حوادث وقضايارئيسىملفات وتقارير

القصة الكاملة لواقعة تذنيب طالبة لعدم سدادها المصروفات.. والوزير يعلق

كتبت: أمل سعداوي

انتشر خلال الساعات القليلة الماضية، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والمواقع الإلكترونية، فيديو يظهر قيام إدارة إحدى المدارس بتذنيب طالبة لعدم سدادها المصروفات، الأمر الذي أثار حالة من الغضب العارم والجدل بين المواطنين، وطالبوا وزارة التربية والتعليم باتخاذ إجراء عاجل ضد مديرة المدرسة.

واقعة تذنيب الطالبة

وتبين من خلال الفيديو أن الطالبة وتدعى «سلمى»  تم تذنيبها بجانب باب المدرسة لمدة 4 ساعات، وتحت أشعة الشمس دون مراعاة أنها طفلة لن تستطيع تحمل هذا الأمر ، ولم يلتفت إليها أحد من العاملين تنفيذا لتعليمات مديرة المدرسة.

وقال والد الطفلة إنه ذهب على الفور إلى المدرسة مع زوجته ، عندما علم بما حدث مع ابنته، وشاهدوها من فتحة صغيرة في الباب تبكي بشدة دون صوت.

تعليق الممثل القانوني للمدرسة على الواقعة

ومن جانبه قال الممثل القانوني للمدرسة، إسلام الخطابي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي ببرنامج “التاسعة”، “والد الطفلة قام بخلق هذه الواقعة، أنا لم أرغب العام الماضي أن يحدث لها أي موقف في المدرسة ونمشيها”.

الأمر الذي تطور إلى مشادة كلامية بينهم عندما قال الإبراشي “هل الأب هيقول للبت مثلي وعيطي كدا؟”، ليقوم الخطابي بالرد عليه بقزله: ” هنالك شهادة شهود لأولياء أمور بيقولولي أن والدة الطفلة قالتها تعمل كدا”.

 

وزير التربية والتعليم منع دخول الطلاب المدرسة مرفوض

وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه سيتم وضع ضوابط يلتزم بها كل من المدرسة وولي الأمر، وأن العلاقة بين المدارس الخاصة والدولية هي علاقة تعاقدية بين الطرفين “.

وأضاف شوقي خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي ببرنامج “كلمة أخيرة” المذاع على قناة “ON”  الفضائية، ” أن الدولة ستحاول الحفاظ على حقوق المدرسة وولي الأمر، مع عدم المساس بالطلاب في هذا الموضوع على الإطلاق”.

وتابع الوزير، أن وضع اسماء الطلاب على الحوائط مرفوض، ومنع دخول الطلاب المدرسة مرفوض والعلاقة ستكون بين المدرسة وولي الأمر وليس الطلاب، وهناك بعض أولياء الأمور الذين يسيؤوا التصرف”.

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن ما حدث مع الطفلة هو خطأ فادح، وسيتم التحقيق فيه حاليا، لافتا إلي أن الطفلة   لم تقوم بدفع المصاريف لمدة عامين،وبذلك هناك خطأ من أكثر من طرف.

اقرأ أيضًا.. «التربية والتعليم»: تشكيل غرف عمليات مركزية لمتابعة الدراسة والحالة الصحية للطلاب

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق