أخبار عربيةرئيسىملفات وتقارير

طارق فهمي يوضح السيناريوهات المتوقعة من مصر اتجاه إثيوبيا بعد اكتمال المرحلة الثانية لملء السد

كتبت أمل سعداوي

أعلن سليشي بقلي، وزير الري الإثيوبي، عن اكتمال المرحلة الثانية من ملء لسد النهضة.

أضاف «بقلي»، في مؤتمر صحفي أجراه اليوم: “عملية الملء الثاني لسد النهضة تمت بنجاح وتدفقت المياه من أعلى الحاجز للسد، وأن هذا الإنجاز يمثل نجاح إثيوبيا وتمكنها من توليد الطاقة من خلال توربينتين”.

تابع: “للوصول إلى تلك المرحلة بُذلت جهود مقدرة من قبل الجميع، في المرحلة المقبلة سنعمل على توليد الطاقة من سد النهضة من خلال التوربينتين بالسد”.

وأوضحت الصور التي نشرتها إثيوبيا فور إعلانها اكتمال المرحلة الثانية من الملء، إخلاء الممر الأوسط لسد النهضة الإثيوبي من الآلات والمعدات، بعد الانتهاء من عمليات التعلية عند منسوب 574.20 متر فوق مستوى سطح البحر.

سد النهضة- اكتمال المرحلة الثانية من الملء

مسلسل تعنت إثيوبيا

تُثير بذلك إثيوبيا غضب كل من دلولتي المصب «مصر والسودان»، لا سميا وأنهم أعلنوا في وقت سابق عن رفضهم الملء الثاني للسد دون الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف.

سد النهضة- اكتمال المرحلة الثانية من الملء

فشل المفاوضات

تستمر إثيوبيا في مسلسل تعنتها، رغم كل تلك المفاوضات التي استمرت لعقد كامل ولكن دون أي جدوى، ورغم تدخل الكثير من دول العالم لحل تلك الأزمة التي تواجه القرن الأفريقي والتي ستؤثر على استقرار المنطقة بأكملها، إلا أن التدخلات باءت جميعها بالفشل بسبب رفض أديس أبابا لتلك التدخلات.

ورغم قيام مجلس الأمن بعقد جلسة يوم الخميس الموافق 8 يوليو 2021، بناءًا على طلب دولتي المصب، إلا أن الجلسة انتهت أيضًا دون الوصول إلى حل بسبب رفض إثيوبيا تدخل مجلس الأمن في تلك الأزمة، وطالبت بتحويل الملف للاتحاد الإفريقي للانخراط في مفاوضات بين الدول الثلاث، معتبرة أن تدخل مجلس الأمن ما هو إلا مضيعة لوقت وموارد الأمم المتحدة.

رفض تام

في المقابل، خرجت السودان، لتعلن عن رفضها التام للملء الثاني للسد بقرار أحادي، قائلة: “نرفض خطوة إثيوبيا الأحادية بملء خزان سد النهضة بمرحلته الثانية دون اتفاق قانوني وملزم”.

ويبقي السؤال الأهم الذي يطرح الآن، ما مصير دولتي المصب بعد إعلان إثيوبيا عن اكتمال المرحلة الثانية من الملء؟، وما السيناريوهات المتوقع أن تتخذها الدولتين؟، وما موقف كل من الأتحاد الأفريقي والأمم المتحدة من هذا الملء؟، وغيرها..

سيناريوهات عدة

كشف الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، عن عدة سيناريوهات بشأن عفوية إثيوبيا للملء الثاني.

أضاف «فهمي»، في تصريحاته لـ«عالم البيزنس»، أن إثيوبيا قد ملئت الحد الذي كان متوقعًا وفقًا لنصب المنصات الخاصة، مُضيفًا: “نحن نتحدث الآن عن 4:6 مليار متر مكعب، وكان مخطط أن يصل لـ18 مليار متر مكعب”.

خوف متوقع

أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن إثيوبيا تخشى أن تتجه مصر لرد عسكري، لافتًا إلى أن إعلان إثيوبيا اكتمال المرحلة الثانية من الملء لا يعني انتهاء الأمر بل إثيوبيا تتحدث عن الملء الثالث والرابع، ولكنها أجلت هذا الأمر لبعض الوقت، وبالتالي ستأخذ الضوابط التشكيل بعض الوقت.

لا يتوقع «فهمي»، أن يكون هناك موقفًا جيدًا من داخل الاتحاد الأفريقي، لعدم وجود أي بوادر لأي وسائط تقوم بها الكونغو في الوقت الحالي، مُضيفًا أن هناك تقاعس من مجلس الأمن على ما جري من الدول دائما العضوية.

معركة حقيقية

أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أن الأمر ليس سهلاً، مصر تخوض معركة حقيقية في هذا الإطار سواء في مجلس الأمن أو خارجه.

ويعتقد «فهمي»، أن الملء الثالث للسد سيكون له تبعات كبيرة وعديدة معلومة بالنسبة لمصر.

خط أحمر

اختتم أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، حديثه، أن ما قاله الرئيس السيسي في استاد القاهرة منذ أيام بشأن سد النهضة، أن المساس بأمن مصر القومي خط أحمر لا يمكن اجتيازه شاء من شاء أبى من أبى، هي رسالة على الجميع أن يتفهما.

أكد أن الاتحاد الأفريقي سيقوم بمبادرة جديدة خلال الفترة المقبلة لبدء إمكانية مفاوضات تشارك فيها دول الاتحاد الأوروبي والأفريقي.

إسرائيل تنفي

ومن جانبها، حرصت السفارة الإسرائيلية في مصر على توضيح موقفها اتجاه سد النهضة، مؤكدة أن ليس ليا أي ضلوع بخصوص السد.

قالت السفارة في بيان لها: “ما تردد مؤخرا عن ضلوع إسرائيل في موضوع سد النهضة عار من الصحة ولا أساس له، وأنها تقف على مسافة واحدة فيما يتعلق بموضوع سد النهضة ومعنية باستقرار مصر وسلامتها”.

تابعت: “نعرب عن فائق الاحترام للشعب المصري وقيادته الرشيدة بزعامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، ونؤكد بصورة واضحة وغير قابلة لأي تأويل أن ما تردد مؤخرًا في بعض القنوات والمقالات الصحفية عن ضلوع دولة إسرائيل في موضوع سد النهضة هو عار من الصحة ولا أساس له”.

ونشدد أن “إسرائيل لديها من المياه ما يكفيها ويسد احتياجاتها، وهي دائمًا على استعداد لوضع خبراتها وتوسيع التعاون المشترك في مجال تكنولوجيا المياه مع مصر”.

محاولة فاشلة

وفي وقت سابق، حاولت إثيوبيا أن توتر العلاقات بين دولتي المصب وقطر، بإدعائها أن قطر تقف بجانبها وتدعم قراراها ببقاء مفاوضات سد النهضة للاتحاد الافريقي.

قالت السفارة الإثيوبية لدى الدوحة في بيان لها: “السلطات القطرية تدعم حق إثيوبيا في التنمية وتعتبر أن المناقشات بشأن سد النهضة تخص الاتحاد الإفريقي”.

وذلك بعد المقابلة التي حدثت بين سامية زكريا جوتو السفيرة الإثيوبية، و سلطان سعيد المريخي، وزير الدولة للشؤون الخارجية في قطر.

أضافت السفارة في البيان: “المريخي أوضح أن مناقشة قضية سد النهضة شأن يخص الاتحاد الإفريقي ويجب مواصلة بحثها”.

وفي يوليو 2020، أعلنت إثيوبيا عن تمكنها من إكمال المرحلة الأولى من ملء سد النهضة، بتخزين 4.9 مليار متر مكعب من المياه.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق