الأخباررئيسىمنوعات

بالصور.. أغرب الطقوس والاحتفالات بعيد الميلاد حول العالم

كتبت: أمل سعداوي

ينتظر المسيحيون حول دول العالم عيد الميلاد المجيد كل عام بفارغ الصبر، للاحتفال بالالعاب النارية والمفرقعات، ولروئيه أحباهم وأصدقائهم، ولكن هذا العام يختلف عن باقي الأعوام السابقة، بسبب الظروف الإستثنائية الذي فرضها فيروس كورونا المستجد، لاسيما بعد دخول الموجة الثانية للفيروس، الأمر الذي أجبر العديد من دول العالم على فرض حظر التجوال لتجنب الإصابة، ومنع إقامة أي احتفالات.

 

أغرب الطقوس والاحتفالات التي تقوم بها بعض الدول:

 

اليابان

اليابان بطقس غريب جدًا، حيث تقوم بحجز وجبات من سلسلة مطاعم «كنتاكي» العالمية، قبل عيد الميلاد بشهرين، معتبرين هذا الأمر مهم للاحتفال بالعيد.

احتفالات عيد الميلاد المجيد

الصين

تحتفل الصين بالعيد بطريقة خاصة تختلف عن باقي الدولة، على الرغم من قلة عدد المسحيين بها، إلا أن احتفالهم يكون ملحوظ، حيث يتبادلون التفاح ملفوفًا بأوراق ملونة.

احتفالات عيد الميلاد المجيد

النمسا

يقوم المواطنين في النمسا بتقمس شخصية «كرامبوس»، العدو الأول «لبابا نويل»، لإخافة الاطفال، صاحبوا السلوك السئ، معتبرين هذا طقس مهم بعيد الميلاد.

احتفالات عيد الميلاد المجيد

ماليزيا

حيث تحتفل بالعيد بطريقة مختلفة ومبهجة، وتقوم الفتيات بإرتداء ملابس لعروس البحر لإدخال البهجة والسرور على قلوب المارة.

احتفالات عيد الميلاد المجيد

التشيك

تقوم الفتيات في تشيك بطقس غربية وجميل في أن واحد، حيث تقوم بإلقاء احذيتهن نحو الباب، فإذا سقط الحذاء في اتجاه الباب هذا يعني أن دورهن في الزواج لم يأت بعد، ولكن إذا حدث عكس ذلك فإن إحدى ليالي هذا العام ستكون ليلة زفافهن.

احتفالات عيد الميلاد المجيد

بريطانيا

يقوم المواطنين بالنزول إلى البحر على الرغم من إنخفاض درجة الحرارة، كنوع من الاحتفال بالعيد.

 

أوكرانيا

يعد الطقس الذي تقوم به أوكرانيا غريب بالنسبة للبعض ومدهش بالنسبة للبعض الاخر، حيث ترى أن الشخص الذي يرى «عنكبوت »، في لية الاحتفال يعد محظوظ، كما يذهبون للمقابر لزيادة الأحباء.

احتفالات عيد الميلاد المجيد

إسبانيا

احتفل الاسبان بعيد الميلاد بحضور «ملوك المجوس»، في كل عام لاعتقداتهم أنهم شاهدوا نجمة فى الشرق تُبشر بميلاد السيد المسيح.

حسب ما قالته صحيفة «لا بانجورديا» الإسبانية، فإن «ملوك المجوس» الثلاثة يمثلون الثلاث قارات أفريقيا، وأوروبا، وآسيا، ويأتون إلى إسبانيا عبر السفن والمروحيات والقطارات، حاملين هدايا تذكارية، فضلا عن حلوى خالية من الجولتين، وكيلوجرامات من اليوسفي، لإطعام الأطفال في ليلة مخصصة للأحلام والخيال والفرح.

كما يمثلون شخصية «سانتا كلوز»، بالنسبة للأطفال، حيث ينتظرون قدومهم كل عام بكل شغف، من أجل الحصول على الهدية التى تترك لهم فى شرفة المنزل، على الرغم من معرفة الباحثون أنها مجرد خرافة وليس لها أي دليل تاريخي يثبت هويتها، إلا أنهم أجمعوا على أهمية أبعادها الإجتماعية.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق