استثمار وأعمالالأخبارالشركاترئيسى

باستثمارات تصل لـ 50 مليون يورو .. بوش الألمانية تدشن مصنعها في مصر نهاية 2024

..إنتاج أجهزة البوتاجاز في العاشر من رمضان كأول مصنع للشركة في إفريقيا

بحث المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة مع وفد شركة بي اس اتش مصر المالكة للعلامة التجارية «بوش»  للأجهزة المنزلية برئاسة لويس ألفيريز، الرئيس التنفيذي للشركة خطط الشركة المستقبلية بالسوق المصري.

وقال الوزير إن الشركة تقوم حالياً بإنشاء مصنع لإنتاج أجهزة البوتاجاز في مدينة العاشر من رمضان ليكون أول مصنع للشركة في إفريقيا والشرق الأوسط وذلك على مساحة 160 ألف متر مربع وباستثمارات تتجاوز 50 مليون يورو، لافتاً إلى أن المصنع سيوفر نحو 500 فرصة عمل جديدة.

اتفاقيات التجارة الحرة

وأوضح الوزير أن المصنع من المقرر أن يبدأ الإنتاج خلال الربع الأخير من العام الجاري بطاقة إنتاجية تبلغ 350 ألف جهاز في السنة، حيث سيخصص المصنع إنتاجه لتلبية احتياجات السوق المحلي والتصدير للأسواق الخارجية، لافتاً إلى إمكانية استفادة المصنع من منظومة اتفاقيات التجارة الحرة الموقعة بين مصر وعدد كبير من الدول والتكتلات الاقتصادية فى العالم .

دعم توسع استثمارات الشركة فى السوق المصري

وأشار سمير إلى حرص الوزارة على دعم توسع استثمارات الشركة فى السوق المصري وتقديم كافة أوجه الدعم الممكن للأنشطة الإنتاجية للشركة والتنسيق مع مختلف الجهات المعنية سواء داخل الوزارة أو خارجها لتذليل العقبات التي قد تواجه الشركة.

ومن جانبه أكد لويس ألفيريز، الرئيس التنفيذي لشركة بي اس اتش مصر المالكة للعلامة التجارية « بوش» للأجهزة المنزلية التزام الشركة بالاستثمار بالسوق المصري انطلاقاً من ثقتها في مقومات هذا السوق الهام باعتباره من أهم الأسواق في المنطقة وكذا ثقتها في قدرات الاقتصاد المصري على مواجهة الأزمات، لافتاً إلى أن الشركة تستهدف بهذا المصنع تلبية احتياجات عملاء الشركة في قارة إفريقيا والشرق الأوسط من أجهزة البوتاجاز .

نرشح لك : «مدرسة مدينة الجلود» بالعاشر من رمضان تفتح أبوابها لاستقبال دفعة جديدة من الدارسين

https://www.facebook.com/The.Agricultural.Bank.of.Egypt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى