أسواق المالالأخباررئيسى

«المالية» تُخفّض أسعار النفط 4 دولارات في «الموازنة» إلى 64 دولار للبرميل

خفضت وزارة المالية توقعاتها لمتوسط أسعار النفط العالمية، بواقع 4 دولارات للبرميل في الموازنة التقديرية للعام المالي الحالي 2019-2020 .

وهبط بذلك متوسط سعر النفط من 68 إلى 64 دولارا للبرميل، وذلك بالمقارنة عما كانت تتوقعه «المالية» في مشروع موازنة العام المالي الجاري.

وأشار التقرير نصف السنوي الصادر عن وزارة المالية، اليوم الاثنين، أنها خفضت متوسط أسعار النفط بناء على تراجع أسعار النفط العالمية.

وكشفت الوزارة عن تغيير تقدير أسعار النفط بناء على أسعار العقود المستقبلية لبرميل برنت.

وتتوقع أن يبلغ متوسط سعر برميل برنت 64 دولاراً للبرميل، وليس كما قدّرته في مشروع الموازنة من نفس العام.

وذلك بحسب تقرير مؤشرات الأداء الاقتصادي والمالي خلال النصف الأول من العام المالي الجاري.

وقالت الوزارة في التقرير إن توقع سعر برميل برنت جاء باستخدام متوسط سعر عقود الشراء المستقبلية وتوقع صندوق النقد لأسعار البترول.

وذلك وفقاً لتقرير أفاق الاقتصاد العالمي، وأوضحت الوزارة أن الاسترشاد يتم بتوقعات عدد كبير من المؤسسات المالية الدولية.

هبوط النفط إلى أدنى مستوياته خلال عام

ويشار إلى انخفاض أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها منذ أكثر من عام، نتيجة المخاوف من انكماش الطلب الصيني عقب تداعيات فيروس كورونا.

وهبطت أسعار النفط إلى أدنى مستوى لها، على خلفية انخفاض الطلب من قبل الصين، عقب انتشار فيروس “كورونا” في البلاد وتراجع وتائر النمو الاقتصادي.

وأفادت وكالة “رويترز” بأن عقود النفط زادت من خسائرها، حيث هبط سعر خام “برنت” بنسبة 1.5% أو بمقدار أكثر من دولار واحد، ليصل إلى 53.33 دولار للبرميل.

كما هبط سعر خام غرب تكساس المتوسط بأكثر من 1%، إلى ما هو أدنى من 50 دولارا للبرميل.

ومنذ شهر يناير الماضي انخفضت أسعار النفط بأكثر من 25% على خلفية انخفاض الطلب من أكبر مستورد في السوق العالمية.

وتعتبر الصين هي أكبر مستورد للنفط في العالم، مع مخاوف من العرض الزائد في السوق وجهود الدول النفطية لخفض الإنتاج.

ويأتي ذلك بسبب انتشار فيروس “كورونا” وتداعياته على الاقتصاد الصيني.

علما أن انتشار الفيروس أودى بحياة أكثر من 1000 شخص حتى الآن، وأسفر عن فرض قيود على السفر إلى الصين.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق