حوادث وقضاياملفات وتقارير

بعد كشف هوية الجاني.. تفاصيل واقعة مقتل القمص أرسانيوس في الإسكندرية

كتبت: تقى أيمن

تصدرت واقعة مقتل القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء على يد مسن في الإسكندرية باستخدام «سكين» أثناء سيره بالكورنيش بمنطقة سيدي بشر، تريند «جوجل» خلال اليومين الماضيين.

وتم نقل المصاب لأحدى المستشفيات لتلقى العلاج إلا أنه توفى حال إسعافه.

أخر تطورارت واقعة مقتل القمص أرسانيوس

أمرت النيابة العامة، بحبس المتهم بقتل الكاهن 4 أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وتم إيداع المتهم تحت الملاحظة الطبية بأحد المستشفيات العامة المتخصصة في علاج الأمراض النفسية والعصبية لبيان حقيقة ما ادعاه خلال استجوابه من سابقة معاناته من أمراض نفسية تُفقده السيطرةَ على أفعاله.

واستجوبت النيابة، المتهم فيما نُسب إليه من قتله المجني عليه عمدًا، فأقرَّ خلال مواجهته شفاهةً بالاتهام بارتكابه الواقعة، ثم عاد وعدل عن إقراره.

وقال المتهم، إنه وفد إلى الإسكندرية منذ أيام بحثًا عن عمل بعدما تنقل من محافظة إلى أخرى، ومكث يبيت في الطرق العامة حتى عثر على سكينًا بمجمع للقمامة، فاحتفظ بها دفاعًا عن نفسه، ثم ادعى أنه يوم الواقعة وبعدما رأى المجني عليه أمامه لم يشعر بما ارتكبه قِبَله، حتى ألقى المتواجدون القبض عليه.

التفاصيل الكاملة لواقعة مقتل القمص أرسانيوس

القمص أرسانيوس

كما أصدرت بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، بياناً أمس، حول مقتل القمص أرسانيوس وديد، قالت فيه: «إنه في حوالي الثامنة من مساء اليوم قام شخص في منطقة سيدي بشر بطعن القمص أرسانيوس وديد، بسكين كان في حوزته في رقبته مما أدى إلى قطع بالشريان الرئيسي».

كذلك أضافت بطريركية الإسكندرية، أن قوات الأمن تمكنت من القبض على المتهم، وتم نقل القمص أرسانيوس إلى المستشفى، وتمت عدة محاولات لإنعاش القلب لكن لم يستجب وتوفى في المستشفى.

وتابعت: «القمص أرسانيوس وديد، من مواليد 1966، وسيم كاهنًا بيد المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث في 16 يونيو 199، ونال درجة القمصية في 16 أكتوبر 2021، بيد صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى».

وكان القمص موسى إبراهيم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية قال، إنه خلال سير الكاهن تعرض لاعتداء من شخص مجهول بآلة حادة في الرقبة، وتم نقله للمستشفى قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بمجرد وصوله المستشفى.

كما أكد إبراهيم، أنه ليست هناك تفاصيل حول أسباب الحادث، والأمر متروك لجهات التحقيق، ونحن نثق في تعامل الأجهزة المعنية مع الحادث أن يكون جاد وعلى مستوى الواقعة.

كذلك اقامت صلوات جنازة القمص الشهيد أرسانيوس وديد، أمس، الجمعة الساعة 3 عصرًا بالكاتدرائية المرقسية بمحطة الرمل، وتم دفن الجسد في مدفن الشهداء بدير مارمينا.

إقرأ أيضاً.. بابا الفاتيكان يقف دقيقة حداد بميدان القديس بطرس على ضحايا حادث مسجد الروضة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى