عالم الفنملفات وتقارير

بعد قرار إعتزالها الإعلام.. ريهام سعيد تتصدر تريند «جوجل»

كتبت: دنيا عبدالله

تصدرت الإعلامية ريهام سعيد تريند «جوجل»، وذلك عقب إعلانها اعتزال الظهور كمقدمة برامج والتركيز خلال المرحلة القادمة في أعمالها الفنية كممثلة.

اعتزال ريهام سعيد

وكتبت ريهام سعيد في تدوينة على حسابها الشخصي على “إنستجرام”، صباح اليوم الأربعاء

“أنها اعتزلت التمثيل من قبل في العام 2015، للتفرغ للعمل الإعلامي لكنها بسبب عدة أزمات قررت اعتزال الإعلام والعودة مجددا للفن”.

واضافت: “فكرت كتير قبل ما اكتب البوست ده، لأني حسيت إن صاحب بالين كداب وأن التمثيل مأثر على مسيرة الخير اللي أنا بدأتها من سنين طويلة عشان الوقت والمجهود اللي بعمله. لكن عشقي للتمثيل اللي هو دراستي ومهنتي الأولى قبل الإعلام رجعت أمثل تاني وأنا لسة في نظر المخرجين والمنتجين مذيعة عايزة تمثل”.

تابعت: “كنت عارفة إن عشان آخد مكان كممثلة لازم أسيب الإعلام زي مع حفظ الألقاب داليا البحيري وبسمة ودينا فؤاد ودينا الشربيني وغيرهم بس مكنتش قادرة أسيب رسالتي إللي كانت مهمة أوي وقتها”.

استكملت حديثها :”أنا حصل لي مشاكل كتير من المهنة دي بتأثير باطل من السوشال ميديا من منافسين وأعداء بسبب المشاهدة العالية جدًا والنجاح أنا تعبت وحاسة أني قدمت كل اللي ممكن يتقدم والدولة عاملة اللي عليها ومش محتاجين دور المجتمع المدني في مساعدة الناس”.

رسالة ريهام سعيد

واصلت حديثها “لكن أنا ليا الشرف أني اشتغلت في المهنة العظيمة دي اللي ليها رسالة سامية وعظيمة وليا الشرف أني كنت إعلامية في أصعب وقت مر على الإعلاميين أيام حكم الإخوان والحمد لله كان لينا موقف واضح ومتغيرش ولا دقيقة”.

اشارت إلى أنها اتخذت قرارها بترك الإعلام والتفرغ للفن على غرار زميلاتها داليا البحيري وبسمة ودينا فواد ودينا الشربيني وغيرهم، مضيفة أنها تعرضت لمشكلات كثيرة خلال عملها الإعلامي بتحريض من منافسين لها بسبب نسب مشاهدة برامجها العالية، على حد وصفها.

وتابعت: “أنا الحمد لله حققت في التمثيل وكل اللي اشتغلته مع الناس واشتغلت أعمال كلها قيمة بس بعد ما جالي السكر وشوية مشكلات تانية قررت أعمل اللي بحبه أنا بكل أسف بعلن اعتزالي الإعلام تمامًا وهركز كممثلة وهأطلب من الدكتور أشرف زكي إنه يساعدني إني أغير الفكرة الموجودة في أذهان المخرجين والمنتجين إني مذيعة”.

واختتمت: “ورسالة للأستاذة كاملة أبو ذكري ومش مكسوفة، نفسي أوي أمثل معاكي حتى لو مشهد ده من أحلامي، خطوة صعبة وفيها ريسك كبير بس على الأقل أجري ورا حلمي حتى وأنا في السن ده. جه الوقت إني أستمتع باللي بعمله وبحبه خصوصًا لما يكون في عصر ولا في واسطة ولا محسوبية اللي هيجتهد هيوصل. ماتسيبوش حلمكم مهما فات الوقت.

“بشكر جمهوري من الأمهات والشباب والأطفال اللي دائمًا بيدعموني وحبة برامجي واتعلموا منها وبشكر ربنا على عشرين سنة أداني الفرصة فيهم أني أقضي حوائج الناس وأقدم كل ما هو مفيد، فخورة بكل حلقة وبكل حرف قدمته 20 سنة تعب وسهر. أنا آسفة ليكوا بس التمثيل رسالة برضه وهو حلمي الأساسي اللي اتأخرت أوي عشان أحققه يا رب وفقني وساعدني”.

اعتزالات ريهام سعيد

لم تكن هذه المرة الأولى التي تعتزل فيها ريهام سعيد للاعلام ولكن سبق لها الاعتزال.

ريهام سعيد تعتزل في 2019

أعلنت ريهام سعيد في 2019 اعتزالها الإعلام، عقب حلقة السمنة، التي اتهمت فيها بإهانة أصحاب الأوزان الثقيلة، وقالت خلال فيديو عبر «إنستجرام»:

«أنا عمري ما هشتغل في العمل الإعلامي تاني وعمري ما هشتغل ممثلة تاني، وعمري ما هرجع الشغلانة دي تاني، لأن اللي أخطر من السرطان ومن السمنة ومن كل حاجة هو الضغط، وأنا مضغوطة وجه الوقت اللي أنا أعيش فيه حياتي وأخلي بالي من ولادي، واتقرب من ربنا واقعد مع جوزي، وأبقى زيكم إنسانة طبيعية».

ريهام سعيد تعتزل التمثيل 2014

وفي أغسطس 2014، أعلنت ريهام سعيد، اعتزالها التمثيل، من أجل التفرغ لخدمة البلد وأعمال الخير، وقالت عبر برنامج «صبايا الخير»، الذي تقدمه على إحدى الفضائيات: «مبسوطة من كل المجاملات والآراء لتهنئتي على مسلسل ابن حلال».

وأضافت: «قررت أن يكون المسلسل مسك الختام، وتشرفت بالتمثيل مع الجميع، لكن أنا مش همثل تاني، وهتفرغ لـ صبايا الخير، ولخدمتكم وخدمة البلد اللي محتاجة لنا».

يشار إلى أن ريهام سعيد شاركت في عدة مسلسلات وأعمال فنية من قبل، منها مسلسلات “ستات قادرة” و”شارع عبدالعزيز” و”أهل الهوى” و”الشك” و”ابن حلال” و”فيفا أطاطا” و”تماسيح النيل” و”المرسى والبحار”، وشاركت الفنان أحمد بدير في مسرحية “مرسي عاوز كرسي”.

اقرأ أيضًا.. ريهام سعيد و «شاكوش» وجهاً لوجه أمام المحكمة.. والسبب “شيخ الحارة”

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق