رئيسىملفات وتقاريرمنوعات

بمناسبة ذكرى ميلاد السيد المسيح .. معلومات عن السيدة العذراء التي يُجلها المسيحيون ويُعظمها المسلمون

بمناسبة احتفال الأخوة المسيحيون في مصر وفي كافة بقاع الأرض هذه الأيام بذكرى ميلاد السيد المسيح عيسى بن مريم عليه السلام، والذي يعتبر ثاني أهم الأعياد المسيحية على الإطلاق بعد عيد القيامة، نذكر بعض المعلومات التي توضح تقديس المسيحيين، وحب المسلمين للسيدة مريم بنت عمران أم السيد المسيح عيسى عليه السلام.

والسيدة العذراء مريم بنت عمران عليها السلام هي أعظم نساء الدنيا وسيدة نساء الجنة، وهى الصديقة التي يكن لها المسلمون والمسيحيون عظيم الحب والإحترام والتقدير، قد اصطفاها الله على نساء العالمين كي تحمل في بطنها النبي عيسى عليه السلام، وقد كرمها الله سبحانة وتعالي بذكرها في قصتين من قصص القرآن العظيم، وقد سميت سورتين في القرآن باسمها وإسم عائلتها، وكبرت في حب الله تعالي حتى نذرت نفسها لله الرحمن الرحيم، فعرفت في بني إسرائيل بالتقوى والصلاح والتبتل، وقد ذكر القرآن العظيم قصة ميلاد السيد المسيح عليه السلام في سورة عظيمة سميت بسورة مريم، وذكرها الله عز وجل في العديد من الآيات القرآنية، حتى أن بعض علماء وأئمة المسلمين صنف السيدة العذراء مريم بين الأنبياء الذين اصطفاهم الله عز وجل.

أما المسيحيون فيقدسون السيدة العذراء عليها السلام، وهي عندهم الشفيعة الدائمة لأنها أم السيد المسيح عيسى عليه السلام، ويجلها علماء وأئمة وعائمة المسلمون حتى ذكر ان ابن حزم الأندلسي ذهب لأنها كانت نبية باعتبار عدة صفات كالإصطفاء والوحي، وتسميتها بالصديقة في القرآن الكريم،

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى
إغلاق