بنوكرئيسى

بنك “عوده-مصر” يتخذ إجراءات احترازية للوقاية من “كورونا”

كتب مجدي درباله

في إطار تعليمات البنك المركزي المصري لاتخاذ عدداً من الإجراءات والتدابير الوقائية، اتخذ البنك بنك عودة حزمة من الاجراءات الاحترازية لوقاية العملاء والعاملين من الفيروس.

وأعلن محمد بدير، العضو المنتدب لبنك عوده-مصر، أن
البنك يقوم بتعقيم كافة الفروع والمركز الرئيسي بصفة دورية، هذا بالإضافة إلى تقليل خطر تركز عمل الادارات بمكان واحد من خلال تقسيم موظفي ادارات المركز الرئيسي على عدداً من المباني المنفصلة أو من خلال عمل الموظفين من المنازل بمعدل قد يصل الي 50٪ ،

وتكون من ضمن معايير الاختيار للعمل من المنازل السيدات الحوامل والعاملات اللاتي ترعن طفلاً أو أكثر اعمرهم تقل عن 12 سنة، وكذلك الذين يعانون من بعض الأمراض المزمنة مثل (امراض القلب والكلي والكبد والجهاز التنفسي والأورام او أي مرض يؤثر على الجهاز المناعي)، ولن يحسب البنك فترة العمل من المنزل من رصيد الإجازات السنوية.
كما شدد البنك على انه في حال شعور أحد العاملين بظهور أي أعراض عليهم تخص فيروس كورونا أو أحد ذويهم المخالطين لهم أو المقيمين معهم بضرورة إبلاغ الإدارة مع التزام المنزل لحين توجيههم لإجراء الفحوصات اللازمة.

هذا الى جانب منع الاجتماعات الداخلية والاستعاضة عنها بالهواتف والبريد الإلكتروني، كما قام البنك بتوفير المطهرات المطابقة للمواصفات الواردة من منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة في كافة الفروع والمركز الرئيسى.

كما قام البنك بتوفير اكواب ورقية للمشروبات للاستخدام مرة واحدة واتاحة ماسكات لموظفي الخزنة، هذا بالإضافة الى تطهير وتعقيم الأتوبيسات التي تقل الموظفين وسيارات البنك يومياً. كما جاري العمل على توفير شركات تبخير للنقدية طبقا لتعليمات البنك المركزي المصري.
وتسهيلاً على السادة العملاء، قد تم الغاء المصاريف على استخدام الانترنت البنكي والمحفظة الالكترونية وماكينات الصراف الألى، وضاعف البنك الحدود المسموحة للإيداع والسحب على ماكينات الصراف الألى.

هذا وسيتم إعادة تعبة ماكينات الصراف الألى بالفروع وخارجها بالحدود القصوى المسموح بها بصفة يومية.

كما يمكن للعملاء استخدام خدمات البنك الالكترونية والتي تمنح العملاء حرية التحكم في أموالهم بسرعة وأمان وإدارة حساباتهم المصرفية من أي مكان.

الرابط المختصر:
الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق