الأخبارحوادث وقضاياملفات وتقارير

القصة الكاملة لمأساة الحاجة عزيزة المصابة بـ«داء الفيل»

كتبت: دنيا عبدالله

داخل منزل بسيط، بمركز الباجور في محافظة المنوفية، توجد سيدة وزنها يزيد عن 300 كيلو جرام، وتعاني من مرض نادر يسمى «داء الفيل»، فضلاً عن عدة جلطات بقدميها.

قضت الست سنوات الأخيرة من عمرها في ظروف قاسية، ولم تتمكن من العلاج بسبب الظروف المالية التي تمر بها، والتي اضطرتها للخروج من المستشفى وعدم استكمال العلاج.

الرئيس السيسي يوجه بعلاج السيدة عزيزة

الحاجة عزيزة مريضة داء الفيل

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بعلاج «السيدة عزيزة»، ربة المنزل التي تعاني من مرض «داء الفيل»، بعد استغاثتها المنشورة في إحدي الصحف.

وكلف السيسي مسؤولى وزارة الصحة والسكان بعلاج السيدة عزيزة، ليتمّ نقلها إلى مستشفى «سرس الليان»، لتقييم حالتها الصحية، وإجراء التدخلات العلاجية اللازمة لها.

كما وجه الرئيس بتقديم كامل للرعاية الإجتماعية لأسرة السيدة عزيزة، حيث تعول 3 أولاد ولا تستطيع تحمل نفقات العلاج وتعليم أبنائها.

شقيق السيدة عزيزة: السيسي نصير الغلابة

الحاجة عزيزة ضحية داء الفيل

قال شقيق السيدة، أن «عزيزة» تعاني من «داء الفيل»، منذ وفاة زوجها فى حادث قطار، وأنها تعانى من عدة جلطات فى قدميها، مؤكدا أن استجابة الرئيس كان بمثابة طوق نجاة لشقيقته ورجوعها للحياة مرة أخرى.

وأضاف شقيق السيدة، موجهاً رسالته للرئيس السيسي: «شكرا يا سيادة الرئيس .. ربنا يباركلك فى عيالك وينجيك ويحميك ويكفيك شر ولاد الحرام».

كما أكد أن الفرحة عمت أرجاء المنزل، بل القرية بالكامل، وأن الرئيس السيسي هو الداعم الأول لسيدات مصر، وإنسانيته تسبق أى شيء.

وأضاف شقيق السيدة عزيزة: «الرئيس السيسي نصير الغلابة .. كل الدعم ليه»، واختمم حديثه قائلاً: «ربنا يبارك فى صحتك يا ريس، وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر».

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق