الأخباربنوكرئيسى

بنك فيصل الإسلامي يعلن ارتفاع معدل كفاية رأس المال إلى 21.8% بنهاية مارس 2024

كتب: مجدي دربالة

كشفت نتائج أعمال بنك فيصل الإسلامي خلال الربع الأول من العام الجارى عن زيادة إجمالي إيرادات البنك بنسبة 82.1% لتبلغ 10.2 مليار جنيه مقابل 5.6 مليار جنيه خلال الربع الأول من العام السابق.

ووصلت حقوق الملكية إلى 31.8 مليار جنيه بنهاية مارس 2024، محققة زيادة قدرها 6.9 مليار جنيه ونسبتها 27.7% مقارنة بنهاية عام 2023، وأسهمت هذه الزيادة في الوصول بنسبة كفاية رأس المال المعتمدة على المخاطر في نهاية مارس 2024 إلى 21.8% مقابل حد أدنى رقابي 12.5%.

كما ارتفعت أرصدة العوائد الموزعة على أصحاب الأوعية والشهادات الادخارية بنسبة 50% لتبلغ 3.3 مليار جم مقابل 2.2 ملياراً.

وتمكن البنك من تحقيق صافي ربح بعد الضرائب بنحو 6 مليارات جنيه مسجلاً ارتفاعاً عما كان عليه في الفترة المثيلة من عام 2023 مقداره 3.9 مليار جنيه ونسبته 180% وبلغ معدل العائد على الأصول 2.8% فيما بلغ معدل العائد على حقوق الملكية 18.9% بنهاية مارس 2024.

وأكد عبد الحميد أبو موسى، محافظ البنك، أن ما تحقق حتى نهاية مارس 2024 جاء بفضل ملاءة البنك إلى جانب الأسلوب العلمي المرن الذي تنتهجه الإدارة في التعامل مع الأوضاع المتغيرة والاستفادة من جميع الفرص الاستثمارية المتاحة التي تضمن تحقيق معدلات نمو مستدامة تتناسب مع مكانة مصرفنا ضمن أكبر عشرة بنوك في القطاع المصرفي المصري.

أضاف أن البنك نجح في الوصول بحجم أعماله إلى 220.9 مليار جنيه في مارس 2024 محققاً زيادة عما كان عليه في نهاية ديسمبر 2023 وقيمتها 40.9 مليار جنيه ونسبتها 22.7%.

أما ودائع العملاء فقد جاءت في نهاية مارس بما يعادل 157.3 مليار جنيه محققه بذلك زيادة قدرها 22.9 مليار جنيه ونسبتها 20.6% عما كانت عليه في نهاية عام 2023، وتتوزع أرصدة هذا البند على أكثر من 2 مليون حساب يديرها البنك لصالح عملائه.

وأشار المحافظ إلي أن محافظ التوظيفات والاستثمارات تضم تنوعاً كبيراً في الشركات التي يتعامل معها سواء كانت شركات كبيرة أومتوسطة وصغيرة.

كما وازن البنك في تمويلاته بين قطاع الشركات وقطاع التجزئة المصرفية الذى توسع فيه خلال السنوات الأخيرة ليضم شرائح مختلفة من العملاء بما يمثل انعكاساً لقوة وتنوع مصادر الدخل للبنك، وقد انعكس ذلك على ارتفاع أرصدة التوظيف والاستثمار بالبنك بنحو 41.9 مليار جنيه وبنسبة 25.9% لتصل إلى 203.9 مليار جنيه مقابل 162 مليار جم بنهاية عام 2023.

ونظراً لأن التوسع الاستثماري جاء منضبطاً ومدروساً فقد تراجعت نسبة التمويلات غير المنتظمة إلى إجمالي محفظة التمويلات لتسجل 2.2% في نهاية مارس 2024.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
البنك الأهلى المصرى