الأخباررئيسى

بحضور وزير قطاع الأعمال والسفير السعودى.. توقيع عقد تطوير فندق شبرد بـ1.4مليار جنيه

شهد هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام والسفير السعودى بالقاهرة أسامة بن أحمد نقلى، وميرفت حطبة رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للسياحة وألفنادق، اليوم توقيع شريف بندارى رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية العامة للسياحة وألفنادق “إيجوث” إحدى شركات الشركة القابضة للسياحة والفنادق التابعة لوزاة قطاع الأعمال العام ونواف فايز ممثلاً عن مجموعة الشريف القابضة للتنمية عقد تمويل تطوير وتأثيث وتجهيز فندق شبرد للتشغيل .

وتم طرح الفندق لتمويل التطوير وإدارة الفندق على مجموعة من الشركات والمستثمرين وتم المفاضلة بين العروض المقدمة بين الشركات والمستثمرين والتفاوض حتى تمت الترسية على مجموع الشريف للمقاولات .

WhatsApp Image 2020-03-08 at 10.32.30 (4)

أشاد هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام بالدور الكبير للملكة العربية السعودية فى تدعيم مصر من خلال ضخ المزيد من ضخ الاستثمارات فيها، مشيدا بحضور السفير السعودى لتوقيع العقد.

أضاف الوزير أنه سيتم التطوير بتمويل واستثمار سعودى، لافتا إلى أنه يتم حل العديد من المشكلات المتعلقة بالمستثمرين السعوديين ولا سيما أن السعودية شريك أساسى لمصر فى التنمية .

أوضح الوزير أن الفندق من الفنادق التاريخية، وسيتم تطويره بأحدث الوسائل، موضحا أنه تم طرح ألفندق لتمويل التطوير وإدارة ألفندق على مجموعة من الشركات والمستثمرين وتم المفاضلة بين العروض المقدمة بين الشركات والمستثمرين والتفاوض حتى تمت الترسية على مجموع الشريف للمقاولات .
وبدوره أشاد السفير السعودى بالقاهرة أسامة بن احمد نقلى، بدور القطاع الخاص السعودى فى إقامة مشروعات بمصر، معتبرا أن العلاقة بين مصر والسعودية، علاقة استراتيجية وممتدة وتاريخية وتشمل مختلف القطاعات .
أضاف السفير السعودى، أن القطاع الخاص دور مهم فى ترسيخ العلاقات من خلال الاستثمار المشترك على غرار العقد الذى تم توقيعه اليوم، لتطوير فندق شبرد التاريخى بواسطة شركة الشريف القابضة السعودية .
أوضح السفير السعودى أن هذا العقد يمثل أحد أدوار القطاع الخاص السعودى، والذى لا يعمل فى مصر فقط فى مجال التطوير العقارى إنما فى مجالات الصناعة والزراعة والتكنولوجيا والتجارة والصحة وغيرها من المجالات فى مختلف المناطق والمحافظات المصرية .
وبمقتضى هذا العقد ستقوم مجموعة الشريف القابضة بتمويل التطوير الشامل للفندق والتأثيث والفرش والتجهيز للتشغيل وتطوير ألفندق بسعةفندقية ٣١٦ غرفة وجناح بمستوى خدمة فندقية متميزة فئة الخمس نجوم وفقاً للمتعارف عليه دولياً فى غضون ٤٢ شهر شاملة الحصول على الرخص والموافقات الخاصة بالتطوير، وتبلغ التكلفة الإستثمارية للتطوير 1,4 مليار جنيه .

هذا وقامت الشركة المصرية العامه للسياحةوألفنادق ” إيجوث ” بعد غلق ألفندق عام 2013 بالآنتهاء من أعمال المرحلة الأولى والتى تمثلت فىأعمال المعالجات والتدعيم الآنشائى لكافة العناصرالآنشائية بمبنى ألفندق كذلك اعمال ألفك لكافة الاعمال الكهروميكانيكة وأعمال الازاله والهدم لكافة الاعمال البنائية الغير إنشائية بالمشروع .

وهذا وتم الانتهاء من هذه المرحلة فى ديسيمبر 2018 بتكلفة بلغت 198 مليون جنيها تقريبا، وتبلغ مساحه الأرض المقام عليها ألفندق ٣١٩٨ م2 تقريباً .

وتحددت مدة التعاقد 35عاماً يحصل المستثمر على نسبة 69% من صافى ربح التشغيل لمدة عشرة سنواتثم يحصل على نسبة 60% حتى نهاية التعاقد وسوفيتم منح الشركه ايجوث مبلغ مليون دولار كمنحة توقيع  تعاقد، وجارى الإتفاق على التسوية الوديةللتخارج مع شركة روكوفورتى للبدء فى الطرح على شركات  الإدارة العالمية المتخصصة لإدارة وتشغيل ألفندق .

ومن المعروف أن فندق شبرد من اعرق ألفنادق التاريخية فى مصر وكان مقره حى الأزبكية واحترق فى  يناير عام 1951 ضمن حريق القاهرة، ووقررت الحكومة  المصرية إعادة بناءه مع نقل موضعه إلىمنطقة جاردن سيتى أمام نيل القاهرة، وأعيد افتتاحهعام 1957، واستضاف ألفندق عدة مشاهير مثلا لإمبراطورة “أوجيني” أثناء افتتاح قناة السويس عام1869، كما زاره ملك مصر السابق “أحمد فؤاد”، والرئيس الأمريكى السابق تيودور روزفلت، وملك العراق  السابق “فيصل”، وملك بلغاريا “فرديناند”، وأمير الدنمارك “اريك”، وملك وملكة إيطاليا، ونستونتشرشل .

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق