رئيسىملفات وتقارير

بالإنفوجراف.. سبل دعم الدولة المصرية لقطاع الزراعة دعما للفلاح وتحقيقًا للتنمية

5.2 مليون شخص يعملون في النشاط الزراعي خلال الربع الثاني من 2021

كتبت: تقى أيمن

أصدر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، اليوم الخميس، إنفوجرافات تركز على جهود الدولة في دعم الفلاح المصري المسؤول على تقوية دعائم التنمية الزراعية.

دعم الدولة المصرية للقطاع الزراعي والفلاح

وأوضح المركز في بيان له، أن التنمية الزراعية تُعد ركناً رئيسياً من أركان الاقتصاد الوطني، حيث تمكنت الدولة من تسهيل كل الإمكانيات لتخفيف الأعباء عن المزارعين وتقديم القروض، فضلاً عن التوسع في المشروعات والأنشطة الزراعية.

كذلك تطوير وتحديث منظومة الري، وتطويع التكنولوجيا الحديثة في القطاع الزراعي، ورقمنة الخدمات المقدمة للفلاحين، الأمر الذي انعكس بشكل إيجابي على توفير حياة كريمة للفلاح.

5.2 مليون أكبر نسبة مشاركة للمشتغلين في الربع الثاني من 2021

أوضح التقرير، أن عدد المشتغلين بنشاط الزراعة يبلغ نحو 5.2 مليون مشتغل، بما يمثل 19.2% من إجمالي المشتغلين، حيث يعتبر الربع الثاني من عام 2021 به أكبر نسبة مشاركة للمشتغلين في الأنشطة الاقتصادية.

كذلك وصلت نسبة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي لـ 14.8% عام 2019/2020، حيث بلغت 669.8 مليار جنيه مقارنة بـ 278.5 مليار جنيه عام 2014/2015، وذلك بالأسعار الجارية.

توفير المخزون الاستراتيجي من السلع

وأشاد التقرير بالدور الذي يلعبه الفلاح ومدى مساهمته في توفير مخزون استراتيجي من السلع، مؤكدًا أن مدة تغطية القمح تبلغ 6 أشهر، والزيت والمكرونة 5 أشهر.

وأكد التقرير، أن مصر استطاعت تحقيق الاكتفاء الذاتي من 9 محاصيل زراعية خلال عام 2020، أهمها الخضر بإنتاج 25.5 مليون طن، والفاكهة بإنتاج 10.7 مليون طن.

وصول حجم الصادرات الزراعية لـ4.6 مليون طن

أشار التقرير، إلى وصول حجم الصادرات لـ 4.6 مليون طن خلال الفترة من يناير حتى نهاية أغسطس 2021، في حين لا تزال مصر متربعة على قائمة الدول المصدرة لمحصول البرتقال للعام الثالث على التوالي، فيما احتلت المراكز الأولى في تصدير الموالح والفراولة المجمدة وإنتاج الزيتون.

توفير فرص العمل

وأكد التقرير، أن ضخ استثمارات عامة في قطاع الزراعة يوفر العديد من فرص العمل، مشيراً إلى زيادة حجم الاستثمارات العامة الموجهة للقطاع بأكثر من 5 أضعاف.

وأوضح التقرير، أن المشروعات الزراعية توفر الملايين من فرص العمل، أبرزها مشروع المليون ونصف مليون فدان، الذي وفر 3 ملايين فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

القروض الميسرة للفلاح المصري

كما رصد التقرير جهود الدولة لتوفير التمويل اللازم للفلاح المصري، وخفض أعباء الحصول على تمويل ميسر للمحاصيل الزراعية.

وكشف التقرير عن تمويل المحاصيل الاستراتيجية بأكثر من 6 مليارات جنيه سنوياً بفائدة ميسرة 5%، حيث تتحمل الدولة منها دعماً بواقع 7%.

وكان البنك الزراعي المصري قام بإسقاط الديون عن عدد كبير من الفلاحين كنوع من أنواع الخدمات التي قدمتها الدولة للفلاح.

وأوضح التقرير، أن أن هناك 56 مشروعاً تنموياً زراعياً ممولاً من دول ‏ومؤسسات خلال الـ 3 سنوات الماضية بنحو ‏14.4 مليار جنيه.

التحول الرقمي

وأشار التقرير، إلى أنه تم طباعة 3 ملايين من كارت الفلاح من بينهم 1.2 مليون كارت مزود بخاصية ميزة لبناء قواعد بيانات إلكترونية للإنتاج الزراعي، بما يجعل الجمعيات الزراعية بمثابة بنك متنقل.

كما تم تزويد 5700 جمعية زراعية بأجهزة التابلت وPOS، بالإضافة إلى تدريب 8100 من العاملين بالجمعيات على استعمال التكنولوجيا الحديثة لتحقيق أفضل استفادة ممكنة من كارت الفلاح.

وتم إنشاء لأول مرة وحدة متخصصة للتحول الرقمي في القطاع الزراعي، فضلاً عن أنه تمت ميكنة 20 خدمة ويجري ربطها حالياً مع بوابة مصر الرقمية تمهيداً لإطلاقها.

كما بدء التجهيز لإطلاق بوابة الزراعة المصرية، لتكون مصدراً لكافة المعلومات الزراعية التي يحتاجها الفلاح، وكذلك تم التنسيق مع شركة إي فاينانس لإطلاق المنصة الزراعية الرقمية، ويمكن أن يستخدمها الفلاح في بيع منتجاته، وكذلك شراء كافة المستلزمات الزراعية من المصادر الموثوقة.

تطبيقات الفلاح

ومن المقرر تفعيل تطبيق هدهد صديق الفلاح نهاية سبتمبر 2021، ومتوقع أن يصل عدد المستفيدين منه خلال العام الأول لنحو مليون مستفيد.

ومن المتوقع أن يصل عدد المستفيدين من تطبيق شاري خلال العام الأول لنحو 151 ألف مستفيد، على أن يتم الانتهاء منه في ديسمبر 2021، فيما تم الإطلاق التجريبي لتطبيقي خدمات الحجر الزراعي وتسويق منتجات صغار المزارعين.

دعم الفلاح في مبادرة «حياة كريمة»

وكشف التقرير عن جهود الدولة لدعم الفلاح في ظل مبادرة “حياة كريمة”، حيث من المستهدف إنشاء أكثر من 332 مجمع خدمات زراعية، كما تم تخصيص 9 مناطق للاستثمار في الإنتاج الداجني.

مشروع التنمية المتكاملة لحلايب وشلاتين

ووتطرق التقرير إلى جهود دعم المزارعين في المناطق الحدودية، مشيراً إلى مشروع التنمية المتكاملة لحلايب وشلاتين، والذي تم خلاله حفر 6 آبار أعماق، واستصلاح 50 فداناً على كل بئر مجهزة بشبكة للري بالتنقيط.

كما أشار التقرير إلى مشروع تمكين سبل العيش للمجتمعات الهشة بمطروح، حيث تم تنفيذ 8 آبار نشؤ، وجار تجهيز 50 بئراً لعام 2021 /2022.

تحديث منظومة الزراعة والري

كشف التقرير عن تطوير مشروع تحديث منظومة الري الحقلي الذي يهدف إلى رفع كفاءة استخدام المياه ومواجهة الفقر المائي وزيادة الإنتاجية وتخفيض تكاليف الإنتاج.

وتم توقيع بروتوكول للتعاون بين وزارات الزراعة والري والمالية إضافة إلى البنك الأهلي والبنك الزراعي المصري، للتحول من الري بالغمر إلى الري الحديث، وتوفير برنامج تمويلي لمدة 10 سنوات بدون فائدة، مع وجود حزمة حوافز لتشجيع المزارعين على الانضمام للمنظومة.

إنشاء 7 مستودعات استراتيجية جديدة

أوضح التقرير، أنه سيتم إنشاء 7 مستودعات استراتيجية على مرحلتين بتكلفة 30 مليار جنيه، ويتم تنفيذ كل مرحلة في فترة تتراوح ما بين 18 لـ 24 شهراً من موعد تسليم المواقع للمطورين.

وذكر التقرير أنه تم تحديث منظومة التقاوي بهدف توفير تقاوي عالية الإنتاجية وتقديمها للفلاح بأسعار مناسبة، وإنتاج أصناف جديدة من المحاصيل ذات فترة زراعة قصيرة .

دعم الانتاج الحيواني

كما أشار التقرير، إلى إجراء تحسين وراثي للسلالات المحلية وحصر الثروة الحيوانية والداجنة، حيث تم إنشاء 1500 نقطة تلقيح اصطناعي بالوحدات البيطرية، وتم إجراء حصر ميداني إلكتروني شامل لثروات الحيوانية والداجنة.

مشروع إحياء البتلو

بينما لفت التقرير إلى وصول حجم المستفيدين من مشوع إحياء البتلو إلى أكثر من 34 ألف مواطن لتربية وتسمين 372 ألف رأس ماشية، فيما وصل حجم تمويل المشروع حتى الآن لنحو 5.5 مليارات جنيه.

الخدمات البيطرية المقدمة خلال 7 سنوات

وذكر التقرير، أبرز الخدمات البيطرية المقدمة خلال 7 سنوات، والتي من بينها تنفيذ تقديم الكشف والعلاج لأكثر من 752 ألف رأس ماشية، و535.5 ألف من الطيور، وتجديد 22 وحدة بيطرية.

وأوضح، أنه تم اعتماد قروض لـ 130 مركزاً تجميع الألبان بإجمالي 325 مليون جنيه ضمن مبادرة البنك المركزي للقروض الميسرة بفائدة 5% للتخفيف من الأعباء على صغار المربيين، بينما تتحمل الدولة تكاليف إصدار شهادة الاعتماد الدولي (HACCP)، التي تصل لنحو 50 ألف جنيه، تدعيماً للمربي الصغير وفتحاً لآفاق التصدير.

إقرأ أيضًا.. علاء فاروق: البنك الزراعي بيت الفلاح ويُتيح خدماته للجميع ويُصدر «ميزة» مجاناً

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق