الأخباربنوكرئيسى

بدير: اختيار طارق عامر ضمن أفضل محافظي البنوك المركزية دليل ثقة على نجاح السياسة النقدية

كتب مجدي دربالة

أعرب الأستاذ محمد بدير الرئيس التنفيذي لبنك QNB الأهلي، عن خالص تهنئته للسيد طارق عامر محافظ البنك المركزي المصري لاختيار مجلة جلوبال فاينانس العالمية، سيادته ضمن قائمة أفضل محافظي بنوك مركزية على مستوى العالم لعام 2022.

أكد بدير، أن الاختيار يعكس قدرة وقوة القطاع المصرفي والاقتصاد المصري والإنجازات التي تحققت في عهد محافظ البنك المركزي بشهادة كبرى المؤسسات الدولية والعالمية.

محافظي البنوك المركزية
طارق عامر، محافظ البنك المركزي المصري

حيث قدم المحافظ مجهودات ضخمة وإنجازات متعددة في أحلك اللحظات وأصعب الأوقات من أجل عبور الاقتصاد المصري إلى بر الأمان محققا نسب نمو هي الأعلى في المنطقة ومتوقع له مواصلة النمو من قبل المؤسسات المالية الدولية مثل البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

وأوضح أن من أهم الإنجازات التي تحققت تحت قيادة محافظ البنك المركزي المصري هو قرار تحرير سعر الصرف أو ما يعرف بتعويم الجنيه المصري

والذي قضى تماما على السوق السوداء أو السوق الموازي وتجفيف منابع غسيل الأموال ومكافحة الدولرة، بالإضافة إلى برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي قاد قاطرة النمو للعديد من الشركات والمؤسسات، مؤكدا أنه لولا تفشي جائحة كورونا وحدوث أزمات إقتصادية عالمية وتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية لحقق الاقتصاد المصري إنجازات ممتدة.

وأشار الرئيس التنفيذي للبنك إلي أن المركزي تحت قيادة ” عامر” دشن عشرات المبادرات التي شكًلت قوة وحماية أمام التغيرات والاضطرابات الاقتصادية المختلفة، حيث أطلق مبادرات لدعم القطاعات الاقتصادية المختلفة مثل قطاع الصناعة والزراعة ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر

وتوجيه البنوك بتخصيص نسبة 25% من إجمالى المحفظة الائتمانية الخاصة بها من أجل تسريع وتيرة التنمية الاقتصادية، فضلا عن الإجراءات التي اتخذها خلال جائحة كورونا من تيسيرات عديدة على العملاء وتأجيل أقساط القروض وغيرها من المبادرات الهامة.

وذكر بدير، أن من أهم الملفات التي نجح فيها المركزي نجح في نشر ثقافة الشمول المالي والتحول الرقمي، واستطاع جذب قطاعات عديدة وأفراد كانت خارج منظومة القطاع المصرفي لتصبح أحد عوامل النهوض بملف الشمول المالي

طارق عامر، محافظ البنك المركزي

حيث نجحت البنوك في ارتفاع معدلات الشمول المالي في مصر بنسب تعدت 110% لتقفز من 27% وتتخطى 56.2% خلال خمس سنوات فقط، بالإضافة إلى رعايته واهتمامه بشركات التكنولوجيا المالية التي شهدت طفرة في في هذا القطاع، معتزما جعل مصر مركز إقليمي للتكنولوجيا المالية والابتكار مما يعزز من قدرة مصر على مواكبة التطورات كافة التطورات العالمية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى