقينا عروضًا كثيرة للمساعدة في تعويم السفينة، من الإمارات والصين، والولايات المتحدة، واليونان، وندرس قبول عروض المساعدة، حيث قررنا تنفيذ خطة  تفريغ شحنة السفينة”.

«ربيع»: سيتم تحديد غرامات على شركة «إيفر جيفن»

لفت إلى إنه جاري التحقيق في ملابسات جنوح السفينة للوقوف على أسباب حدوثها، التي سيتم من خلالها تحديد الغرامات التي سيتم فرضها على شركة «إيفر جيفن» المالكة للسفينة، بعد انتهائها.

تابع: “القناة تولي اهتمام كبير لعملائها وسيتم العمل على مدار الساعة بعد تعويم السفينة الجانحة، لعبور السفن”.

اقرأ أيضًا.. 321 سفينة وصلت إلى مناطق الانتظار منذ وقوع حادث الجنوح في هيئة قناة السويس

400 مليون دولار في الساعة خسائر تعطل قناة السويس

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق