رئيسىصحةملفات وتقارير

الكمامة الطبية.. هل يمكن استخدامها لعدة مرات؟

كتبت: فاطمة عماد

أُثير خلال الأيام الماضية جدل واسع بين العلماء والأطباء حول إمكانية إعادة استخدام الكمامات الطبية لعدة مرات من عدمه، خاصة بعد إعلان منظمة الصحة العالمية، إمكانية إعادة استخدامها بشرط وجود نقص في الأعداد المتوفرة منها.

ويرصد «عالم البيزنس» في هذا التقرير آراء بعض الجهات الطبية المعنية ببحث تطور ومقاومة فيروس كورونا المستجد، في إمكانية إعادة استخدام الكمامة الطبية لأكثر من مرة.

جهات رافضة لإعادة استخدام الكمامة

أكد منظمة الصحة العالمية أن «الكمامات الطبية» تستخدم لمرة واحدة فقط، و تدعو المنظمة للتخلّص منها فوراً بعد استعمالها.

ويشدد الطبيب دوني كوربيه، أخصائي علم الأحياء المجهرية وخبير النظافة الصحية علي أن استخدام الكمامة المستعملة أمر غير عملي بالنسبة للأفراد.

كما طالبت مديرية الصحة العامة الفرنسية، بضرورة إلقاء الكمامات الطبية بعد استعمالها في سلة المهملات، مضيفة أن مسألة إعادة الاستخدام هي حالياً قيد الدرس في فرنسا.

وقال مدير قسم هندسة الطب الأحيائي في جامعة بينغهامتون الأميركية كيمينغ يي : «لا أعتقد أن (الكمامات الطبية) قابلة للغسل  .

آراء ترجح إعادة استخدام الكمامة الطبية

سمحت الوكالة الأميركية للأدوية في حالات الطوارئ بتطهير الكمامات من نوع «إن 95» (للكوادر الطبية، والموازية للكمامات من نوع إف إف بي 2) عبر رشّها ببيروكسيد الهيدروجين.

وهناك طرق أخرى للتطهير عن طريق تعريض الكمامات لدرجات حرارة مرتفعة أو باستخدام الأشعة ما فوق البنفسجية.

ودعت منظمة «أديوس كورونا» إلى استخدام «تقنية المغلّفات» في تطهير الكمامات المستخدمة في الإطار العائلي، حيث مخاطر التعرّض لفيروسات أقل بكثير مقارنة بالكوادر الطبية.

وقال  الطبيب كوربيه، إن دراسات عملية عدة تظهر أن فيروسات سارس-كوف-2 الموجودة على كمامة تموت كلها تقريباً في غضون سبعة أيام”.

ونشرت جامعة هونغ كونغ، دراسة  في مجلة «ذي لانست»، أنه بعد أسبوع تقتصر نسب الفيروسات التي يمكن رصدها على الجهة الخارجية من الكمامة على 0.1 % فقط.

وأكد بيتر تساي، مخترع تقنية الشحنة الكهروستاتيكية (الكهرباء الساكنة) المستخدمة في الكمامات من طراز «إن.95» والقائمة على اجتذاب الجزيئيات لمنع دخولها، فاعلية «تقنية المغلفات».

واضاف تساي، لوكالة الصحافة الفرنسية: أنه “بهدف الحد من الاستهلاك وحماية البيئة، أوصي عامة السكان بإعادة استخدام الكمامة بعد سبعة أيام، وذلك لما بين خمس وعشر مرات. على غرار ما أفعل.

وأكدت المجموعة الفرنسية، أنه على الرغم من تلبّد طفيف، الكمامات الطبية المغسولة توازي من حيث القدرة على الحماية أفضل الكمامات المصنوعة من الأقمشة، وربما تتخطاها.

وخلصت اختبارات أجراها فيليب فرومان الباحث في كلية «أنسيه» الفرنسية لهندسة النسيج في روبيه، على ثلاثة أنواع من الكمامات إلى نتائج مماثلة.

وأظهرت دراسة فيليب فرومان الباحث في كلية «أنسيه» الفرنسي  أنه بعد غسل الكمامة خمس مرات على الأقل لا يوجد عملياً أي فرق (في تنقية) جزيئيات بحجم 3 ميكرون، الفرق يظهر في تنقية الجزيئيات الأصغر حجماً.

ويقول يي، الذي يعمل على وضع معايير التطهير بالأشعة ما فوق البنفسجية لحماية طبقة الأوزون لوكالة الصحافة الفرنسية، إنه قد يكون من الممكن «إعادة استخدام» الكمامات الطبية، لكن الأمر يتطلّب إجراء دراسات معمّقة.

أنواع الكمامات

هناك ثلاثة أنواع من الكمامات هي: “الطبية”، التي تُعرف أيضًا باسم الكمامات الجراحية، و«أقنعة التنفس» (المعروفة أيضًا باسم أقنعة الوجه التنفسية المرشحة).

و«الكمامات غير الطبية»، المعروفة أيضًا بالكمامات القماشية أو الكمامات المصنوعة في المنزل أو المصنوعة يدويًّا.

وعلى صعيد إصابات ووفيات فيروس كورونا المستجد، كشفت تقارير عالمية، أن عدد المصابين حول العالم تخطى حاجز الـ52 مليون شخص، فيما راح ضحيته أكثر من مليون أخرون.

اقرأ أيضًا.. دراسة طبية تكشف طرق تحور «كورونا» بعد خروجه من مختبر ووهان

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق