أسواق المالرئيسىملفات وتقارير

الشتاء يحلق بسعر برميل النفط لأكثر من 64 دولار.. التفاصيل والأسباب

كشفت وكالة «بلومبرج» العالمية في تعليقها الأسبوعي على حركة الأسواق العالمية، أن معنويات الأسواق ارتفعت خلال الأسبوع (الفترة من 5 الى 12 فبراير 2021)، مع حالة التفاؤل نتيجة للاقتراب من تمرير حزم التحفيز المالي الأمريكية، وكان الأسبوع جيدًا على صعيد الأصول ذات المخاطر والسلع. سجلت الأسهم الأمريكية أعلى مستوياتها تاريخياً، ووصل البترول الى أسعار ما قبل الوباء، كما سجلت اليتكوين أسعار مرتفعة قياسية.

وأوضحت وكالة «رويترز» في تقريرها اليوم، إلى أن سعر برميل النفط ارتفع أكثر من دولار، حيث كبح الطقس المتجمد في تكساس الإمدادات بكبرى الولايات الأمريكية المنتجة للخام، ومن المتوقع أن تواصل الأحوال الجوية غير المعتاد عرقلة الإنتاج لأيام وربما لأسابيع.

أسباب ارتفاع برميل النفط

وصعد خام برنت 99 سنتا بما يعادل 1.6% ليتحدد سعر التسوية عند 64.34 دولار للبرميل.

في حين زاد الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 1.09 دولار أو 1.8 بالمئة ليغلق على 61.14 دولار للبرميل.

ويستمد النفط دعما من قيود معروض أوبك+ وتخفيضات إضافية من السعودية، وآمال انتعاش الطلب بفضل لقاحات «كوفيد-19».

وتلقت الأسعار دفعة إضافية من طقس بارد غير مسبوق في تكساس، التي تضخ جانبا كبيرا من إنتاج الخام الأمريكي وتعد جزءا من مركز صناعة التكرير الرئيسي بالولايات المتحدة.

وقال بوب يوجر، مدير عقود الطاقة الآجلة لدى ميزوهو في نيويورك، “هذه نقلة جديدة.. خام غرب تكساس الوسيط سيصل على الأرجح إلى قرابة 65.65 دولار، ومعدل استغلال طاقة المصافي سينخفض على الأرجح إلى حوالي 76%”.

الشتاء والأسعار العالمية

وحسب وكالة «رويترز» يقول خبراء بالقطاع، إن الطقس المتجمد قد يعطل الإنتاج لعدة أيام، إن لم يكن أسابيع.

وتوقع محللون بوكالة «إيه.إن.زد وسيتي جروب» تراجع إنتاج النفط الصخري الأمريكي مليوني برميل يوميا على الأقل.

كما توقع سيتي خسارة تراكمية للإنتاج بنحو 16 مليون برميل حتى أوائل مارس المقبل.

وقال محللون إن قوة السعر لفتت المزيد من الانتباه إلى أوبك+، التي تجتمع لتحديد السياسة في الرابع من مارس المقبل.

تخفيضات أوبك+

وقالت مارجريت يانج الخبيرة الاستراتيجية لدى «ديلي إف.إكس» في سنغافورة “التأثير على أسعار النفط الخام سيعتمد كثيرا على مدى استمرار أزمة الطاقة، لكن الأسعار ستعود على الأرجح في نهاية المطاف إلى الأساسيات مع تركيز على الطلب العالمي على الطاقة، وأوبك+”.

وأشار مصادر في «أوبك+» في تصريحات صحفية، أن منتجي النفط في المجموعة سوف يخففون القيود على الإمدادات على الأرجح بعد أبريل المقبل نظرا لتعافي الأسعار.

ومن المقرر صدور بيانات بشأن مخزونات النفط في الولايات المتحدة عن معهد البترول الأمريكي، الأربعاء، ومن إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، الخميس، متأخرة بسبب عطلة في البلاد يوم الاثنين.

وتوقعوا محللون تراجع مخزونات الخام 2.2 مليون برميل في المتوسط في الأسبوع المنتهي في 12 فبراير الجاري.

وكانت أسعار النفط الخام بنسبة 5.21% ارتفعت لتغلق عند أعلى مستوى لها في أكثر من عام،وأنهت الأسبوع عند 62.4 دولار للبرميل، مخترقة المستوى النفسي المهم 60 دولار. ارتفعت الأسعار وسط آمال بأن تعمل حزم التحفيز المالي الأمريكي على تعزيز الاقتصاد وتغذية الطلب.

بينما يستمر المعروض في الانخفاض بسبب خفض الإنتاج من أكبر المنتجين في العالم. كان ارتفاع الأسعار مدعوما أيضًا بانخفاض غير متوقع في مخزونات النفط الخام الأمريكية، مع زيادة إنتاج معامل التكرير إلى مستويات ما قبل الوباء كما أفادت وكالة معلومات الطاقة. وفي الوقت نفسه، أشار تقرير صادر عن منظمة أوبك إن الطلب على النفط حول العالم في عام 2021 سيتعافى بشكل أبطأ مما كان يعتقد سابقًا، مما قلص بعض المكاسب للاقتصاد.

اقرأ أيضًا.. «عالم البيزنس» ينشر التعليق الأسبوعي على حركة الأسواق العالمية

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق