أخبار عربيةحوادث وقضايارئيسىملفات وتقاريرمنوعات

القصة الكاملة لجريمة الإعتداء الوحشي على شاب في الأردن والملك يتدخل

كتبت: أمل سعداوي

شهدت محافظة الزرقاء في الأردن، مساء أمس الثلاثاء، جريمة إعتداء بشعة من قبل مجموعة من الشباب قاموا ببتر ساعد شاب في العقد الثاني من عمره، والتي أثارت غضب الري العام الأردني ودعت الملك عبد الله للتدخل.

قسوة قلب

بدأت القصة عندما أقبل مجموعة من الشباب على خطف شاب يدعى «صالح» يبلغ من العمر 16 عامًا، واصطحابه إلى منطقة خالية والإعتداء عليه بالضرب بطريقة وحشية عن طريق أدوات حادة ليصاب الشاب بجروح بالغة في العين بالإضافة إلى قطع ساعدي يديه .

وأشار الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام في الأردن، العقيد عامر السرطاوي، إلى تلقيه إخطار يفيد بوصول شاب يبلغ من العمر 16 عاما بحالة سيئة لمستشفى الزرقاء، إثر تعرضه لإعتداء بالضرب.

وأمر السرطاوي، بالتحقيق في الواقعة لمعرفة ملابسات الجريمة والقبض على مرتكبيها، وتبين من التحقيقات أن سبب الجريمة هو ثأر المجرم لمقتل خاله على يد والد المجني عليه، مضيفا أن المجرم «سفاح الزرقاء» بعد قطعه ساعدي الشاب قام بوضعها في «كيس» وتخلص منها في المياه العادمة .

قوة إيمان

وكشف المجنى عليه في مقاطع صوتية أنه تم اختطافه من قبل 12 شخصا أثناء سيره لشراء خبز، ثم قاموا بتقيده وأخذه إلى منطقة خالية في مدينة الرق وهناك نفذه جريمتهم البشعة .

وأضاف صالح أنه في لحظة ركوبه السيارة قال أحد المجريمة ” إذا تفتح فمك …أطعنك ” ، وبعد ركوب أخر شخص ،بدوا في الضرب باستخدام اله حادة مضيفا إلى أن الله قد اعطاه قوة لتحمل ما حدث معه .

وتابع صالح، عندما كنت في الحافلة كنت اردد عبارات ” الله أكبر الله أكبر …يارب اجعلها بردا وسلاما علي”.

ومن جانبه أعلن مدير مستشفى الزرقاء الدكتور “مبروك السريحين ” عن استقرار حالة صالح وأن لا خطر على حياته مضيفا إلى أنه تم إجراء 4 عمليات للفتى، أثنين في ساعديه وأثنين في عينه فضلا عن إجراء عملية أخرى لمساعدته للأستمرار على قيد الحياة .

تحرك ملكي

تابع ملك الأردن تفاصيل العملية الأمنية التي قامت بها مديرية الأمن العام بقيادة الشرطة الخاصة والتى قادت إلى القبض على المجرمين .

وأكد الملك عبدالله، على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانوية ضدهم مشيرا ألى ضرورة أن ينعم المواطنون بالأمن والأستقرار بالإضافة إلى توفير العلاج اللأزم للمجني عليه.

حالة غضب

سادت حالة من الغضب الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي بعد انتشار أخبار هذه الجريمة، وأصبحت قضية رأي عام، وطالب الجميع بإتخاذ أشد العقوبات على مرتكبيها لجعلهم عبرة لكل من يحاول القيام بمثل هذه الجرائم.

اقرأ أيضًا.. بعد إصابته بفيروس كورونا.. جورجينا تدعم كريستيانو رونالدو بطريقتها الخاصة

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق