حوادث وقضايارئيسىصحةملفات وتقارير

استشاري نفسي: الناجون من الحوادث يصابون بـ«كرب ما بعد الصدمة»

د. وليد هندي يوضح كيفية التعامل مع الناجين من الحوادث

كتبت: دنيا عبدالله

عاش المواطنون خلال الساعات الماضية، حالة من الذعر والخوف الشديد، بعد وقوع حوادث مختلفة في مشاهد دامية وصادمة، أسفرت تلك الحوادث عن قتلى وجرحى ومصابين وناجين.

هناك 4 حوادث مزرية ومتتالية خلال 48 ساعة، فبعد وقوع حادث تصادم قطارين أمام مدافن قرية الصوامعة في محافظة سوهاج، لم يلتقط المواطنين أنفاسهم إلا ووقع حادث أخر لا يقل عنه بشاعة، وهو انهيار العقار بجسر السويس، بالتزامن مع اندلاع حريق بجوار محطة قطارات الزقازيق، وسقوط عمود كوبري ترسا في المريوطية.

يعيش المصابون والناجون من تلك الحوادث المختلفة بعد انتهائها، لحظات في غاية الصعوبة نتيجة الصدمة التي يتعرضون لها، وأكد أطباء نفسيون أنها قد تُسبب اضطرابات ما بعد الأزمة الناتجة عن حدث مخيف، سواء تعرض له المصاب أو شهده الناجي، وقد يتسبب استرجاع الأحداث في قلق شديد، فضلاً عن أفكار الذكريات الدموية التي لا يمكن السيطرة عليها في بعض الأحيان.

د. وليد هندي يقدم نصائح لـ50 مليون مصاب بسبب الحوادث

الدكتور وليد هندي – استشاري الصحة النفسية

من جانبه، قال الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، أن هناك 1.5 مليون شخص يفقدون حياتهم سنوياً، بسبب حوادث الطرق المختلفة، سواء قطارات، سيارات، مشاة، بالإضافة إلي 50 مليون مصاب على مستوي العالم.

أضاف وليد هندي، في تصريحات خاصة لـ«عالم البيزنس»، أن حوادث الطرق من أكثر الكواراث المعروفة عالمياً والمنتشرة بشدة، مؤكداً أن التقدم والتكنولوجيا ليس لهما علاقة بحوادث الطرق، ودليلاً على ذلك أن السعودية متقدمة ومن أكثر الدول العربية بها حوادث.

الناجين من الحوادث يصابون باضطرابات نفسية

أوضح استشاري الصحة النفسية، ان المصابين في الحوادث، يتعرضون للإصابة بـ«كرب ما بعد الصدمة» الذي يعتبر عرض نفسي يظهر ما بعد الأزمة، وتتفاوت درجة وحدة الإصابة بالمرض النفسي، وفقا لما ترتب على الإصابة التي تعرض لها الشخص في الحادث سواء إعاقة أو جرح أو المكوث لفترة داخل المستشفي أو العودة سريعا للمنزل.

ما هو اضطراب «كرب ما بعد الصدمة» ؟

وأضاف هندي أن من أعراض اضطراب كرب ما بعد الصدمة، أن يشعر المريض بأنها الأزمة الأولى التي تستمر في مخيلاتهم.

وذلك لدرجة عدم النوم و الكوابيس وأحلام مزعجة، والبعض يشعر بالعزلة والانسحاب الإجتماعي، والبعض الآخر يصاب بالاكتئاب.

نصائح هامة للتعامل مع مصابي الحوادث

قدّم د. وليد هندي، بعض النصائح الهامة التي يجب إتباعها مع مصابي الحوادث وهي:

– يجب منع الزيارات نهائيا للمصاب.

– الإستماع للمصاب بقدر الإمكان.

– أخذ الوقت الكافي للراحة والنوم.

– توفير مناخ هادئ وعدم التحدث عن الحادث.

– تجنب الكلمات المؤثرة وعدم البكاء أو الهلع أمام المصاب.

– يحاط بالمحبين فقط مثل الأم أو الأبناء لأكبر فترة زمنية ممكنة.

– الإبتعاد عن وسائل التواصل الإجتماعي التي تنقل أخبار عن الحادثة.

– عدم تصوير المصاب ونشر الصور على السوشيال ميديا حتى لا يشعر بالحزن.

– يجب أن تطمئن المصاب من الناحية المادية بالأخص إذا كان هو المسؤل عن الأسرة.

– تقديم الدعم الطبي من خلال الإسراع في علاج المصاب بالأخض إذا كان هناك أي إعاقة.

– تقديم الأفلام والموسيقي و الأشياء الترفيهيه التي تساعد في خروج المصاب من الاكتئاب.

إقرأ المزيد من الموضوعات عن الصحة النفسية

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق