رئيسىملفات وتقارير

بتكلفة 4 مليار دولار.. رئيس الوزراء يشهد عقد تصميم الخط الأول من شبكة القطار الكهربائي السريع

كتبت: تقى أيمن

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الأربعاء، توقيع عقد تصميم وتوريد وصيانة لمدة 15 عامًا، للخط الأول من شبكة القطار الكهربائي السريع ، لأماكن «السخنة، الإسكندرية، العلمين، مطروح»، بطول 660 كم، بنظام EPC+F.

الخط الأول من شبكة القطار الكهربائي السريع

وذلك بتكلفة إجمالية تبلغ 4.45 مليار دولار، والذي يتم تنفيذه بين وزارة النقل، مُمثلة في الهيئة القومية للأنفاق واتحاد شركات مصري، ألماني بقيادة شركة «سيمنس للنقل» الألمانية، بالتحالف مع شركتي المقاولون العرب، و أوراسكوم للإنشاءات.

أكد مصطفى مدبولي، على اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسي، وتوجيهه المستمر بتوفير وسائل نقل جماعي على أعلى مستوى للمواطنين المصريين.

وأشار مدبولي، إلى أن الرئيس تابع خطوات توقيع هذا العقد، الذي سيُحدث نقلة حضارية في وسائل النقل بمصر، ويُسهم في سرعة تحقيق التنمية المنشودة.

ووجه مدبولي، الشكر لوزارة النقل وشركة سيمنس العالمية، على الجهود المبذولة في الفترة الأخيرة للانتهاء من تفاصيل الاتفاق، مشيرا إلى أن الشركة الألمانية أصبحت “شريك نجاح” للمصريين في العديد من المشروعات في مختلف القطاعات.

قال كامل الوزير، وزير النقل، إن العقد يتضمن تنفيذ خط قطار كهربائي سريع (ركاب و بضائع) يربط بين مدينة العين السخنة على ساحل البحر الأحمر بمدينة مطروح على ساحل البحر المتوسط، مرورا بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وحلوان ومدينة السادس من أكتوبر والإسكندرية ومدينة برج العرب والعلمين بطول 660 كم، ويشتمل على 21 محطة، منها 8 محطات تتوقف بها القطارات السريعة، كما تتوقف القطارات الإقليمية في جميع المحطات.

أشار وزير النقل، إلى أن التحالف بقيادة الشركة الألمانية سيقوم بتنفيذ جميع أعمال الأنظمة للمشروع، والمتمثلة في إشارات، واتصالات، وأعمال السكة، وأعمال كهروميكانيكية.

كما سيتم تصنيع وتوريد الوحدات المتحركة بكافة أنواعها التي تشمل القطارات السريعة، والقطارات الإقليمية، والجرارات الكهربائية، وكذلك توريد وتركيب أعمال السكة (القضبان ، المفاتيح).

وتصميم الورشة وتوريد وتركيب معداتها وتقديم خدمات الصيانة لمدة 15 عاما، وذلك بالتزامن مع الأعمال المدنية والإنشائية لجسر ومحطات المشروع الجاري تنفيذها بواسطة كبريات الشركات المصرية الوطنية، لافتا إلى أن العقد سيدخل حيز التنفيذ من تاريخ توقيعه وتسليم الموقع.

مميزات القطار السريع

أوضح الوزير ، أن القطار السريع، الذي يتم تنفيذه داخل الجمهورية لأول مرة، يتميز بسعة نقل كبيرة مما يقلل الازدحام المروري ويحقق أمانا أعلى للركاب وتأثيرا أفضل على البيئة.

كما يساعد على التنمية الاقتصادية والتجارية للمناطق التي سيمر بها، حيث إنه يعتبر محوراً جديداً للربط بين البحرين الأحمر والمتوسط لخدمة خطة الدولة الطموحة لتطوير الموانئ المصرية، ومن ضمنها ميناء السخنة.

والذي يعتبر الميناء الرئيسي المحوري للجمهورية على البحر الأحمر، والذي سيستقبل البضائع الواردة من جميع الدول العربية ودول شرق آسيا والشرق الأوسط، والمخطط له بأن يكون منطقة تجارية عالمية لوجيستية يتم ربطها بأكبر موانئ الجمهورية على البحر المتوسط بمدينة الإسكندرية، مما سيسهم في جعلها رائدة في مجال النقل.

تعزيز البنية التحتية

أشار الوزير، إلى أن هذا القطار سيعزز البنية التحتية للمناطق التي يمر بها ويساعد على تحقيق الزحف العمراني، وسيربط العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة بشبكة السكك الحديدية لنقل الركاب والبضائع.

تنشيط السياحة 

أوضح وزير النقل، أن القطار سيعمل على تعزيز حركة السياحة من خلال وسيلة نقل سريعة وعصرية وآمنة تتميز بأعلى مستويات الكفاءة والأمان لتلبية احتياجات وتوقعات الشعب المصري.

أشار الوزير، إلى أن شركة “سيمنس” ستقدم أحدث الحلول التكنولوجية الذكية والدعم المتواصل لبناء وصقل المهارات والكوادر المحلية.

إقرأ أيضًا.. نقلة حضارية كبرى في قطاع النقل.. أبرز المعلومات عن مشروع «مونوريل» العاصمة الإدارية

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق