الأخبارملفات وتقارير

السيسى من سيناء: نواجه أشرار خوارج العصر المسيئين للدين

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، رسالة لأبطال العملية العسكرية الشاملة سيناء 2018، قائلا: “قلوب وعيون كل المصرين عليكم هنا عشان أنتم بتقوموا بمهمة عظيمة لمصر والمنطقة والعالم كلها”، مؤكدًا أن المعركة والمواجهة فى سيناء أشرف مواجهة على الإطلاق.

وقال الرئيس السيسى فى كلمته خلال لقائه بأبطال عملية سيناء بإحدى القواعد الجوية: “زى ما قلت قبل كدة أوعوا تفتكروا أن العملية فقط للحفاظ على أرض أو الثأر للشهداء فى أعز كمان، المعركة دى عشان خاطر ربنا”.

وجدد الرئيس عبد الفتاح السيسى، تأكيده على شعوره بالشرف والكرامة خلال تواجده وسط أبطال سيناء بالزى العسكرى، قائلا: “ليا الشرف إنى موجود ولابس زيكم، وأواجه الإرهابيين عشان خاطر ربنا، لأنهم أساءوا إساءة كبيرة لدين ربنا بتصرفاتهم وإرهابهم، أحنا بنواجه أشرار وخوارج العصر”.

وأكد الرئيس السيسى فى كلمة له خلال زيارته لقاعدة جوية بسيناء، أن رجال العملية سيناء 2018 أشراف وأبطال ورجال عظام، موجهًا حديثه لهم قائلًا: “كل ثانية لكم هنا لها أجر كبير عندنا كبشر وأجر عند رب البشر، والله يقدر ذلك، وكل نقطة عرق ودم بتنزل مننا لها تقدير كبير عند ربنا”، مؤكدًا أن الوضع يتحسن فى مصر والدولة تحقق تقدم أكثر بتوفيق من الله.

واستكمل قائلًا: “إن شاء الله نيجى نحتفل بالنصر الكامل على خوارج العصر، ولا تترددوا باستخدام كل القوة ضدهم طول ما السلاح مرفوع سلاحك أقوى وأعنف.. ويا أحنا يا هما وإن شاء الله أحنا”.

وطالب الرئيس عبد الفتاح السيسى، الشعب المصرى بالتفهم الجيد للأحداث فى مصر والمنطقة حتى يصلوا لمستوى يساعدهم على التحمل، قائلا : “النهاردة الأبطال فى سيناء بتتحمل ليه وهو بيجى ويطلع المهمة وعارف أنه ممكن يستشهد واللى بيطلعه فهمه ووعيه وإيمانه.. وبالتالى كل لما نبقى فاهمين وواعين بالتحدى هنقدر نجابه وننجح”.

وأوضح الرئيس السيسى، فى كلمة خلال زيارته قاعدة جوية بسيناء، أن الأربعة سنوات الماضية كانت عبارة عن فترة تثبيت الدولة المصرية وتقوية المؤسسات وإقامة بنية أساسية قوية وزيادة حجم الوعى لدى الشعب ثم معالجة ما أمكن من التحديات التى نجمت عن السنوات الطويلة الماضية.

وتابع: “ونعمل على رفع الروح المعنوية للشعب المصرى بعد سنين طويلة من المعاناة، ولما نيجى نفتتح المشروعات اللى كنا موجودين فيها يتولد عند المصريين القدرة على الاستطاعة لتحقيق النجاح، وهذا جزء من المستهدف وهو الحفاظ على الروح المعنوية للدولة والشعب”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الدولة مستمرة فى البناء والتنمية، موضحًا أن الإجراءات الاقتصادية الصعبة التى تم اتخاذها، هى جزء من تثبيت الدولة، والكل يعانى منها، ولكن هذه المعاناة لا تساوى شىء بجانب معاناة ضياع الدولة وانهيارها.

وأضاف خلال كلمته للقوات المشاركة فى العملية العسكرية الشاملة سيناء 2018 : “القرارات الصعبة اتخذت بس كان الجزء الكبير منها مرتبط بثقة حقيقية فى المصريين ووعيهم وفهمهم بضرورة أخذ الدواء المر عشان يبقى غدا أفضل من اللى أحنا فيه”، مؤكدًا أن كفاءة الجيش والشرطة تصب فى مصلحة بناء الدولة، وأن محصلة النتائج ستكون أكثر مما تتوقعون لأنها محصلة جهد أمة وشعب.

وخاطب الرئيس السيسى رجال سيناء 2018 فى رسالة أخيرة قائلا: “ربنا يحفظكم ويحميكم وينصركم ويعينكم، وأنتم تأخذوا النار فى صدروكم حتى لا ينكوى بها مصرى واحد، أنتم وأنا معاكم ناخد النار فى قلوبنا وصدرونا أحنا ولا ينكوى بها مصرى واحد، وأحنا موجودين عشان كدة ودى أشرف وأقدس مهمة”.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق