حوادث وقضايارئيسىملفات وتقارير

بعد تحديد هويتها.. القصة الكاملة للطالبة الجامعية المشردة في إحدى شوارع الغردقة

كتبت أمل سعداوي

تداول عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية صورًا لفتاة تدعى «ريهام» طالبة في الفرقة الثالثة بكلية التجارة جامعة عين شمس جالسة في إحدى شوارع الغردقة تمر بحالة صعبة للغاية.

قصة الطالبة الجامعية المشردة في إحدى شوارع الغردقة

في البداية حاول المارة معرفة قصة تلك الفتاة إلا أنها فضلت الصمت وعدم التحدث، تكتفي ببعض النظرات الغربية التي تجعل من يراها يشعر ببعض من الخوف والريبة.

ولكن بعد محاولات عديدة تمكنت سيدة من جعل «ريهام» تتحدث لتنشر تلك السيدة قصة الفتاة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» ، قائلة:«ريهام بنت متعلمة وفي سنة ثالثة كلية التجارة جامعة عين شمس، قاعدة في الشارع وبتنام على دكة بالشارع وبتتكلم قليل جدا وتتحدث بالإنجليزية وكانت بتنام بشوارع الأقصر ثم الآن بالغردقة”.

تابعت السيدة:” ريهام رافضة أي مساعدة من حد وإذا أعطتها أكل تأكله للكلاب، وترفض أن تأخذ فلوس من أي حد”.

كما أضافت السيدة أن هناك إحدى السيدات الأخريات تمكنت من أخذ رقم هاتف والد ريهام وتواصلت معه وأخبرته بأن ابنته في إحدى شوارع الأقصر رافضة إخباره بوجدها في الغردقة، ليكون رد الأب الصادم كالتالي:”مش هروح لها وعايزة تعملي معروف ركبيها وخليها ترجع القاهرة وهي عارفة كل حاجة وفاهمة كل حاجة وأنا رحت استلمتها قيل كده من الشرطة بالغردقة وهي في ثالثة تجارة وقدمت اعتذار ومادخلتش الامتحان السنة دي، وأن والدتها مع الله مش في وعيها ومريضة نفسيًا”.

وسرعان ما انتشر هاشتاج «انقذوا ريهام» كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي.

تفاعل رواد الشوسيال ميديا مع قصة الفتاة

كذلك أعلن الفنانة مصطفى درويش عن تكفله بتلك الفتاة:”أنا وصلوني بأي حد قريب منها، وأنا متكفل بكل حاجة”.

كما طالب رواد مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة الوصول إلى أي جهة مسؤولة لرعاية تلك الفتاة التي من الواضح أنها عانت من صدمة نفسية حادة جعلتها تصل لتلك الحالة، حيث قال أحدهم:”اي سبب ان بنت زي دي حالتها توصل لكدا ومع حوار مع والدها بياكد مش اول مره تعمل كدا يعني البنت بتعاني كن صدمه نفسيه شديده البنت بتتكلم كويس ومتعلمه لكن أي رد والدها المستفز وعدم استلامه لبنته تحت مسمي انه اخدها من قسم قبل كدا المفروض يتفتح محضر رسمي واللي مسؤول تمماما عن حاله البنت بباها واللي وصلتله دا بسببه حسبي الله ونعمه الوكيل ف اللي يفرط ويتهاون ف لحمه بالشكل البشع دا”.

غضب عارم

وبعد انتشار قصتها قامت إحدى السيدات بالذهاب إليها وتصويرها إلا أن الفتاة التزمت بالصمت والنظر فقط إليها، رافضة الحديث، لتتعرض تلك السيدة لهجوم من قبل رواد السوشيال ميديا حيث قال أحدهم:”خلاص بقي الوضع بقي رخم افهمي ان هي مش عايزه تتكلم وتتاجر بمشاكل حياتها للناس والبنت شكلها محترم جدا ومتعلمه وكلامها عاقل هي مش عايزه تتكلم عن حياتها وسط الناس ده اللي فهمته لحد اخر الفيديو اتقو الله بقي في مشاعر الناس”.

بينما علق أخر:”بجد انتي ست غير رحيمة و هي بنت ذوق و شيك ومش عايزة تحرجك وانتي بردو مصرة تصوريها غصب عنها وتخليها تتكلم وهي مش عايزة .. كنتي جبتي اكل وقعدتو اكلتي معاها في صمت كان هيبقي افضل من الرغي ده كله علشان الڤيوز”.

اقرأ أيضًا.. بعد تصدرها صفحات السوشيال ميديا.. القصة الكاملة لواقعة رفض تغسيل «فتاة متوفاة»

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق