صحةملفات وتقارير

بالتفاصيل … تخلص من سموم جسمك وجدد طاقتك

يعاني الكثيرين منًا من الأمراض، وعدم النشاط، وعدم القدرة من أداء أعمالهم بشكل جيد، ذلك لأن هناك بعض النواحي الخفية التي تجعل أجسامهم متعبةً ومفتقرةً للطاقة، ومن أهم تلك الأسباب تراكم «السموم» بداخلها.

حيث يعمل الجسم من الداخل كمعمل كيميائي يتخلف عنه مواد ضارة وسامة ناتجة عن حرق الكربوهيدات للحصول على الطاقة، كذلك من طرق الاستفادة من البروتينات، بالإضافة إلى المواد الضارة التي قد تصل لأجسامنا عن طريق بعض الأغذية المختلطة بمواد كيميائية والتي تستخدم غالبًا لأغراض حفظ الطعام، وتكتسب أجسامنا السموم كذلك عن طريق تناول العقاقير الكيميائية، ومن خلال التلوث الذي يحيط بنا في الهواء وفي الماء، فماذا لو بقيت هذه السمو داخل أجسامنا وتراكمت؟.

موقع «عالم البيزنس» يقدم لك بالتفاصيل طرق وأساليب التخلص من هذه السموم التي تصيبك وتساعدك كذلك على تنشيط طاقتك.

أجسامنا لابد أن تقاوم تلك السموم

توضح الأبحاث والدراسات العلمية أن أجسامنا لا تقف عاجزة أمام هذه السموم التي تتعرض لها يوميًا، فهي تتصدى باستمرار لها، حيث يتولى الكبد مهمة معالجة تلك السموم بطريق كيميائية ذكية مثل تزويد أجسامنا بجزيئات أخرى فتتحول من صورة سامة إلى صورة غير سامة، وهو ما يسمية العلماء «إزالة السمية = Detoxification»، وأيضًا بمحاولة التخلص من السموم بطردها خارج الجسم.

ولكن عندما تزيد المواد السامة داخل الجسم، فيؤثر ذلك سلبيًا على الكبد ولا يستطيع القيام بوظائفه بشكل مناسب، وهنا تبدأ الشكوى من أعراض وأمراض مختلفة وكثيرة.

طرق تنظيف وطرد السموم من الجسم

أكدت الدراسات والأبحاث الطبية أن هناك بعض الطرق والبرامج نستطيع من خلالها تنظيف أجسامنا من السموم، بل وطردها تمامًا مما يساعد على تنشيط الحالة العامة للإنسان، ومن أهم هذه البرامج برنامج يسمى «Detox Programs» والتي تهدف إلى تدعيم قدرة الجسم أو الكبد داخل الجسم على إزالة السموم من خلال الحد من تعرض الجسم للمواد الضارة التي تساعد على زيادة نسبة السموم في الجسم، وتساعد الكبد على القيام بوظيفته الطبيعية دون خلل، وينصح العلماء بضرورة إتباع هذه البرامج بصورة دورية بمعدل مرتين على الأقل خلال العام الواحد، ويكون ذلك مع بداية فصل الربيع وبداية فصل الخريف.

وتعتمد تلك البرامج على بعض الخصائص والعناصر الرئيسية اللازمة لتحقيق فعالية هذه البرامج ومنها:

  • بدء هذه البرامج في أوقات مناسبة ويفضل أن تكون في أوقات الأجازات حتى نتمكن من اتباعها.

  • تناول الماء بمقدار 2 لتر أو أكثر على مدار اليوم، وتناول المشروبات العشبية مثل الينسون والزنجبيل وغيره.

  • الاهتمام بزيادة معدل النشاط والحركة عن طريق ممارسة الرياضة والمشي بشكل يومي لمدة تتراوح بين 20 – 30 دقيقة، والتي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وعمل جميع الأعضاء.

  • تناول لتر من عصائر الفاكهة والخضروات الطبيعية الغير معلبة بشكل يومي.

  • تناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات بشكل يومي، حيث تعتبر الفاكهة والخضروات من أفضل العناصر التي تساعد تنظيف الجسم من السموم حيث أنها غنية بالسوائل.

  • تناول المعجنات والأسماك والزيوت والمكسرات والبذور بمكيات معتدلة خلال اليوم.

  • تجنب تناول الدهو المهدرجة مثل «السمن الاصطناعي» ومشتقاتها.

  • الحذر عند استخدام أدوية وعقاقير كيميائية، وخاصة تلك المسكنة للألم والمضادة للالتهاب، ولا يتم اللجوء إليها إلا بعد استشارة الأطباء.

عصير الفواكة
عصير الفواكة
عصير الخضروات
عصير الخضروات
شرب المياه
شرب المياه
رياضة المشي
رياضة المشي
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق