الأخباررئيسى

بنك انجلترا يرفع الفائدة 50 نقطة أساس.. الأعلى منذ 1995

كتبت: أمل سعداوي

رفع بنك المركزي البريطاني، أسعار الفائدة بنحو 50 نقطة أساس، لتكون تلك الزيادة هي الأكبر منذ عام 1995، وجاء ذلك من أجل كبح معدلات التضخم التي وصلت لمستويات مرتفعة.

وبتلك الزيادة التي رفعها بنك انجلترا، تكون أسعار الفائدة وصلت لمستويات 1.75%، وهو أعلى مستوى منذ أواخر عام 2008 في بداية الأزمة المالية العالمية.

وارتفعت معدلات التضخم الأساسي في بريطانيا إلى 9.4% . وتُشير التوقعات إلى احتمالية وصوله إلى معدلات الـ15% في أوائل العام المقبل.

البنك المركزي البريطاني..

وينضم بنك إنجلترا بعد قرار اليوم، إلى أقرانه من البنوك المركزية الكبرى التي رفعت معدلات الفائدة بمعدلات مرتفعة من أجل كبح التضخم المتفاقم.

ويُعد بنك إنجلترا المركزي من أوائل البنوك المركزية الكبرى التي سارعت إلى زيادة أسعار الفائدة في ديسمبر الماضي لمواجهة التضخم المرتفع.

حيث قام البنك بالفعل برفع سعر الفائدة الرئيسي من 0.1% إلى 1.25% في ديسمبر الماضي، استجابة لارتفاع تكاليف المعيشة، ويؤكد أن التضخم لم يهدأ في المملكة المتحدة حتى الآن.

وكان البنك قد رفع في مايو الماضي سعر الفائدة الأساسي إلى 1% في أعلى مستوى لها منذ 13 عاما، وهي الزيادة الرابعة على التوالي، مع استمراره في التحرك لمواجهة ارتفاع التضخم في البلاد.

البنك الاحتياطي الفيدرالي..

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي قرر الأسبوع الماضي رفع معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس للمرة الثانية على التوالي، في خطوات متسارعة من قبل صانعي السياسة النقدية لمواجهة التضخم الذي بلغ أعلى مستوياته في أكثر من 4 عقود.

يذكر أن الفيدرالي كان قد رفع الفائدة في يونيو الماضي بمقدار 75 نقطة أساس في أكبر زيادة منذ عام 1994، إلى جانب رفعها بمقدار نصف 50 نقطة أساس في مايو، إضافة إلي زيادة بواقع 25 نقطة أساس في مارس من العام نفسه.

البنك المركزي الأوروبي..

وفي 21 يوليو الماضي، رفع البنك المركزي الأوروبي معدلات الفائدة بـ 50 نقطة أساس للمرة الأولى منذ 2011، وبأعلى وتيرة منذ عام 2000، ليواكب الاتجاه العالمي نحو تشديد السياسات النقدية.

وتشير توقعات المحللين إلى أن الفترة المقبلة قد تشهد المزيد من زيادات أسعار الفائدة في أميركا وأوروبا لحين التأكد من اتجاه التضخم إلى الهبوط.

إقرأ أيضًا.. هل يصدم «المركزي» السوق ويرفع أسعار الفائدة أم سيكون له رأي آخر؟.. خبراء يُجيبون

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى
البنك الأهلى المصرى