رئيسىصحةملفات وتقارير

بعد ظهوره في دول مجاورة.. «الصحة» تبحث سبل الوقائية من مرض شلل الأطفال

كتبت: دنيا عبدالله

ساهم انتشار فيروس كورونا المستجد، في تعطيل حملات التطعيم ضد شلل الأطفال ، الذي يعتبر من الأمراض الخطيرة، بل وشديدة العدوى كذلك والتي من الممكن أن تنهى حياة العديد من الأطفال.

هالة زايد: مصر تدعم الدول الشقيقة في مجال التطعيمات

وخلال الأيام الماضية، أعلنت العديد من الدول المجاورة، عن ظهور حالات إصابة بشلل الأطفال لديها، نتيجة الظروف التي تمر بها بسبب أزمة جائحة كورونا.

ومن جانبها أكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، استعداد مصر لدعم الدول الشقيقة ونقل خبراتها في مجال التطعيمات والترصد لجميع الدول الصديقة والمجاورة.

والتقت الدكتورة هالة زايد، مساء أمس، بالدكتور أحمد المنظري، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، والدكتورة نعيمة القصير ممثل منظمة الصحة العالمية بمصر، وذلك بمقر المكتب الإقليمي لشرق المتوسط لمنظمة الصحة العالمية بالقاهرة، لبحث تعزيز الإجراءات الوقائية ضد الأمراض المستهدفة بالتطعيم، تزامناً مع ظهور بعض التفشيات ببعض الأمراض المستهدفة بالتطعيم في الدول المجاورة.

وذلك بحضور كل من الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية، والدكتور محمد حساني مساعد الوزير لمبادرات الصحة العامة، والدكتور علاء عيد رئيس قطاع الطب الوقائي وعدد من الخبراء والاستشاريين بالمنظمة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة أكدت خلال اللقاء على أهمية التعاون مع منظمة الصحة العالمية بشأن التوصيات والخبرات التقنية اللازمة للحفاظ على مصر خالية من مرض شلل الأطفال من خلال تقوية نظام التطعيمات الإجبارية، وتعزيز نظام الترصد البيئي لفيروسات شلل الأطفال، حيث كانت مصر أول الدول التي بدأت نظام الترصد البيئي، ودعم اتخاذ القرارات الوقائية على المستوى القومي، واستمرار البرامج والحملات القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال.

أعراض وأسباب وأنواع الإصابة بشلل الاطفال

وجاءت أعراض الاصابة بشلل الاطفال كالتالي:

  • أعراض الإصابة بشلل الأطفال تكون في البداية شبيه بنزلات البرد والأنفلونزا التي تستمر لفترة طويلة.
  • تعرض الطفل لارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التعرض للإصابة بالتهاب في الحلق.
  • الإصابة بالصداع الشديد والاعياء
  • التعرض للإرهاق وعدم القدرة على ممارسة الحياة بشكل طبيعي.
  • يزداد الشعور بألم شديد في الرقبة  وأسفل الظهر.
  • الإصابة بالتشنجات العضلية، وعدم القدرة على الحركة، وهذا العرض يتعرض له الأشخاص المصابون بشلل الأطفال ولكن في المراحل المتأخرة.
  • التعرض لارتخاء في الأطراف.

أنواع الاصابة بالمرض

 

  1. شلل الأطفال الشوكي، وهذا النوع يقوم خلاله الفيروس بمهاجمة الأعصاب الحركية بالجسم، وهذه الأعصاب متواجدة في النخاع الشوكي، وتتسبب في الإصابة بشلل القدمين أو الذراعين  وتزيد من فرص الإصابة بمشاكل في الجهاز التنفسي.
  2. شلل الأطفال الصلبية، وهذا النوع يهاجم الأعصاب المسئولة عن الحواس، أي النظر أو التذوق أو الابتلاع أو الإحساس.
  3. شلل الأطفال الشوكي الصلبية، وهذا النوع  يكون دمجا بين النوعان السابقين، ويقوم خلاله الفيروس بمهاجمة جميع أعصاب الجسم.

أسباب الإصابة بالمرض

  • لمس الشخص المصاب بهذا الفيروس يزيد فرص الإصابة.
  • يتواجد الفيروس في البراز،  ولذا نجده منتشر في الأماكن التي تفتقر الصرف الصحي.

اقرأ أيضًا.. تعرف على نصائح «الصحة العالمية» لتجنب الإصابة بكورونا أثناء الاحتفال بعيد الميلاد

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق