رئيسىملفات وتقارير

«المصري للتأمين» يستعرض مجالات الاستثمار في التكنولوجيا التأمينية وتطبيقاتها الحديثة

كتب: مجدي دربالة

استعرض الاتحاد المصري للتأمين، برئاسة علاء الزهيري، في نشرته الأسبوعية بعنوان « التكنولوجيا التأمينية: التطبيقات والتحديات»، عدد من الموضوعات الهامة التي تتعلق بـ:مجالات الاستثمار في التكنولوجيا التأمينية، وأشكال التقنيات والتطبيقات الحديثة، مراحل تقديم المنتج وتحديات التطبيق.

وأكد الاتحاد المصري للتأمين في نشرته، أنه مازال هناك مجالات في التكنولوجيا التأمينية لم تتطرق إليها السوق المصرية مثل المنتجات الحديثة للتكنولوجيا المالية كتأمين شبكة النظراء وتسعير التأمين على أساس الاستخدام وتأمين السيارات فائق السرعة؛ والتي تتطلب مزيد من الدراسات الفنية المتخصصة مع مرونة مطلوبة من الاطار الرقابي والتنظيمي وخصوصية البيانات والأمن الالكتروني والسياسات اللازمة لإدارة المخاطر المؤسسية والالتزام.

وأشار «المصري للتأمين»، إلى أن هناك تطبيقات كالمنصة الالكترونية لقطاع التأمين التي اطلقتها الهيئة العامة للرقابة المالية بالاشتراك مع الاتحاد المصري للتأمين وتطبيقات الإصدار الالكتروني لمجمعة التأمين الاجباري على السيارات والدراسات الجارية من قبل الاتحاد المصري للتأمين ولجانه الفنية لتطبيق أنظمة الإصدار الالكتروني وميكنة العمل، بالإضافة إلى القرارات والضوابط التي أصدرتها الهيئة العامة للرقابة المالية لتفعيل منظومة الإصدار الالكتروني قرار رقم 122 729 و730 لسنة 2016.

وأضافت نشرت الاتحاد، أن التقنيات الحديثة تخطت حاجز التسويق الرقمي إلى المساهمة في أنشطة الاكتتاب وتطوير المنتجات وتسوية التعويضات حيث تعرف التكنولوجيا التأمينية بأنها ” تطبيق الابتكارات التقنية الحديثة (تقنية المعلومات والاتصالات) خلال مراحل سلسلة القيمة لخدمة التأمين من أجل التعامل مع التحديات وتحديد الفرص غير المعروفة لتقديم قيمة مضافة للعملاء”.

ولفتت النشرة، إلى أن أهمية التكنولوجيا التأمينية تكمن في طبيعة التطبيقات والتي تمتد إلي جوهر خدمة التأمين على الوجه الذي يمكن أن نراه فيما بات يعرف بــــ ” تأمين شبكة النظراء “Peer – to – peer network insurance   أو “تسعير التأمين على أساس الاستخدام  Usage – based or Pay as – you -go insurance”.

مجالات الاستثمار في التكنولوجيا التأمينية

لتحديد الملامح الأساسية لمجالات التكنولوجيا التأمينية يمكن استعراض التوزيع النسبي للإنفاق على تطبيقات التكنولوجيا التأمينية خلال المدة من (1998 -2018) والموضح بالشكل البياني التالي والذى يشير إلى تحيز الأنفاق نحو التأمينات الشخصية وتطبيقات العملاء فضلاً عن أنشطة العمليات.

التقنيات والتطبيقات الحديثة

تدخل التكنولوجيا التأمينية في دورة حياة المنتج التأميني بداية من التوزيع فالاكتتاب ثم تسوية التعويض والعمليات وهذا بالنسبة للمنتجات التأمينية التقليدية ويمكن استعراض ذلك على النحو التالي: –

إنترنت الأشياء والأجهزة الذكية Internet of things (IoT) and smart devices

ويقصد بها مجموعة من الأجهزة الذكية (التي تستوعب البيئة المحيطة وتقوم بردود أفعال مبرمجة وفقاً لمواقف وبدائل محددة مسبقاً)، ومنا الحساسات  Sensors   التي تلحق بالسيارات لمراقبة معدلات أداء السيارة والصيانة و تتبع أماكن تواجدها فضلاً عن تتبع وتسجيل عادات القيادة المختلفة للمؤمن له وتلك التي يتم تركيبها بالمصانع لمراقبة بيئة العمل سواء في شكل كاميرات أو مقاييس حرارة ورطوبة أو تلك الأجهزة الذكية التي تراقب الأداء الرياضي والمؤشرات الصحية للمؤمن عليهم أنفسهم Fitness trackers.

تقنيات وتطبيقات الهاتف المحمول Mobile technology and applications:

ساعدت هذه التطبيقات شركات التأمين في الوصول إلي أكبر عدد من العملاء مما دعم عمليات شركات التأمين من خلال استخدام الرسائل النصية القصيرة وتطبيقات وسائط التواصل الاجتماعي للوصول الى الفئات التي لا تصل اليها الخدمات التأمينية، الأمر الذي يساعد على رفع معدل مساهمة التأمين في الناتج القومي الإجمالي (الاختراق) Insurance penetration  في الأسواق ذات الاختراق التأميني المنخفض ومن ثم ينعكس علي ربحية الشركات.

وكذلك ساعدت تلك التطبيقات على جمع قدر هائل من البيانات عن العملاء وتفضيلاتهم جنباً إلي جنب مع إنترنت الأشياء والأجهزة الذكية.

الذكاء الاصطناعي والمشورة الآلية Artificial intelligence (AI), Algorithms and Robo-advice :

الذكاء الاصطناعي هو تطبيقات للحاسب الآلي تستهدف محاكاة العقل البشري في مواقف محددة من خلال ردود أفعال لمواقف مبرمجة مسبقاً ، وتعد الخوارزميات جزءًا من الذكاء الاصطناعي حيث توجد مجموعة من الخطوات الرياضية والمنطقية والمتسلسلة اللازمة لحل مشكلة ما  ويتم استخدام هذه التقنيات في تقديم نصائح موثوقة دون إشراف بشري.

قواعد البيانات المتسلسلة و العقود الذكية Blockchain and Smart Contracts :

تعتبر قواعد البيانات المتسلسلة أو ما بات يعرف بتقنية قواعد البيانات الموزعة (دفتر الأستاذ الموزع)  Distributed ledger technology (DLT) هي أكبر سجل رقمي موزع ومفتوح يسمح بنقل أصل الملكية من طرف إلى آخر في الوقت نفسه ، دون الحاجة إلى وسيط مع تحقيق درجة عالية من الأمان لعملية التحويل في مواجهة محاولات الغش أو التلاعب.

ويشرك في هذا «السجل» جميع الأفراد حول العالم” وتستخدم هذه التقنية في تسجيل الممتلكات والوساطة وتوثيق المعاملات ويرتبط بها مفهوم العقود الذكية وتشير إلى أي عقد يستطيع تنفيذ أو إنفاذ نفسه و تتم كتابتها كرمز برمجة يمكن تشغيله على جهاز كمبيوتر أو شبكة من أجهزة الكمبيوتر بدلاً من التدوين في مستند مطبوع.

الواقع الافتراضي Virtual Reality

تعرف تطبيقات الواقع الافتراضي بأنها تطبيقات تسمح للمستخدم بالدخول إلي واقع افتراضي (خلاف واقعه الفعلي) من خلال عملية محاكاة كاملة. ومن تطبيقات الواقع الافتراضي في قطاع التأمين عرض المنتجات من خلال نظارات الواقع الافتراضي. وقد استخدمت إحدى شركات التأمين الهندية هذا المبدأ عن طريق نظارات الواقع الافتراضي والتي من خلالها يتم وضع المستخدمين في بيئة افتراضية ثلاثية الأبعاد تعكس محاكاة واقع فعلي حيث يتمكن العملاء من تصور العقود وتقديم طلبات التأمين والتعامل مع الخبراء.

تحديات التطبيق ومراحل تقديم المنتج

مجال الأكتتاب

تستخدم الأجهزة الذكية Smart devices و إنترنت الأشياء وكذلك وسائط التواصل الاجتماعي في جمع قدر هائل من البيانات الضخمة Big data ،  التي تستخدم في تطوير منتجات أقل تكلفة وأكثر مقابلة لاحتياجات العملاء ، فضلاً عن استخدامها في فهم الأخطار والخصائص الاكتتابية للعملاء ، فكما سبق  يمكن تصور حجم البيانات عن نمط الأخطار و سلوك المؤمن لهم أو عليهم وحالتهم الصحية وغير ذلك من الحقائق الجوهرية اللازمة لنشاط الاكتتاب وما يستلزمه من تقييم الأخطار التي تنتجه إنترنت الأشياء و وسائط التواصل الاجتماعي و تطبيقات الهاتف المحمول .

وبالرغم من المزايا الواضحة لذلك ولكن هناك ثمة تخوفات تتعلق بخصوصية البيانات والعملاء وعدم استخدامها بشكل ضد مصلحة العملاء التي يمكن سردها كما يلى: –

التحديات الخاصة بنشاط الاكتتاب

خصوصية البيانات

ضرورة التحقق من الشفافية فيما يتعلق بجمع البيانات وكيفية الحصول عليها ولأي غرض سوف تستخدم وموافقة العملاء على ذلك كما أن هناك مشكلة تحديد ملكية البيانات فهناك ثمة عدم وضوح حول من هو المالك الحقيقي للبيانات هل شركة التأمين أم مشغل البيانات (شركة وسيطة في حالة التعهيد الخارجي) أم العميل ذاته.

آثار البيانات الضخمة على عقد التأمين

التبعات المتعلقة بأثر تلك البيانات على التزام المؤمن له بالإفصاح عن الحقائق الجوهرية بموجب مبدأ منتهى حسن النية حيث يعفى هذا المبدأ المؤمن له من الإفصاح عن البيانات التي يعلمها أو يجب أن يعلمها أو يفترض أن يعلمها المؤمن وقت إبرام العقد وهنا يمكن الجدل بإن المؤمن يكون على علم بالبيانات الاكتتابية وقت إبرام عقد التأمين على عكس الظروف التقليدية التي تم صيغ هذا المبدأ في ضوئها.

الإستخدام غير المهني للبيانات

ثمة تخوف أساسي من قبل مراقبو التأمين حول استخدام تلك البيانات في غير مصلحة العملاء من خلال:-

التميز السعري غير المبرر فنياً  Non- Technical price discrimination وفقاً قدره المؤمن له بل ورغبته على الدفع بدلاً من نمط الخطر المؤمن وهذا كنتيجة لمعرفة المؤمن له هذه القدرة أو تلك الرغبة من البيانات الضخمة المتوفرة عن العميل.

أخطار القطاعية Segmentation Risk ، حيث تساعد البيانات الكبيرة على الإغراق في تقسيم المؤمن لهم إلى قطاعات مما ينشأ بموجبه خطر استبعاد بعض المستهلكين من ذوى الأخطار المرتفعة نسبياً من نطاق التأمين  وهو ما يعرف بظاهرة المستبعدين من التأمين Uninsurables. وهو ما اعتبره الرقيب البريطاني The Financial Conduct Authority  مجالاً يستلزم الفحص والتدقيق ، بقدر الفوائد المترتبة على استخدام البيانات الضخمة في الاكتتاب هناك العديد من المشكلات والتحديات التي يمكن أن تعرض الشركات لخسائر السمعة أو مشكلات رقابية، وهذا يستلزم جهود إضافية للحوكمة سواء في مصادرها الداخلية أو الخارجية

في مجال التوزيع وتطوير المنتجات

وكان من نتائج التكنولوجيا التأمينية ظهور بعض المنتجات الجديدة على النحو التالي:

تأمينات شبكة النظراء

يرتبط ظهور تأمينات شبكة النظراء Insurance  Peer-to-Peer بما عرف باقتصاد المشاركة Sharing economy ، والذى أصبح ما يعرف بجيل الألفية Millennials ، يميل إلى استخدامه من خلال المشاركة في المنزل و السيارات و تفضيل الاستئجار على التمليك ، و كامتداد لهذا النمط الاستهلاكي ظهرت تطبيقات شبكة النظراء بحيث تساعد العملاء على تكوين مجمعات لتوزيع الخطر بينهم ، و يستطيع العملاء الاستدلال على بعضهم البعض من خلال التطبيقات التكنولوجية  ( مثل تطبيق الهاتف المحمول) ، و تختلف هذه التطبيقات عن التأمين التعاوني حيث لا يقوم المؤمن لهم  بإدارة مجمعة التأمين فضلاً عن اختلاف بعض التطبيقات جوهرياً في آلية عملها عن التأمين التعاوني  حيث أنه ثمة نموذجين لتأمينات شبكة النظراء:

نموذج الوسيط Broker Model  : يعتمد على وجود مؤمن يكون مسئولاً عن التعويضات التي تزيد عن مقدار التحمل ، ومن ثم يقوم تأمين شركة النظراء على توزيع التحملات على المؤمن لهم من خلال خلق مجمعة Insurance pool  لتلك التحملات

نموذج ناقل الخطر Carrier Model : لا يكون ثمة مؤمن ويعمل النموذج على توزيع الأخطار بين أعضاء شبكة النظراء بشكل كامل

وفي كلا النموذجين يتم ترحيل أي فائض لحساب النظراء للسنوات القادمة.

فقد قامت إحدى الشركات الفرنسية بتأسيس شبكة النظراء لتوزيع التحملات بين أعضاء الشبكة إي إعادة توزيع تكلفة التحمل بينهم وكأنها شريحة تأمينية يؤمنها المؤمن لهم فيا بينهم وتقوم الشركة بإدارة مجمعة التأمين لتلك الشريحة دون أن تكون مؤمناً فعلياً  وهناك أيضا بعض التجارب المثيلة.

تسعير التأمين القائم على الإستخدام

يعرف التأمين القائم على الاستخدام  أو تسعير الخدمة التأمينية وفقاً لنمط الخطر والتعرض الحقيقي   or  Pay – as – you – go Usage – based insurance   ، بأنه نظام تأميني يتيح  حماية تأمينية تعتمد على سداد تكلفة تتناسب مع مستوي الخطر الفعلي ، حيث يتم تعديل التكلفة التأمينية وفقاً لنمط الخطر ، فعلى سبيل المثال يتم تخفيض أو زيادة تكلفة القسط على أساس عدد الأميال أو الكيلومترات التي تقطعها العميل أو المؤمن له Usage-based insurance discount  ، و هو ما يعرف بنظام Mileage discount   ، ويعتمد على البيانات المجمعة من السيارة  بواسطة الأجهزة الذكية ، وثمة تطبيقات تتعلق بتطبيق هذا الأسلوب في تأمينات محدودي الدخل  Microinsurance حيث يعمل على ترشيد مستوي الخدمة والحماية التأمينية للقدر المطلوب.

تأمين السيارات فائق السرعة

والتي قدمت أيضا خدمة التأمين فائق السرعة للسيارات  Super-fast car insurance  من خلال تطبيق على الهاتف المحمول يبرم عقوداً ذكية بعد أن يقوم المؤمن له أو طالب التأمين بمليء استمارة الكترونية بالبيانات و تحميل صورة سيارته من عدة جوانب ، كما أن إصدار وثيقة تأمين لاحقاً سوف تستغرق وقت أقصر كون بيانات العميل أصبحت مخزنة بقاعدة بيانات الشركة.

وهناك العديد من الشركات العالمية تتنافس في تقديم هذه النوعيات من المنتجات.

في مجال التعويضات والعمليات

تستخدم تطبيقات الذكاء الاصطناعي وكذلك العقود الذكية في حل بعض المشكلات الخاصة بالعمليات وتقديم النصائح قد تتعلق بفهم حاجات العملاء أو تقديم مقترحات بشأن منتجات تأمين مكتتبه ومسعره مسبقاً أو إصدار وثيقة أو فتح حساب ادخار لتأمين الحياة أو تجديد وثيقة قائمة.

أما في مجال التعويضات فتلعب هذه البرمجيات أدواراً هامة في تسوية التعويضات البسيطة وفي مجال كشف الاحتيال من خلال تحليل نبرات الصوت وتحليل قسمات وتعبيرات الوجه، وبالرغم من محدودية فاعلية هذه الأساليب فإنها تعد أساليب مكملة أو داعمة للأساليب الأخرى لكشف الاحتيال.

وكذلك في مجال التأمين الطبي يمكن مع تقنية قواعد البيانات المتسلسلة من تحسين أمن السجلات الطبية ومشاركتها بين شبكة الخدمات وشركات خدمات الرعاية الطبية وشركات التأمين مما يحسن العمليات التفاعلية بين الأطراف المختلفة وينعكس على معدلات تكاليف إدارة الخدمة.

ومن الشركات التي كان لها السبق في استخدام هذه التقنيات شركة Spixii والتي أعلنت في 2017 تعاوناً مع شركة سامسونج من أجل مزيد من الابتكار في هذا الصدد. كما طور خمس من معيدي التأمين العالميين منصة تداول لتحسين العمليات بينها عبر مراحل سلسلة القيمة المختلفة استغلالا لتقنية البيانات المتسلسلة والعقود الذكية وتعرف بمنصة  B3i .

في مجال نشر الوعي التأميني والتدريب

تستخدم تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز في توعية العملاء من خلال توفير معلومات عن المنتجات وإطلاع المؤمن لهم أو العملاء المحتملين على المواقف المختلفة المحتملة للخسائر، فضلا عن استخدام تلك التقنيات في تدريب مندوبي البيع والوسطاء.  واستخدمت تلك التقنيات العديد من الشركات العالمية.

رأي الاتحاد

في نهاية النشرة، أوضح الاتحاد المصري للتأمين، أنه بالرغم من دخول قطاع التأمين المصري الى مجال التكنولوجيا التأمينية بوجود تطبيقات كالمنصة الالكترونية لقطاع التأمين التي اطلقتها الهيئة العامة للرقابة المالية بالإشتراك مع الاتحاد المصري للتأمين وتطبيقات الإصدار الالكتروني لمجمعة التأمين الاجباري على السيارات والدراسات الجارية من قبل الاتحاد ولجانه الفنية لتطبيق أنظمة الإصدار الالكتروني وميكنة العمل.

بالإضافة إلى القرارات والضوابط التي أصدرتها الهيئة العامة للرقابة المالية لتفعيل منظومة الإصدار الإلكتروني قرار رقم 122 و 729 و 730 لسنه  2016، الا انه مازال هناك مجالات لم يطرقها السوق المصري مثل المنتجات الحديثة للتكنولوجيا المالية كتأمين شبكة النظراء و تسعير التأمين على أساس الاستخدام وتأمين السيارات فائق السرعة  والتي تتطلب مزيد من الدراسات الفنية المتخصصة مع مرونة مطلوبة من الاطار الرقابي والتنظيمي وخصوصية البيانات والامن الالكتروني والسياسات اللازمة لإدارة المخاطر المؤسسية والالتزام.

اقرأ أيضًا.. تقرير.. «المصري للتأمين» يكشف التحديات التي تعرقل ازدهار ونمو التأمين متناهي الصغر

الوسوم

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق