ملفات وتقارير

بمشاركة لاعب مصر السابق أحمد حسن وزيرة التضامن تشهد  تخريج أول دفعة تعافي من المخدرات  بمركز العزيمة بالمنيا  

شهدت نيفين القباج؛  وزيرة التضامن الاجتماعى، يرافقها رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، اليوم الثلاثاء، حفل تكريم وتخريج  أول دفعة من متعافي الخط الساخن «16023»، لـ «100» متعافى في مركز العزيمة بالمنيا، وذلك بحضور  اللواء أسامة  القاضى؛ محافظ المنيا وعمرو عثمان؛ مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، وأعضاء مجلس النواب بالمحافظة، وكابتن أحمد حسن  كابتن منتخب مصر السابق.

مركز العزيمة أول مركز مختص بتأهيل مرضى الإدمان بالصعيد

يُعد مركز العزيمة أول مركز متخصص  لـتأهيل مرضى الإدمان فى محافظات الصعيد وتصل طاقته الاستيعابية إلي 126 سرير ويخدم ما يقرب من 4000 مريض سنوياً علي مستوي الإقامة الداخلية والرعاية النهارية ويتضمن صالات ألعاب رياضية وملعب كرة قدم ” خماسي” وتأهيل بدنى وتنس طاولة وبلياردو كما يتضمن مجمع ورش ” تدريب مهنى ، ورش نجارة وخياطة ورشة حدادة

وأكدت الوزيرة أن  قضية تعاطي وإدمان المواد المخدرة ستظل  في مقدمة اهتمام وزارة التضامن الاجتماعي في إطار من الشراكة الكاملة مع كافة الوزارات والجهات المعنية وسنمضي قدماً في تنفيذ خطوات هامة لمواجهة المشكلة خلال عام 2020 وأن اهم  هذه الخطوات تتمثل الانتهاء من إعداد المسح القومي الشامل عن مشكلة المخدرات والذي ينفذه الصندوق بالتعاون مع الأمانة العامة للصحة النفسية والمركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية، وسيتم الإعلان عن نتائج المسح في نهاية مارس القادم وانه  سيتم إعداد الخطة القومية لمكافحة المخدرات وفقاً لنتائج المسح، وسيتم إعداد الخطة في إطار تشاوري مع كافة الجهات الحكومية والأهلية ،كما سيتم  الاستفادة من نموذج مركز العزيمة لتأهيل مرضي الإدمان وتعميمه في محافظتي البحر الأحمر وبورسعيد، حيث سيتم في أبريل القادم افتتاح مركزين جديدين بمدينتي “الغردقة وبورفؤاد” بالإضافة إلي افتتاح فرع جديد للخط  الساخن بمحافظة الفيوم بالتعاون مع كلية الطب جامعة الفيوم، فضلاً عن افتتاح مركزين جديدين للخط الساخن بالصندوق بمحافظتي سوهاج وبني سويف، وتطوير خدمة الخط الساخن بمستشفي المعمورة بإضافة 70) سرير وذلك بالتعاون مع الأمانة العامة للصحة النفسية.

وأوضحت القباح انه  خلال الأسبوع الحالي  تم البدء فى  رحلة تشييد مستشفي علاج الإدمان بمنطقة إمبابة بالتعاون مع وزارتي “الصحة والسكان والإنتاج الحربي ” وهو المشروع الذي شهد المهندس الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء بروتوكول توقيعه  بتكلفة تصل إلي 155 مليون جنيه يتحملها صندوق مكافحة وعلاج الإدمان، ويمثل نموذجاً جديداً لاستثمار الأصول غير المستغلة للدولة، حيث يقع هذا المشروع علي مساحة 10 آلاف متر مربع داخل مستشفي حميات إمبابة، وسيوفر هذا المشروع خدمات العلاج لمتوسط 20 ألف مريض إدمان سنوياً علي مستوي العيادات الخارجية والعلاج الداخلي ،كما سيشهد العام الحالي تكثيف لحملات الكشف عن التعاطي بين العاملين بالدولة، حيث نستهدف هذا العام الكشف علي 300 ألف موظف استكمالاً للمسيرة التي بدأناها العام الماضي وشهدت الكشف علي (128 ألف) موظف في (29) وزارة بـ(26) محافظة ونتج عنها انخفاض نسبة التعاطي بين الموظفين من 8% في مارس 2019 إلي 2% في الفترة الحالية كما يستمر  الصندوق في متابعة قانون الكشف عن المخدرات بين العاملين بالجهاز الإداري للدولة والذي اعتمده مجلس الوزراء 20 مارس 2019 وجاري حالياً مناقشته بمجلس النواب.

واشارت الوزيرة إلى  أن الصندوق  سيستمر في عملية التوعية والوقاية والتي هي محور أساسي للعمل  سواء من خلال البرامج التدريبية الوقائية حيث نستهدف العام الحالي تنفيذ برامجنا في 10 آلاف مدرسة و165 مركز شباب من خلال شبكة ممتدة من المتطوعين في كافة محافظات الجمهورية، أو من خلال الحملات الإعلامية حيث نستهدف العام الحالي إطلاق حملتين جديدتين الأولي تستهدف الشباب ، والثانية تستهدف السائقين لافته الى اننا سنمضي قدماً في تبني مفهوم التعافي الشامل في برامج الصندوق والذي يعني التغيير في مستوي نوعية الحياة التي يعيشها المتعافي في النواحي الاجتماعية والاقتصادية وليس فقط التوقف عن تعاطي المخدرات.

وفى نفس السياق  افتتحت الوزيرة  أول معرض لمنتجات المتعافين من  الإدمان داخل مركز العزيمة بالمنيا حيث يتضمن منتجات الملابس والموبيليا والأعمال اليدوية ، كما سلمت ” القباج ” ، مجموعة جديدة من المتعافين من إدمان  المواد المخدرة  شيكات بقيمة 130  ألف جنيه ليصل  إجمالى القروض التى تم توفيرها لانشاء مشروعات صغيرة للمتعافين  من بنك ناصر الاجتماعىّ  الى ما يقرب من 2  مليون  و730 الف جنيه  حتى الان لدعم مشروعاتهم الصغيرة وتساعدهم على العودة إلى العمل والإنتاج مرة أخرى وتمكينهم من إيجاد مصدر رزق لهم يعينهم على أعباء الحياة ويساعدهم فى الإنفاق على أسرهم،  وذلك فى إطار الحرص على تقديم خدمات  بعد العلاج المجاني  والدمج المجتمعى للمتعافين.

ووجهت الوزيرة كلمه للشباب  المتعافي : “أنتم أبطال قهرتم مرضكم بعزيمة وإصرار”، وأتمني لكم الاستمتاع بتعافيكم مدي الحياة، وسنكون داعمين ومساندين لكم في هذه المرحلة” ، كما توجهت  بالتحية للعاملين بالصندوق وبمركز العزيمة لتأهيل المدمنين بالمنيا للجهد الذي بذلوه ليكون لدينا تجربة ملهمة في صعيد مصر لتأهيل مرضي الإدمان.

من جانبه استعرض عمرو عثمان؛ مساعد وزيرة التضامن، ومدير صندوق مكافحة وعلاج الادمان والتعاطى إنجازات مركز  العزيمة لتأهيل مرضى الادمان بمحافظة المنيا على مدار  عام ،حيث أن  50% من الحالات  التى استقبلها المركز كانت من محافظة  المنيا  و30 %من القاهرة و20% من محافظات الصعيد الأخرى، كما ان 22.4 % من الحالات المستفيدة من الخدمات العلاجية لديهم مؤهل جامعى و8.2% مؤهل فوق المتوسط و35.9% ثانوي فنى و8.2% إعدادى و11% لديهم ابتدائية و8.6% أمى .

وفيما يتعلق بتوزيع المستفيدين من الخدمات العلاجية بالمركز  طبقا لفئات السن ،أوضح “عثمان” ان 6.9% من المستفيدين أعمارهم تبدأ من سن  41 عاما فأكثر و38% يتراوح أعمارهم من 31 الى 40 عاما  و46% من 20 الى 30 عاما و8.7% أعمارهم أقل من 20 عاما، لافتا الى ان 1.4 من الحالات المستفيدة كانت تتعاطى الاستروكس / فودو  و9.2% أفيون و9.6 بانجو و46.3% ترامادول و59.2% حشيش و61% هيروين مع العلم أن  الكثير من  الحالات المستفيدة  من الخدمات العلاجية تعاطى متعدد  ” أكثر من نوع مخدر”.

على جانب  شارك  الكابتن أحمد  حسن عميد لاعبى العالم المتعافين لعب كرة القدم تحت  تحت شعار ” انت أقوى مِم المخدرات ” وحرص المتعافين على التقاط الصورة التذكارية معه

القباح في تخريج أول دفعة لمركز العزيمة
القباح في تخريج أول دفعة لمركز العزيمة
وزيرة التضامن تشارك المتعافين من المخدرات
وزيرة التضامن تشارك المتعافين من المخدرات
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق